هل يمكنك الحمل مباشرة بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟

الكاتب: رامي -
هل يمكنك الحمل مباشرة بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟
يعتبر تناول حبوب منع الحمل (المعروفة أيضًا باسم حبوب تحديد النسل) أحد أكثر الطرق فعالية لمنع الحمل غير المخطط له. تساعد حبوب منع الحمل الزوجين على تخفيف الضغط الجسدي والعقلي المرتبط بالإنجاب. إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل ولكنك أصبحت جاهزة للحمل، فمن البديهي أنك ستتساءلين عما إذا كان بإمكانك الحمل بعد فترة وجيزة من إيقاف الحبوب. إذن ما هي الحقيقة؟ هل يمكنك الحمل بعد التوقف عن تناول الحبوب مباشرة؟

ماذا سيحدث عند التوقف عن تناول الحبوب؟

إذا كنت تخططين للحمل قريبًا وتوقفت عن تناول الحبوب، فستبدأ دورتك الشهرية في وقت ما خلال الأسابيع القليلة القادمة أو حتى خلال الشهرين المقبلين، وقد تحدث الإباضة قبل أسبوعين تقريبًا من الدورة، على الرغم من أن دورتك الشهرية قد تكون غير منتظمة لبعض الوقت. إذا كنت ترغبين في الحمل قريبًا، يجب أن تبدئين في محاولة الحمل بمجرد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، لكن كوني مهيئة أن الأمر قد يستغرق من شهر إلى ستة أشهر.


كيف تعمل حبوب منع الحمل؟

هناك نوعان من الحبوب المتاحة، هما حبوب منع الحمل المركبة وحبوب البروجستين فقط. حبوب منع الحمل المركبة هي أكثرهم استخدامًا، وهي تحتوي على جرعات منخفضة من هرموني الاستروجين والبروجستين اللذان يعملان معًا لمنع التبويض. فهي تمنع المبيضين من إطلاق البويضة من الأساس.

تعمل حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستين فقط، والتي تسمى أيضًا بالحبة الصغيرة، عن طريق زيادة سماكة مخاط عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، مما يؤدي إلى ترقق جدار الرحم، وأحيانًا عن طريق إيقاف الإباضة.

ما مدى سرعة الحمل بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟

يمكن أن يحدث الحمل بعد توقف تناول حبوب منع الحمل فورًا أو بعد بضعة أشهر، فلا توجد طريقة للتنبؤ بالمدة. بمجرد إيقاف حبوب منع الحمل، قد تحمل بعض النساء فورًا عند الجماع، بينما قد تستغرق أخريات بضعة أشهر للحمل.

يحتاج الجسم إلى بعض الوقت حتى تعود مستويات الهرمونات إلى طبيعتها. فيحتاج المبيض إلى الاستعداد، حتى تنضج البويضة وتنطلق. كما يجب أن تتكاثف بطانة الرحم مرة أخرى لتجهيز نفسها للزرع.



بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، يمكن أن تستغرق الإباضة والخصوبة ما بين شهر إلى ستة أشهر للعودة إلى طبيعتها، فيمكن أن يحدث الحمل فقط في حالة حدوث الإباضة. تشير الدراسات إلى أن حوالي 50? من النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل المركبة يحملن في غضون 3 أشهر من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، بينما تحمل معظم النساء الأخريات خلال 12 شهرًا. عادة ما تحمل النساء اللواتي يتناولن الحبة الصغيرة في غضون 6 أشهر من إيقاف حبوب منع الحمل. إذا لم تحملي بعد 6 أشهر من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، استشيري طبيبك.

ضعي في اعتبارك أيضًا أن الخصوبة تتغير مع تقدم العمر، فتقل قدرة المرأة على الحمل تدريجيًا مع تقدم العمر. المرأة البالغة من العمر 25 عامًا والتي تتمتع بصحة جيدة تكون أكثر خصوبة من السيدة التي تبلغ من العمر 35 عامًا. ومن ثم، يمكن أن يؤثر عمرك أيضًا على الوقت الذي تستغرقينه في الحمل بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل.

يمكنك زيادة فرصك في الحمل إذا كنت تعلمين أنك في فترة الإباضة وتمارسين العلاقة الجنسية في ذلك الوقت. لمعرفة ما إذا كنت في فترة الإباضة، يمكنك استخدام اختبار التبويض المنزلي المتوفر في الأسواق. يساعد هذا الاختبار في الكشف عن وجود مستويات متزايدة من الهرمون اللوتيني في البول. لكن يجب أن تتذكري أن الاختبار المنزلي وحده لا يمكنه تأكيد التبويض لأن هناك عوامل أخرى مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية، وزيادة سماكة مخاط عنق الرحم، وما إلى ذلك. فللتأكد من حدوث التبويض، يجب استشارة الطبيب وإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية.

في بعض الأحيان، تُستخدم حبوب منع الحمل لعلاج حالات مثل الأورام الليفية الرحمية أو تكيس المبايض أو حب الشباب الشديد، وفي مثل هذه الحالات يجب استشارة الطبيب قبل إيقاف تناول الحبوب.


متى تأتي دورتك الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟

بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، يجب أن تحصلي على الدورة الشهرية في غضون 2 إلى 4 أسابيع. يعود مستوى الخصوبة إلى طبيعته في غضون أشهر من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة قبل بدء تناول الحبوب، فسوف تستأنفين نفس الدورة، وإذا كانت دورتك الشهرية القديمة غير منتظمة، فقد تحصلين على دورات منتظمة أو غير منتظمة.

قد لا تعود الدورة الشهرية بالنسبة لبعض النساء فورًا بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. وهذا ما يسمى بانقطاع الطمث بعد حبوب منع الحمل. انقطاع الطمث بعد حبوب منع الحمل هو عدم حدوث الدورة الشهرية حتى بعد 6 أشهر من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، وهذا هو الوقت الذي يجب فيه استشارة طبيبك. نظرًا لأن الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل توقف الإباضة، فقد يستغرق الأمر ثلاثة أشهر على الأقل لاستئناف الدورة الطبيعية لجسمك، والذي قد يستغرق ما يصل إلى تسعة أشهر لبعض النساء. يمكن أيضًا أن تؤثر مستويات اللياقة البدنية والوزن ومستويات الإجهاد والحالات الطبية مثل تكيس المبايض على الدورة الشهرية.

فالجدير بالذكر أنه إذا حدث التبويض مباشرة بعد التوقف عن تناول الحبوب، فهناك احتمال أن تحملي إذا مارست الجماع دون استخدام أي وسيلة أخرى لمنع الحمل. إذا حدث ذلك، قد تفوتك الدورة الشهرية التالية أيضًا ويوصى في هذه الحالة إجراء اختبار للحمل. يمكنك أيضًا مراجعة طبيبك لمزيد من الوضوح بشأن ذلك.

هل يجب أن تنتظري حتى تحصلي على دورتك الشهرية قبل محاولة الحمل؟

من الناحية الطبية، يمكنك الحمل بمجرد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. ومع ذلك ينصح الأطباء النساء في كثير من الأحيان بالانتظار حتى ما بعد الدورة الشهرية الأولى لبدء محاولة الحمل. هذا للسماح لدورتك بالعودة لطبيعتها وتسهيل حساب موعد ولادتك بدقة. يُطلق على النزيف الأول الذي تشعرين به بعد إيقاف حبوب منع الحمل اسم نزيف الانسحاب. النزيف الثاني يكون هو أول دورة شهرية طبيعية لك.



تبدأ النساء في التبويض بشكل طبيعي بعد حوالي شهر أو شهرين من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. بمجرد عودة جسمك لدورات الحيض المنتظمة، سيكون من السهل التنبؤ بالإباضة بشكل أكثر دقة. تزيد ممارسة الجماع أثناء فترة الإباضة من فرصك في الحمل. لذلك، قد ترغبين في انتظار دورتك الشهرية الأولى حتى تتمكني من التنبؤ بوقت التبويض ومحاولة الحمل.

ماذا لو لم تتمكني من الحمل بعد إيقاف حبوب منع الحمل؟

عند إيقاف حبوب منع الحمل، قد تتوقع النساء أن تكون أجسادهن جاهزة للحمل على الفور. ولكن يحتاج الجسم إلى التكيف مع الاختلاف في مستويات الهرمون بعد التوقف عن تناول الحبوب. فيجب أن تتكاثف بطانة الرحم، ويتعين على المبيض إطلاق البويضة.

حاولي ألا تحبطي عزيمتك إذا لم تحملي بعد إيقاف حبوب منع الحمل مباشرة واستمري في المحاولة. في غضون ذلك، اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا مع الكثير من الفواكه والخضروات، وبدأي أيضًا في ممارسة الرياضة بانتظام وتناولي فيتامينات ما قبل الولادة. يجب أن تشتمل فيتامينات ما قبل الولادة على جرعة يومية من حمض الفوليك. سيساعدك الاستعداد مسبقًا على الحصول على حمل طبيعي وطفل سليم.

إذا كنت تحاولين الحمل لأكثر من 6 أشهر بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، يجب عليك استشارة طبيبك. قد يقوم الطبيب بإجراء فحوصات لتحديد ما إذا كان هناك أي شيء يمنعك من الحمل.



يعتقد الكثير من الناس أن تناول الحبوب يمكن أن يؤثر على خصوبة المرأة وأن الحمل بعد وقت قصير جدًا من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل يمكن أن يؤثر على صحة الطفل. لكن لا توجد دراسات علمية تثبت ذلك.ومن الأفضل أن تتواصلين مع طبيبك لاستبعاد هذه المفاهيم الخاطئة.

تعمل حبوب منع الحمل عن طريق إيقاف التبويض. لذلك، بعد التوقف عن تناولها، يجب أن تسمحي لجسمك ببعض الوقت للتكيف واستئناف الدورة الشهرية الطبيعية. حاولي أن تعيشي حياة خالية من الإجهاد واتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا وممارسة الرياضة. كل هذا سوف يساعد في زيادة احتمالات حصولك على دورة شهرية منتظمة وبالتالي فرص أعلى للحمل.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

وصفة لمنع ظهور الشعر في الوجه
أفضل كريم حماية للوجه
فوائد الدقيق للوجه
ظهور قشور في الوجه
أسباب ظهور القشور على الوجه
طريقة تسمين الوجه والجسم
غيوم الربيع
علام العناء
عجباً كأنها لم تكن
تماسك أيها القلب وأرتقي
سوط الكبرياء
الروائح والذكريات الجميلة والحزينة
هل الخلل فينا أم في الحب؟!
مابعد الشرنقة
سنظل نضمد أوجاعنا
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook