معنى الله يطعني

الكاتب: رامي -
معنى الله يطعني
تعرف في المقال التالي على معنى الله يطعني وحُكم قولها في الإسلام ، قد نستمع خلال يومنا إلى بعض الكلمات أو الجمل التي قد لا نحيطها علماً كاملاً بمعناها أو دلالة قولها وما تشير إليه، وخاصة إن كنت تتواجد في بلد غير موطنك الذي نشأت فيه.

وقد تساءل الكثيرين من الأشخاص حول معنى جملة الله يطعني التي كثيراً ما قد تستمع إليها في شبه الجزيرة العربية أو بعض دول الخليج العربي، فماذا تعني هذه الجملة، وما دلالة قولها، وما حكم قولها في الإسلام، ذلك ما سنتعرف عليه تفصيلاً في السطور التالية من موقع موسوعة.

معنى الله يطعني

لا يخفى عن أحد أن (الله) هي لفظ الجلالة الدال على المولى عز وجل خالق الكون وفاطر السماوات والأرض جل علاه وتعالت كلماته في السماوات والأرض.

بينما يُشتق الفعل يطعنني في اللغة العربية من الفعل الماضي (طَعَنَ) ومضارعه (يطعن) ومن طَعَنَ فهو (طاعن)، والمفعول به (مطعون)، ويمكن تفسير معنى الفعل طعن من خلال الجمل التالية:

 (طعن فيه/ عليه بالحديث) أي ذكر مساوئ الشخص و أعابه في غير حضوره.
 (قد طعناً في نتائج انتخابات الرئاسة) أي أبدا اعتراضه وعدم موافقته عليها.

ويعود أصل جملة (الله يطعني) إلى المملكة العربية السعودية، حيثُ تُعد هذه الجملة إحدى الجمل التراثية النابعة من اللغة الخاصة بأهل منطقة العسير والباحة، والتي يقولها الشخص بمعنى الله يشفيك بأن يمنحني أنا مرضك وما فيك من ألم، أي أنها دلالة على فداء الشخص لآخر بنفسه وصحته في سبيل أن يصبح بحال طيب، أو الله يموتني ويأخذ روحي بدلاً منك، والتي عادة ما تُقال للحبيب أو الزوج أو الأبناء في اللغة العسيرية التراثية.

حكم قول الله يطعني

أشار بعض علماء المسلمين إلى أن قول جملة ( الله يطعني) من الأمور المكروه قولها ومن غير الجائز التفوه بها للشخص المسلم، حيثُ أن فيها دعاء على النفس، ولا يجوز أن يدعو المسلم على نفسه وذلك لحديث النبي ـ صلى الله عليه سلم ـ ” لا تدعو على أنفسكم، ولا على أولادكم أن توافقوا من الله ساعةً يستجيب لكم “.

لذا إن كنت ممكن يقولون هذه الجملة حتى وإن كانت بنية طيبة أو هدف سامي، فحاول التوقف عن التفوه بها إتباعاً لسُنة النبي محمد، وحتى لا يُستجاب لها في ساعة استجابة للدعاء لا قدر الله فتصيب نفسك بسوء دون قصد.
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook