معلومات عن العود الأزرق الأصلي

الكاتب: رامي -
معلومات عن العود الأزرق الأصلي
محتويات المقال

بلد منشأ العود الأزرق الأصلي
طريقة استخراج العود
الاسم العلمي لشجرة العود
مشتقات العود الأزرق
دهن العود
العود الأزرق
مواصفات العود الأزرق

يدور مقالنا اليوم حول العود الأزرق الأصلي ،وهو أحد أنواع البخور الذي يُعتبر من اشهر المواد العطرية التي تستخدم في أغلب الدول العربية وخاصة دول الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية، وأشهر أنواع البخور هو العود الخليجي.

حيث يعتبر من أغلي وأشهر أنواع العود، والتي تتنوع استخداماتها وفوائدها المتعددة، ولكن الكثيرين لا يعرفون ما هو العود الأزرق ولا من أين يأتي ولا استخداماته وأنواعه، وسنناقش كل ذلك بالتفصيل عبر موسوعة فتابعونا.

بلد منشأ العود الأزرق الأصلي

هو من المواد العطرية الشهيرة وعادة ما يتم استيراده لبلاد الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية من المناطق الاستوائية وخاصة دول شرق أسيا، وأهم الدول المصدرة له هي الهند وماليزيا وبنغلاديش وإندونيسيا ولاروس والفلبين وفيتنام، كما يمكننا الحصول عليها من منطقة تسمي غينيا بيساو، لأن أشجارها لا تنبت إلا في الأماكن المرتفعة في تلك البلاد.

طريقة استخراج العود
لا يمكننا أن نحصل على العود إلا بعد أن تصاب بعض أخشاب تلك الأشجار ببعض الأمراض المعينة من داخلها ويبدأ المرض بالانتشار لخارج تلك الشجرة حتي يحول تلك الأشجار لمادة أخري تختلف عن الخشب في شكله وخواصه الموجود في الأشجار عادة.
وذلك المرض الذي يصيب الأشجار يجعل رائحتها متميزة وجميلة وتزيد تلك الرائحة إذا ما تلامس هذا الخشب المصاب مع النار لتتصاعد منه الأبخرة.

والجدير بالذكر أن الأشجار التي يتم استخراج البخور أو العود الأزرق منها أخذت في الاندثار والانقراض وبدأت أعدادها تقل بشكل ملحوظ لعدة أسباب أهمها:

أن الأشجار التي يتم أخذها لا يتم تعويضها ولا زراعة غيرها.
وأن الأشجار الموجودة يجهل القائمون عليها الطريقة المثلي للعناية بها.
كما أن الخبرات التي يتوارثها الأجيال من أجل عناية تلك الأنواع من الأشجار بدأت في التناقص.

وتعتبر دول الخليج العربي هي أكثر المناطق وأشهرها التي تستورد أجود أنواع العود والبخور لأهميته ولاستعمالاته المتعددة.

الاسم العلمي لشجرة العود

تعتبر شجرة العود من أجمل الأشجار ذات الرائحة الذكية، وشجرة العود يطلق عليها علمياً شجرة إقوالوريا وتعتبر هي الشجرة الأم من أصل ما يقرب من خمسة عشرة شجرة موجودة حول العالم أجمع.

ويعد اغلب الشجر تعرض للانقراض بسبب قطعه لاستخراج البخور والدهن، وتعتبر شجرة إقوالوريا من الأشجار المعمرة حيث يل عمر الشجرة الواحدة ما بين 70 عاماً وحتي 100 عام تقريباً.

مشتقات العود الأزرق

يتم استخراج نوعين من المشتقات من الشجر الذي ينتج البخور أو العود الأزرق وأهم تلك المشتقات هي:

دهن العود
يتم استخراجه عن طريق تقطيع أخشاب تلك الأشجار إلى قطع متناهية الصغر.
ثم يقومون بدق تلك القطع الصغيرة من الأشجار جيداً حتي يتحول الخشب لبودر، وفي بعض الدول يتم طحن الأخشاب في مطحنة الطعام حتي يحصلون على البودر.
وحتي يحصلون على دهن العود يقومون بنقع تلك البودرة الناتجة عن خشب العود في ماء لمدة تتراوح ما بين خمسة أيام وحتي الثلاثون يوماً، حتي تمام عملية التخمر ويتحول خشب العود لدهن يسمي دهن العود.
العود الأزرق

يتم تقطيع خشب العود لقطع صغيراً جداً ثم يقومون بجمعها ووضعها في مبخرة أو على الجمر المشتعل ليخرج منه المواد العطرية الموجودة بداخله.

والعود الأزرق خصيصاً اعتادت السيدات العربيات استخدامه كأهم أنواع العطور خاصو أنواع كعرق الصندل، وعرق المسك، وعرق الزعفران، وعرق الحنة، وعرق العنبر، وعرق الياسمين.

مواصفات العود الأزرق

يتسم العود الأزرق بعدد من المواصفات التي تميزه عن غيره من الأنواع الأخري وأهم تلك الصفات هي:

البخور المتصاعد منه يميل إلى اللون الأزرق لذا يسمي العود الأزرق.
لا يسبب أي حساسية من أي نوع للأنف أو للعين بعد استنشاق البخور الصادر منه مادام هو البخور الأصلي.
يكّون الكثير من الفقاعات الدهنية فوق الجمر عند تعرضه للاحتراق.
كلما كان يميل لون البخور للون الأسود كلما كان جيد وأصلي ويتميز بوزنه الثقيل نوعاً ما.
ويوجد بداخل العود الأزرق عدد كبير من العروق البنية اللون أو السوداء تجعله مميزاً.
المراجع

1
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook