من هو مخترع الساعة المائية والبندولية

الكاتب: رامي -
من هو مخترع الساعة المائية والبندولية
محتويات المقال

مخترع الساعة
مخترع الساعة المائية
الساعة البندولية

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن مخترع الساعة إليك تفاصيل هذا الاختراع، فضلاً عن الكشف عن المخترع الذي جاء وراء هذا الاختراع الذي باتت تتوقف عليه كل الأمور في حياتنا، إذ أن الساعة من الاختراعات التي صُنعت منذ القِدم، حيث إنها مرت بالعديد من المراحل التي بدأت من العصر الروماني مروراً بالعصر اليوناني، فضلاً عن التحسينات التي أضافها المسلمين إليها، فقد طوروا في أشكالها وأحجامها، فجاءت ساعات اليد ومن ثم ساعات الحائط وأخيرًا الساعات التي نستيقظ عليها يوميًا والتي تُسمى ساعة المنبه.

كما ظهرت الساعات الميكانيكية التي ظهرت على يد الأوروبيين في القرن الرابع عشر، الجدير بالذكر أن البندول هو الذي يُعد من أوائل الساعات التي تم اختراعها وذلك في عام 1656م على يد كريستيان هينغز، ومن ثم المنبه الميكانيكي الذي ظهر على يد هاتشينز في عام 1787، فهيا بنا نتعرف على المخترع الحقيقيوراء هذا الاختراع المُذهل من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لم موسوعة، فتابعونا.

مخترع الساعة

مرت الساعات بالعديد من المراحل التي جعلتها تتطور مع تطور العصر، فهي التي بدأت في الظهور مرتدين إياها في اليد ومن ثم ساعة للجيب وساعات كهربائية ورملية ورياضية، فهيا بنا نتعرف على المخترع الذي ظهرت على يده وتطورت الساعة بأشكالها المختلفة.

يرجع الفضل في اختراع ساعة اليد إلى المخترع الفرنسي لويس كارتية في عام 1904.
ومن ثم ظهرت عِدة اختراعات أخرى من بينها ساعة الجيب، التي ظهرت على يد المخترع برونيللتشي في عام 1410.
شهدت الساعات العديد من التطورات التي من بينها ساعة اليد التي ظهرت تحمل عقارب، فقد شملت عقرب للدقائق وأخر للثواني، لذا فهي التي سُميت بساعة الكوارتز، وقد جاء هذا الاختراع على يد المهندس الكندي ووراين موريسون.
برزت الساعات المختلفة في أشكالها وأحجامها في عصر المسلمين، إذ تم اكتشاف وتصنيع الساعة الرملية والرخامية والمائية في ذات العصر، فيما تُعد الساعات الرخامية من أكثر الساعات التي تستخدم دقات وصوتًا قويًا، حيث إنها ظهرت حين أهداها الخليفة هارون الرشيدي إلى قارلة الفرنجي.
  وتطورت الساعات وظهر منها الميكانيكي والكهربائي، ومن ثم الساعات الذرية في القرن الرابع عشر.
فقد جاء التطور على يد المخترع الهولندي كريستيان في عام 1956، ليُقدم إلينا اختراع الساعة البندول،كما قام المخترع جراهام بتطوير الساعة البندولية والحد من الأخطاء السابقة التي وقع به المخترعين .
تتعدد أشكال وأحجام الساعات، فضلاً عن المواد المصنوعة منها ما بين الذهب والفضة والألماس.
مخترع الساعة المائية

يُطلق على الساعة المائية “البنكام” إذ أنها من أنماط الساعات التي تقيس الوقت، فقد ظهر هذا النوع من الساعات على يد الإغريق والرومان، فهي التي تعتمد في تصميمها على تدفق السوائل فضلاً عن المسننات ودمية.

فقد ظهرت الساعات المائية على يد المصريين القدماء منذ 3400.
فيما تُشير المراجع إلى أن اليونانيين هم أول من اخترعوا الساعات المائية قبل 1500 عام.
وتطورت هذه الساعات على في العهد البيزنطي والمسلمين، فقد تم إضافة العديد من الأجزاء التي من بينها عجلات الماء، وإضافة مجموعة من التطورات.
كما شهدت تطورات عِدة في أوربا وكوريا، وأضاف الصينيون مسننات تساعد على الحركة في اتجاه واحد.
الساعة البندولية

تُعتبر الساعة البندولية من أكثر الساعات التي تقوم بتحديد الوقت بدقة شديدة، فهي التي تم اكتشافها في عام 1656 على يد كريستان هوغينز.

تناولنا من خلال هذا المقال مخترعين الساعة وتطورها ونشأتها، فهو هذا الاختراع العبقري الذي توقفت عليه حياتنا اليومية، حيث إنها أحد العناصر الأساسية التي تُحدد مواعيد عِدة ليس بإمكاننا أن نتابعها إلا من خلال مراقبة الساعة.
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook