10 مضاعفات أثناء المخاض والولادة

الكاتب: رامي -
10 مضاعفات أثناء المخاض والولادة
قد يكون التفكير في الولادة والمخاض مخيفًا ومثيرًا للقلق خاصةً إذا كانت هذه هي المرة الأولى لك لذا، فإن مجرد ذكر كلمة “تعقيدات أو مضاعفات” أثناء الولادة يمكن أن تسبب الذعر. لكن اكتساب المعرفة حول المشكلات المحتملة التي قد تنشأ في هذا الوقت الحرج يمكن أن يساعدك على المضي قدمًا بشجاعة في حالة مواجهة أي منها. دعونا نلقي نظرة على عشرة من أكثر المضاعفات شيوعًا التي تحدث أثناء المخاض والولادة.

قائمة مضاعفات المحتملة أثناء الولادة والمخاض

أصبحت المخاوف الخطيرة أثناء المخاض والولادة نادرة الآن إلى حد ما، حيث ساعد التقدم في التكنولوجيا والعلوم الأطباء على توقع المشكلات مقدمًا مما يمنحهم الفرصة للتوصل إلى حل مسبقًا. ومع ذلك، هناك بعض مضاعفات المخاض والولادة التي يمكن أن تحدث بشكل غير متوقع وتتطلب اهتمامًا فوريًا.


المخاض المطول

يقال إن الولادة التي يستمر لفترة طويلة بشكل غير عادي اسم “المخاض المطول”. بالنسبة للأم التي تلد لأول مرة، تُستخدم هذه العبارة لوصف المخاض الذي استمر لأكثر من 20 ساعة، وبالنسبة لأولئك الذين ولدن سابقًا، فإن هذا الإطار الزمني ينخفض ??إلى 14 ساعة.تشمل أسباب المخاض المطول ما يلي:

تمدد عنق الرحم ببطء شديد
طفل كبير في الحجم
تعدد الأجنة في الرحم
قناة ولادة صغيرة أو حجك الحوض صغير
مسكنات الألم التي تضعف تقلصات الرحم

قد يقترح الطبيب المشي، والنوم، والاستحمام، وتقنيات الاسترخاء الأخرى، والتغييرات في الوضع لتشجيع المخاض، اعتمادًا على المرحلة التي أنت فيها أثناء الولادة.

الضائقة الجنينية

عندما يبدو أن الجنين يعاني من بعض الصعوبات أثناء وجوده في الرحم، يطلق على هذه الحالة اسم الضائقة الجنينية. يمكن أن يكون هذا لأسباب عدة تتراوح ما بين نقص الأكسجين عند الجنين إلى مستويات منخفضة من السائل الأمنيوسي ومعدل ضربات القلب غير الطبيعية. عندما يحدث هذا، قد يُطلب منك تغيير الوضع أثناء الولادة، أو شرب المزيد من السوائل، أو نقل السوائل إلى التجويف الأمنيوسي، وفي بعض الحالات، قد يلزم إجراء ولادة قيصرية.

ضغط الحبل السري

في بعض الأحيان، قد يلتف الحبل السري حول رقبة الطفل أو يتشابك بطريقة ما. عندما يحدث هذا، قد ينضغط الحبل، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الطفل مما يؤدي إلى انخفاض معدل ضربات قلبه. إذا كان الانخفاض مؤقتًا أو لم يكن هناك ضغط على الحبل، فستتبع الولادة الطبيعية. ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يتعين إجراء ولادة قيصرية للإسراع بالولادة وضمان صحة الطفل.


تدلي الحبل السري

في هذه الحالة، ينزلق الحبل السري عبر عنق الرحم بعد نزول الماء الأمنيوسي ولكن قبل أن يدخل الطفل قناة الولادة. قد تتمكنين من تحسس الحبل في قناة الولادة أو قد يبرز من المهبل. وهذا يستدعي اهتمامًا فوريًا لأن تدفق الدم عبر الحبل السري قد يتوقف مما يؤدي إلى ضائقة جنينية.

وضع غير طبيعي للجنين

أفضل وضع للجنين عند الولادة هو عندما يكون الطفل متجهًا لأسفل ويكون وضع رأسه أولاً للخروج من الهبل. تحدث إحدى المضاعفات الشائعة للمخاض والولادة عندما يكون الطفل في وضع آخر غير هذا، مما يجعل الولادة المهبلية صعبة. قد يكون الطفل في وضع المقعد حيث تأتي الأرداف أو القدمان أولاً وقد يكون بعض الأطفال مستلقين أفقيًا بدلاً من رأسيًا. قد يكون الطبيب قادرًا على تغيير وضع الطفل يدويًا أو باستخدام الملقط لتسهيل الولادة. قد يكون من الضروري إجراء بضع الفرج أو الولادة القيصرية في بعض الحالات.

عسر الولادة بسبب وضع أكتاف الجنين

هنا، يخرج رأس الطفل عن طريق المهبل، لكن الكتفين يظلان عالقان. عندما يحدث هذا، قد يحاول الأطباء تحرير الطفل من خلال مناورات مختلفة مثل الضغط على البطن، أو قلب وضع الطفل يدويًا، أو إجراء بضع الفرج للسماح للكتفين بالانزلاق. عادة ما تكون أي مضاعفات ناجمة عن عسر ولادة الكتف مؤقتة أو قابلة للعلاج، ولكن هناك دائمًا خطر حدوث إصابة كبيرة لكل من الأم والطفل.

انسداد السائل الأمنيوسي

يعتبر هذا من المضاعفات الخطيرة، ويحدث هذا عندما تدخل كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي إلى مجرى الدم وتنتقل إلى الرئتين مما يؤدي إلى انغلاق الشرايين هناك. يمكن أن يؤدي هذا إلى زيادة معدل ضربات القلب والسكتة القلبية وحتى الموت. انتشار تخثر الدم مشكلة أخرى قد تنشأ. تظهر هذه الحالة في المخاض الذي كان شديد الصعوبة، أو أثناء الولادة القيصرية، ويتطلب رعاية فورية لأنها حالة طارئة وخطيرة.


تمزق العجان

التمزق العجاني هو تمزق في منطقة العجان، أو المنطقة الواقعة بين المهبل والشرج، وعادة ما يحدث أثناء الولادات الأولى. يمكن تصنيف التمزق بدرجات مختلفة من واحد إلى أربعة. يعتبر تمزق الدرجة الأولى طفيفًا وقد لا يتطلب أي غرز. إن إنجاب طفل كبير في الحجم يزيد من خطر حدوث مثل هذه الحالة، ويمكن أن يساعد التدليك العجاني في الشهر الأخير من الحمل في تقليل احتمالية حدوث ذلك.

الولادة أو المخاض السريع

عادة، يستمر المخاض ما بين 6 ساعات إلى 18 ساعة. ولكن يطلق عليه “المخاض السريع” عندما يستمر لمدة 3 إلى 5 ساعات فقط.يتميز هذا بتقلصات وانقباضات سريعة وشديدة لا تمنحك وقتًا للراحة. عندما يحدث ذلك، يكون هناك خطر أكبر للإصابة بالتمزق المهبلي والنزيف، كما أن هناك أيضًا فرصة أكبر لأن يقوم الطفل بسفط السائل الأمنيوسي.

تمزق الرحم

إذا كنت قد خضعت لعملية ولادة قيصرية سابقًا، فهناك احتمال أن تنفتح الندبة القيصرية أثناء المخاض. هذا يمكن أن يؤدي إلى حرمان الطفل من الأكسجين. يعتبر النزيف المهبلي والتقلصات غير المنتظمة ومعدل ضربات القلب غير الطبيعي للطفل مؤشرات على حدوث تمزق، وتكون الولادة القيصرية الفورية هي الحل عندما يحدث هذا.

هذه بعض المضاعفات المحتملة التي يمكن أن تنشأ أثناء المخاض والولادة حتى لو كان حملك طبيعيًا. معرفة المخاطر هو ربح نصف المعركة وسيساعدك على التعامل مع أي حالات طارئة.



إخلاء المسؤولية: لا يُقصد بهذه المعلومات أن تكون بديلاً عن الاستشارة الطبية من أخصائي مؤهل.
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

تحليل الشخصية من الاسم
صفات الشخص المزاجي وطرق التعامل معه
طرق معرفة شخصية الرجل
كيفية التعامل مع الشخصية الغامضة وما هي صفاتها
صفات الشخصية الانطوائية وطرق علاجها
ماهي فوائد البكاء للرضع
ماهو وزن الطفل في الشهر الرابع
كيف أنظم نوم طفلي الرضيع
صفات الشخصية الإيجابية وتأثيراتها على الاخرين
ماهي أسباب الحبوب على وجه الرضيع وكيفية التعامل معها
ما هي أسباب عدم نوم الطفل الرضيع وكيفية مساعدته
ماهي أسباب الإسهال عند الرضع
ماهي طرق النوم الصحية للطفل الرضيع
ما هي أعراض الشخصيّتين الدقيقة والوسواسيّة
اسرار الشخصيّة من اللون المفضّل
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook