معلومات عن طائر العنقاء الخرافي

الكاتب: رامي -
معلومات عن طائر العنقاء الخرافي
محتويات المقال

معلومات عن طائر العنقاء الخرافي
أسطورة طائر العنقاء في في مصر القديمة
العنقاء في الحضارة المسيحية

معلومات عن طائر العنقاء الخرافي أو الفنيكس او القنفس، أحد الطيور الخيالية المذكورة في الأساطير ، وذُكر في الكثير من الروايات والقصص الخيالية، فقد ذُكر طائر العنقاء في قصص السندباد، وقصص ألف ليلة وليلة، وتذكر الأساطير أن هذا الطائر شديد القوة، كما يتميز بجمالة، وذكره كثير من الشعراء في شعرهم  وكتاباتهم، وتحكي الأساطير عن العنقاء الكثير من الأمور شديدة الغرابة سنعرفه في هذا المقال في الموسوعة.

معلومات عن طائر العنقاء الخرافي
من أهم ما قيل في الأساطير حول طائر العنقاء أن السبب في تسميته بالعنقاء هو وجود  لون أبيض  في عنقه شبية بالطوق، وهناك ما يعرف بطائر العنقاء المُغْرِبُ، حيث ذكرته العرب فكانوا يقولون طارت بهم العنقاء المغرب وبرغم من ذكرهم له في الكثير من كلامهم إلا أن هذا الطائر غير معروف عنه سوى اسمه فقط فلم يشاهده احد من قبل.
وقد قالت الأساطير القديمة عن طائر العنقاء أنه عند اقتراب موعد وفاته يبني عش بين أغصان الأشجار وهذا العش يكون مصنوع من التوابل، وبعد ذلك يشعل النيران في هذا العش وهو بداخلة، وبعد أن يحترق تمامًا يعود للحياة مرة أخرى بعد مرور ثلاثة أيام، حيث يرجع للحياة مرة أخرى من بين رمادة.
أسطورة طائر العنقاء في في مصر القديمة
صور المصريين القدماء العنقاء بصورة تشبه المالك الحزين، وله العديد من الألوان المختلفة كاللون الرمادي، والبنفسجي، والأزرق، يعتبره القدماء المصريين رمز للشمس المشرقة .
وكانت فكرة العنقاء مقتبسة من طائر الشاروش الإفريقي وكان يسمى في ذلك الوقت بالمشرق وذلك لأنة من الطيور المتجددة دائمًا.
كان المصريين القدماء يربطوا بين طائر العنقاء وبين التقويم السنوي عند بداية كل عام.
كما ربطوا بينه وبين الشروق وذلك لدلالة الشروق على التجديد، وكانوا يزعمون أن العنقاء من الطيور المتجددة.
أيضًا كان مرتبط بفيضان النيل لأن الفيضان كان متجدد في كل عام كحال العنقاء .
كان يشهونه ببعث الإنسان حيث كان يحترق ويخلق ويبعث للحياة من جديد بعد اشتعاله.
كان يستقر الطائر أعلى قمم الأشجار المقدسة، وكان القدماء المصريين يقومون بتقديمه كقربان للإله رع سيد الشمس في الحضارة القديمة.
العنقاء في الحضارة المسيحية

ذُكر طائر العنقاء في كتب الإنجيل، حيث قاموا نفي الدلالات الروحية على السيد المسيح، حيث كانوا يشبهونه به، فهو لا يموت مثل المسيح، كما أنه يبعث بعد موته أيضًا مثله، كما أنه قد جاء من بلاد المشرق إلى بلد الموت، وبعد ذلك يعود إلى موطنة الأصلي في السماء .

لمعرفة باقي التفاصيل عن طائر العنقاء في الحضارات المختلفة يمكنك قراءة المقال التالي أسطورة طائر العنقاء في الثقافات الصينية والمصرية واليونانية.

مصدر:1.
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook