من هو مسيلمة الكذاب

الكاتب: رامي -
من هو مسيلمة الكذاب
محتويات المقال

من هو مسيلمة الكذاب
نبذة عن حياة مسيلمة الكذاب
ادعائه للنبوة
وفاة مسيلمة الكذاب

من هو مسيلمة الكذاب ونبذة عن حياته ، هو واحد من أشهر مدعي النبوة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم بل في التاريخ الإسلامي كله، وكان مسيلمة من أمهر السحرة في ذلك الوقت وحاول أن يخدع الناس بادعائه النبوة مستخدمًا حيله في السحر والسجع، وكان يعتبر مسيلمة خطر على الإسلام في فترة معينة، سوف نوضح لكم في المقال التالي في الموسوعة نبذة عن حياة مسيلمة، وقصته بالتفصيل في عهد النبي صلى عليه وسلم وادعائه للنبوة، وكيف كشف الله كذبه، تابعوا المقال التالي.

من هو مسيلمة الكذاب
اختلفوا في اسمه فقيل مسيلمة بن حبيب الحنفي، وقيل مسيلمة بن ثمامة بن كثير بن حبيب الحنفي.
كنيته أبا ثمامة، وقيل: أبا هارون، وكان يقال له رحمان اليمامة.

ينتسب مسيلمة بن حبيب إلى بني حنيفة، وتُعد من أكبر قبائل شبه الجزيرة العربية التي توجد في اليمامة، وهي من القبائل التي هزمت الفرس في عهد الخليفة عمر ابن الخطاب،وكانت هذه القبيلة تنتشر فيها الديانة المسيحية قبل الإسلام.

نبذة عن حياة مسيلمة الكذاب
ولد مسيلمة بن حبيب في اليمامة وتربى فيها، وهى على مقربة من وادي حنيفة في نجد، والتي تسمى اليوم “بالجبلية”.
وقيل عن وصف شكله أنه كان يميزه عن غيره شكل قصبة انفه المنخفضة، ويتسم بكونه شديد الصفرة، ويشتهر بقصر قامته.
  وقد كان مسيلمة أكبر من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالعمر، وادعى النبوة فينفس وقت بعثة النبي صلى الله عليه وسلم.
كان يعمل مسيلمة قبل ادعاءه للنبوه في أعمال الدجل والسحر، وكان يدعي علمه للغيب باستخدام بعض حيل السحرة، وقد استغل ذلك في خدع الناس بسحره ليقنعهم بأنه النبي، وقد شهد له أحد أتباعه أن سمع الرسول يقول أن مسيلمة شريكه في النبوة.
يُذكر أنه في بداية ظهور مسيلمة في عام 9هـ ” عام الوفود”، جاء وفد من بني حنيفة ومعهممسيلمة ليبايعوا النبي صلى الله عليه وسلم، وعندما وصل الوفد للمدينة ليذهبوا إلى النبي بقى مسيلمة ليحرس الإبل وذهب باقي الوفد للتحدث مع النبي وسماع كلامه عن الإسلام، فأمن الوفد وتركوا الدين المسيحي.
ادعائه للنبوة
بعد أن وجد مسيلمة أغلب الوفد الذي جاء معه أسلموا وتخلوا عن المسيحية، قرر أن يشارك النبي محمد في النبوة، ورجع إلى اليمامة وأخبر الناس أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد أشركه في الدعوة إلى الله، وجمع حوله بعض السحرة والدجالين ليشهدوا له أن محمدًا صلى الله عليه وسلم أشركه بالفعل في النبوة، حتى صدقه الكثير من الناس واتبعوه، وكان أكثر الذين اتبعوه من أهله وقبيلته بني حنيفة.
وقد ادعى مسيلمة أيضًا أنه صاحب معجزات وكرامات أنزلها الله عليه ليؤكد للناس مدى صدقه وأنه نبي الله للناس كما كان يفعل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ولم يكف عن هذا الادعاء حتى كشف الله كذبه للناس، فقيل أنه بصق في بئر كي يزيد الماء فنقص الماء واختفى من البئر، ومرة أخرى أراد أن يظهر كراماته على رجل يعاني من مشكلة في عينه فمسح على عين الرجل فذهب بصره وعميت عينه، وكشف الله كذبه أمام الناس واشتهر بعد ذلك باسم “مسيلمة الكذاب”.
وقد كان مسيلمة يدور في الأسواق قبل ادعائه للنبوة وكان يقصد الكهان ليتعلم السجع والكهانة، وعندما ادعى النبوة أراد أن يقول أن الله ينزل عليه وحي مثل النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فبدأ يقول سجع ويدعي أنه من القرآن مثل: –

“والليل الدامس، والذئب الهامس، ما قطعت أسد من رطب ولا يابس”.

“لقد أنعم الله على الحبلى، أخرج منها نسمة تسعى، من بين صفاقٍ وحشا”.

“والفيل، وما أدراك ما لفيل، له زلوم طويل”.

وفاة مسيلمة الكذاب

قُتل مسيلمة الكذاب في معركة اليمامة على يد وحشي بن حرب في سنة 12 هـ، وقد كانت هذه الحرببين جيوش المسلمين وقبيلة بني حذيفة التي ارتدت عن الإسلام واتبعت مسيلمة الكذاب، وبعد قيام جيوش المسلمين بعدة حروب انتصروا في حرب اليمامة بقيادة خالد بن الوليد، وقد انتصروا في هذه المعركة انتصارًا عظيمًا سجل في التاريخ الإسلامي خاصة بعد الفتنة التي أثيرت بعد وفاة النبي.

المراجع

1
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook