من هو مكتشف قارة أستراليا وكيف اكتشفها؟

الكاتب: رامي -
من هو مكتشف قارة أستراليا وكيف اكتشفها؟
محتويات المقال

من هو مكتشف قارة أستراليا
قارة أستراليا
بداية اكتشاف قارة أستراليا
من هو مكتشف قارة أستراليا
رحلات جيمس كوك التي ساهمت في اكتشاف أستراليا

يتساءل العديد من الناس عن من هو مكتشف قارة أستراليا ، فهذا سؤال مهم جدًا معرفة إجابته، فقارة أستراليا تُعد من أصغر قارات العالم على الإطلاق، حيثُ أنها توجد في نصف الكرة الجنوبي، فتقع تحديدًا بين المحيط الهندي والمحيط الهادي، وكان يطلق على استراليا قديمًا اسم هولندا الجديدة، حيثُ كان الهولنديين أول من هبط إليها، وتُعد من أقدم القارات قارة استراليا، تابعونا سوف نعرض لكم في المقال التالي في الموسوعة أهم المعلومات عن مكتشف قارة أستراليا.

من هو مكتشف قارة أستراليا
قارة أستراليا
تبلغ مساحة قارة أستراليا نحو 7.692.202 كيلو متر مربع.
يعيش في قارة أستراليا نحو 24.995.000 نسمة وفقًا لإحصائيات عام 2018.
مدينة كانبيرا هي عاصمة دولة أستراليا.
وتعتبر مدينة سيدني ومدينة ملبورن أهم مراكز الاقتصاد والثقافة في أستراليا.
بداية اكتشاف قارة أستراليا

تُشير الدراسات التي قد أجريت أنه يوجد بشر عاشوا في قارة أستراليا منذ أكثر من 65000 عام، وقد انتقلواإلى القارة عن طريق الجسور والمعابر من البحر والمحيط، ودل على ذلك وجود البقايا البشرية والأدلة الجيولوجية التي وجدها العلماء في بحيرة مونغو، ثُم بدأ العالم في اكتشاف القارة، وبدأت الرحلات الأوربية تذهب إلى القارة، وكانت أول رحلة من أوروبا إلى القارة الأسترالية عن طريق الهولنديين في عام 1606م،وكانت رحلتهم بواسطة سفينة دويفكان المشهورة.

من هو مكتشف قارة أستراليا

كما ذكرنا في الفقرة السابقة أنه لا يمكننا أن ننسب اكتشاف قارة أستراليا إلى شخص واحد، فقد وصل الهولنديين إلى قارة أستراليا وقد لقبوها بهولندا الجديدة، ولكن الهولنديين لم يستوطنوا في أستراليا.

ثُم وصل إليها الرحالة الإنجليزي ويليام داملير عندما كان يعمل مع الطاقم الخاص به من القراصنة فقد كان جندي إنجليزي، وجاء بعده الرحالة جيمس كوك الذي يرجع له الفضل كأول شخص يقوم برسم خريطة للساحل الشرقي لأستراليا، وكان ذلك في عام 1770م،  ولذلك يُعد جيمس كوك من ضمن الإجابة على منهو مكتشف أستراليا، فقد قام بعدة رحلات ليصل إلى قارة أستراليا.

رحلات جيمس كوك التي ساهمت في اكتشاف أستراليا
الرحلة الأولى لجيمس كوك

كان يُعرف عن جيمس كوك براعته ومهارته في المجالات الفلكية، ومعرفته الكبيرة بالبحر، ولذك قد تم ترشيحه من قبل الجمعية الملكية في بريطانيا في بعثة استكشافية في البحر، الغرض منها مراقبة كوكب الزهرة.

وأثناء هذه الرحلة قد تلقى جيمس من الجمعية الملكية في بريطانيا أوامر جديدة بأن يستكشف ممتلكات دولة بريطانيا والمناطق التي تتبعها حتى يتم المطالبة بها، وأثناء تنفذه لهذه الأوامر وأثناء استكشافه وصل إلى قارة أستراليا وقام برسم الساحل الشرقي لها، وكان قد أطلق عليه الهولنديون اسم هولندا الجديدة.

الرحلة الثانية لجيمس كوك

بعد أن رسم جيمس الساحل الشرقي لأستراليا في رحلته الأولى قامت الجمعية المليكية في بريطانيا بترقية جيمس ليكون كابتن، ويعد ذلك قاموا بتكليفه مهمة جديدة، وهي أن يحاول استكشاف إن كان هناك أراضي جديدة في منطقة جنوب خط الاستواء، حيثُ كانوا يعتقدون أنه يوجد قارة جهه الجنوب في مقابل قارة القطب الشمالي حتى يتم التوازن على الكوكب.

وذهب جيمس في رحلته الاستكشافية الجديدة ثُم أقر بشكل نهائي أنه لا يوجد قارة في منطقة خط الاستواء تصلح للعيش عليها، ونظرًا لجهود جيمس في الاستكشافات تم انتخابه كزميل للجمعية الملكية في بريطانيا، وبالفعل قد حصل على تقدير عالي.

الرحلة الثالثة لجيمس كوك

ذهب جيمس كوك في هذه الرحلة حتى يستطيع أن يحدد إن كان هناك ممر مائي يصل بين أوروبا وآسيا ويمر في الجزء العلوي قارة أمريكا الشمالية، وذهب جيمس من قارة أفريقيا إلى أن وصل إلى المحيط الهندي، وبعد ذلك مر بالجزر الموجودة في شمال وجنوب نيوزيلندا، ثُم توجه ناحية ساحل أمريكا الشمالية.

إلى أن وصل جيمس إلى بحر بيرنغ وتوقفت الرحلة بسبب وجود الجليد في القطب الشمالي، وحدثت معركة بين طاقم الرحلة وسكان إحدى الجزر التي قد مروا بها بسبب سرقة قارب، وكانت هذه نهاية الرحلة حيثُ مات جيمس كوك فيها وكان ذلك عام 1779م.

المصدر: 1.
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook