وداعاً للنوبات القلبية

الكاتب: رامي -
وداعاً للنوبات القلبية
"في عام 1976 تحقق فتح طبي كبير؛ فقد اكتشف الباحث البريطاني مايكل ديفيز Michael Davies أن سبب النوبات القلبية هو تشكّل خثرات دموية Blood clots في الشرايين الموجودة على سطح القلب. ولا شك في أن اكتشافه أنقذحياة كثير من المرضى. وتُستخدم الآن الأدوية المذيبة للخثرات والكوليسترول روتينيّاً، إلى جانب الإجراءات المعقدة لتوسيع الشرايين، لمنع انسداد الشرايين التاجية الذي يحرم عضلة القلب من الأكسجين ويسبب النوبات القلبية.
قبل خمسين سنة، كان احتمال وفاة مواطن بريطاني بأمراض القلب- وهو المصطلح الذي يصف تراكم «اللويحات» Plaques الدهنية في الأوعية الدموية على سطح القلب- أعلى بأربع مرات عما هو عليه حاليّاً، إلا أن أمراض القلب والنوبات القلبية لا تزال أكبر أسباب الوفيات في المجتمع الغربي، حيث تودي بحياة واحد من كل سبعة رجال في المملكة المتحدة، كما يصيب ضعف عدد النساء المصابات بسرطان الثدي. أما الآن؛ فإن التقنيات الجديدة والزيادة الهائلة في فهمنا لما يجعل بعض الأفراد أكثر عرضة للأزمات القلبية تغير قواعد اللعبة مرة أخرى. وينظر الباحثون في جميع أنحاء العالم الآن إلى الفكرة التي بدت ذات يوم أمنيةً صعبةَ المنال، أي القضاء على النوبات القلبية، كهدف واقعي، على الرغم من كونه طموحاً.
ويقول البروفيسور متين أفكيران Metin Avkiran، اختصاصي أمراض القلب الجزيئية من جامعة كينغز كوليدج لندنKing’s College London والمدير الطبي المشارك لمؤسسة القلب البريطانية British Heart Foundation: «أعتقد أن القضاء على الأزمات القلبية هو بالتأكيد أمر يمكننا العمل على تحقيقه الآن. من المؤكد أننا نستطيع إحداث تأثير أكبر».
هدف العلماء واضح: التنبؤ بدقة بالأشخاص الأكثر عرضة للأزمات القلبية، ثم العمل مبكراً على منع تلف الشريان وانسدادها قبل أن يهدد ذلك أرواحهم. جار تطوير مجموعة من التطورات المغيرة لقواعد اللعبة لوقف تفاقم أمراض القلب، وتشمل نظم الإنذار المبكر للنوبات القلبية باستخدام البيانات الجينية، وتحليل صور المسح القلبي بواسطة الذكاء الاصطناعي، وحقن المسابير الجزيئية التي تبحث عن الترسبات الشريانية الخطيرة. وخلال السنوات القليلة المقبلة ستتوفر الأجسام المضادة Antibodies المصنَّعة في المختبر لمنع البروتينات والالتهابات التي تسبب النوباتالقلبية. كما يشمل جدول الأعمال تطوير لقاح للوقاية من النوبات القلبية."
شارك المقالة:
3 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي أسباب رفة العين وماأنواعها
ماهي أضرار الكحول على جسم الأنسان
ماهي أسباب التعرق الزائد وطرق الحد منه
ماهو الصديد وماهي أسبابه
ماهي انواع الأغذية التي يأكلها مريض النقرس
ماهي أسباب سماكة بطانة الرحم ومخاطرها وطرق العلاج
ماهي أسباب الخمول والكسل وطرق معالجته
ما أعراض مرض العضال وأسبابه وطرق علاجه
ماهي وظيفة الاثنى عشر وأقسامها
ماهي أسباب الحازوقة وكيفية التخلص منها
ماهي أضرارإبر العضلات على الجسم
ماهي أسباب دوار الرأس ومخاطره
ماهي أنواع مضادات الاكتئاب وأثارها الجانبة
ماهي أسباب تخثر الدم وطرق علاجه
ماهي أعراض خشونة الرقبة وطرق معالجتها
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook