هل حيوان الراكون اليف

الكاتب: رامي -
هل حيوان الراكون اليف
محتويات المقال

الراكون
غذاء الراكون
حيوان الراكون يغسل طعامه
هل حيوان الراكون اليف
حكم اكل الراكون

الراكون هو أحد الحيوانات التي تتمتع بذكاء شديد أثار دهشة المهتمين بعالم الحيوان والمتابعين لأخباره، وهو أحد الثدييات البرية التي تعيش بشكل خاص جنوب كندا، والولايات المتحدة الأمريكية حيث يعتبر البعض صيده هواية وكذلك هدف للحصول على فرائه الناعمة.

يطلق عليه سكان أمريكا الشمالية لقب الحيوان الذي يدلك بيديه، تعرفوا معنا في المقال التالي والذي نقدمه من خلال موسوعة عن أبرز المعلومات حوله والتي تتعلق بغذائه، هل هو خطير أم أليف يمكن تربيته في المنازل، وحكم تناول طعامه في الإسلام.

الراكون
يعيش في تجاويف بالكهوف ووسط الأشجار وغيرها الكثير من الأماكن مثل الحظائر والأماكن المهجورة، فهو قادر على التأقلم والتكيف للعيش في أجواء مختلفة وتحت ظروف صعبة، ويسمى منزله بالوكر.
ووجهه يشبه الثعلب وجسمه قريب في تكوينه من القط، يمتلك ذيل طويل كثيف الفراء الناعم ذو اللون الرمادي مع الأسود، أو البني.
تمت مقارنته وتشبيهه بالقرود من حيث الذكاء والقدرة على التأقلم والتكيف، وحماية نفسه ضد ما يتعرض إليه من خطر وعادة ما ينشط ليلاً وينام خلال فترات النهار.
غذاء الراكون
يمتلك في يديه وأقدامه خمسة أصابع طويلة تحتوي على أظافر حادة تمكنه من صيد غذائه، وهو لا يتردد في صيد ما يقابله من حيوانات صغيرة، وطيور، وحشرات.
يتمتع بقدرة كبيرة على السباحة بمهارة مما يجعله قادراً على اصطياد الأسماك، والضفادع، جراد البحر، والسلاحف المائية الصغيرة.
ونظراً لما تقضيه من وقت طويل على أغصان الشجر وإجادتها للتسلق فهي تقضي وقتاً كبيراً من نهارها ملتفة بجسدها على الأغصان تحت أشعة الشمس وتأكل حينها من ثمار الشجر.
حيوان الراكون يغسل طعامه
انتشرت الأقاويل حول قيامه بغسل طعامه وتنظيفه قبل تناوله كما أن الاسم العلمي له هو (Procyon lotor) ويعني الغسالة، وفي أمريكا يعني الشخص الذي يعمل على التقشير وإزالة الخدوش.
حقيقة الأمر أن الراكون اعتاد على إنزال طعامه وغمره بالماء قبل تناوله، وفي حالة عدم توافر الماء فإنه يدلكه بيديه قبل تناوله.
هل حيوان الراكون اليف
سبق وتحدثنا عن ذكاء الراكون، وإلى جانب تلك الصفة فهو مرح وظريف ولكن ذلك فقط في حالة مازال صغيراً ولكن حينما يكبر يتغير ذلك السلوك ويبدأ في إلحاق الضرر بالإنسان ومنزله على النحو التالي:
نشاطه الزائد يلحق الفوضى الغير قابلة للسيطرة عليها في المنزل والإضرار بأثاثه.
لا يمكن ترويض الراكون حيث إنه حيوان ذو طبيعة برية يحب العيش في الغابات والأماكن الواسعة.
يحمل العديد من الأمراض الخطيرة مثل ديدان الإسكارس والدودة المستديرة، داء الكلب والطفيليات المعدية للإنسان والخطيرة بوجه كبير على الأطفال والحوامل.
حكم اكل الراكون
أحلّ لنا الله تعالى تناول لحوم بعض الحيوانات وحرم لنا البعض الآخر وذلك لحكمة من عنده سبحانه فيها مصلحة العباد من تحقيق نفع ودفع ضرر، وفيما يتعلق بتناول لحم الراكون الذي كان يعد مصدر الغذاء الرئيسي لمستوطنين أمريكا الأوائل والأمريكيين الأصليين فهو حرام.
يرجع السبب وراء ذلك أن لحومه تحتوي على سموم وقاذورات ناتجة عن ما يتغذى عليه من فئران وحشرات وغيرها والتي تلحق الضرر الجسيم بصحة الإنسان وهو ما أثبتته الأبحاث والدراسات العلمية.

وأثناء السير في الطرقات ليلاً بكندا وأمريكا يمكن أن يلمح المار أو من يقود سيارته بالراكون يعبر الطريق مسرعاً، وهو السبب الرئيسي حول مقتله نتيجة ما يتعرض له من حوادث، وكذلك صيده من أجل فرائه، بينما افتراسه فهو لا يعد حيواناً يهدف غيره من الحيوانات للتغذي عليه.
شارك المقالة:
9 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook