مفهوم العدالة الاجتماعية في الاسلام

الكاتب: رامي -
مفهوم العدالة الاجتماعية في الاسلام
محتويات المقال

مفهوم العدالة الاجتماعية
مفهوم العدالة الاجتماعية في الاسلام
العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص
معوقات العدالة الاجتماعية

نقدم لكم اليوم مقالا حول العدالة الاجتماعية يتناول مفهومها في النظم الاقتصادية، كما يتناول مدلولاتها في الإسلام، بالإضافة إلى الإشارة إلى أهمية مبدأ تكافؤ الفرص في تحقيق العدالة الاجتماعية للوصول إلى مجتمع يشعر فيه كل فرد من أفراده بأنه متساوي مع جميع الأفراد الآخرين مما يجعله مجتمعًا قويًا متماسكًا ، فتابعوا معنا سطورنا القادمة من موسوعة لنتعرف على كل ما يتعلق بالعدالة الاجتماعية.

مفهوم العدالة الاجتماعية

تقوم العدالة الاجتماعية على أساس عدة محاور مهمة أولها حصول الفرد على جميع الخدمات والمميزات التي تمنحها الدولة لمواطنيها دون تمييز بسبب الدين أو الجنس أو العرق أو الطبقة الاجتماعية. كما تتضمن العدالة الاجتماعية حق الحصول على الوظائف العامة باعتبار شرط واحد وهو الكفاءة دون واسطة أو محاباة تخل بهذا المبدأ.

كما أنها تعتمد كذلك على كفالة الدولة لكل الفرد أن يحصل على نصيبه من الناتج القومي للدولة بالمساواة مع الأفراد الآخرين. وكما أن الحقوق للأفراد مكفولة دون تمييز لهم لتحقيق العدالة الاجتماعية، فهي كذلك تقوم على أساس المساواة في الواجبات بحيث يصبح جميع الأفراد متساوون في أداء واجباتهم تجاه الدولة.

مفهوم العدالة الاجتماعية في الاسلام

جاء الإسلام في وقت كانت تظهر فيه بوضوح مظاهر العنصرية والتمييز بين الناس، وبخاصة بين الأغنياء والفقراء، فأرست الشريعة الإسلامية مبادئ العدالة الاجتماعية عن طريق عدة أشياء، أبرزها:

منع نظام وأد البنات الذي كان منتشرًا قبل الإسلام، والذي كان يحمل تمييزًا واضحًا ضد الفتيات في هذا العصر.
وضع نظام الزكاة والصدقات التي تعمل على التكافل الاجتماعي وتقليل الفوارق بين الطبقات، وخاصة الطبقات الأكثر احتياجا وهي الفقراء والمساكين واليتامى.
وكذلك وضع الإسلام قواعد خاصة بالنذور والكفارات، تعتمد بشكل أساسي على تحرير العبيد، وتعمل على التخلص من نظام الرق الذي كان منتشرًا بكثرة في عصر الجاهلية.
بالإضافة إلى أن الإسلام قد عمل على منع التمييز ضد المرأة، فقد كانت المرأة قبل الإسلام متاعًا يورّث كالعقارات والأموال، ولكن الإسلام جعلها كيان مستقل، كما فرض لها نصيب معين من الميراث بحسب درجة قرابتها من الميت، وهذا النصيب لا يمكن المساس به بأي حال من الأحوال، ومن يستبيح لنفسه حرمان المرأة من ميراثها يعرض نفسه لغضب الله تعالى.
شجع الإسلام كذلك على العمل، والاشتغال بالتجارة وفرض مقدارًا من الزكاة تسمى باسم “زكاة عروض التجارة” يجب أن يؤديها التجار كل عام، وتعتبر بتعبيرات العصر الحالي واحدة من مظاهر التكافل الاجتماعي التي تقوم عليها العدالة الاجتماعية.
العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص

تكافؤ الفرص في النظم التي تهدف إلى تحقيق العدالة الاقتصادية هو واحد من أهم الركائز لهذه النظم، ويكون تكافؤ الفرص على العديد من المستويات والأصعدة، فينبغي أن يتحقق تكافؤ الفرص من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والثقافة والسياسية.

فيجب أن يكون جميع أفراد الدولة متساوون في حصولهم على الحق في التعليم دون تمييز بينهم.

ومن الناحية الاجتماعية تتضمن عدم التمييز بين مواطن وآخر بسبب العرق أو الدين أو الجنس أو اللون، وألا يتسبب ذلك في إقصائهم، أو استغلالهم، أو الانتقاص من حقوقهم.

كما يشمل مبدأ تكافؤ الفرص من الناحية الاجتماعية أن يكون لجميع الأشخاص المؤهلين حق تولي الوظائف العامة دون محاباة أو واسطة، وكذلك حقهم في الترشح والتصويت في الانتخابات العامة باختلاف درجاتها في الدولة، وعدم حرمان أي شخص منها إلا بناء على الأسباب التي يحددها القانون والتي تتأسس في المقام الأول على ارتكاب الشخص لجرائم مخلة بالشرف والأمانة، أو تخل بالنظام العام ما يجعل توليه للمناصب العامة هو إخلال بحق المجتمع.

معوقات العدالة الاجتماعية

هناك الكثير من المشكلات التي تواجه الوصول إلى العدالة الاجتماعية، وأبرز هذه المظاهر:

انتشار الفقر بشكل كبير، مما يجعل الدول التي ينتشر فيها الفقر بشكل كبير لا تستطيع توجيه مواردها نحو التنمية وإنما تتوجه للعمل على سد احتياجات الفقراء.
زيادة معدلات الجرائم المالية، وجرائم الفساد مما يهدر موارد الدولة ولا تستطيع توجيهها في مسارها الاجتماعي الصحيح.
انتشار الفساد والواسطة في مؤسسات الدولة، وهو ما يجعل أشخاصًا غير مؤهلين يتقلدون الوظائف العامة في الدولة، بينما من يمتلكون تلك المؤهلات لا يستطيعون الوصول إليها مما يؤدي إلى سوء استغلال الموارد.
المراجع

1

2

3
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook