ما هي مهام المختص الأرطفوني

الكاتب: رامي -
ما هي مهام المختص الأرطفوني
"محتويات المقال

مهام المختص الأرطفوني
الخدمات التي يقدمها المختص الأرطفوني
مجالات الأرطفونيا
أدوات الكشف في مجال الأرطفونيا

مهام المختص الأرطفوني لا اختلاف عليها فهو مختص يعمل في مجال الأرطفونيا والهدف من دراسة الأرطفونيا هو مساعدة الأسر التي يعاني أحد أفرادها من مشكلات الكلام واللغة والتأخر الدراسي كما أنه يهتم أيضًأ بالحالات المرضية البالغة ولم يقتصر على الأطفال فقط فنجد أن المختص الأرطفوني يقوم بدراسات عديدة لمتابعة المريض ودراسة تاريخه النفسي والاجتماعي والتربوي والبيئة التي يعيش فيها حتي يستطيع تقديم المساعدة له؛ ونقدم لكن على موقع الموسوعة المهام والخدمات التي يقوم بها المختص الأرطفوني.

مهام المختص الأرطفوني
تشخيص وعلاج المشكلات المتعلقة بالكلام والنطق عن الإنسان.
تقييم مهارات الشخص وقدرته على الكلام ولغته التي اكتسبها من التربية وتأثرها بما يحيط به من عوامل تربوية واجتماعية وطبية ونفسية.
تطوير برامج التأهيل لمن يعاني من مشكلات الكلام واللغة وإعادة التأهيل لعلاج مشكلات التواصل ويزيد من كفاءة التواصل مع الأخرين سواء كانت ناتجة عن عوامل عضوية أو عوامل غير عضوية.
تقديم الإرشادات التوجيهية والعلاج اللغوي للأفراد.
مراجعة التاريخ المرضي للتوصل إلى المعلومات الكافية التي تزيد من فهمه للحالة ليستطيع تحديد الاختبارات التي تتناسب مع كل حالة ومراعاة الفروق بين الحالات وبعضها.
يقوم بتقديم الاختبارات السمعية والكلامية وتحليل النتائج.
يساعد المريض على تطوير خططه الفردية ومساعدته على إشباع احتياجاته وميوله.
يقوم بتقييم التطورات التي تحدث في الحالة المرضية للأفراد.
يساعد من لا يمكنه أن يتكلم على دراسة لغة الإشارة.
يدرب الأشخاص الأصحاء على مساعدة المعاقين وكيفية استخدام الأجهزة الخاصة بالمعاقين.
اكتشاف اضطرابات التواصل وتقييمها وتفسيرها.
يقدم خدمات التأهيل السمعي للأشخاص الذين لا يستطيعون السمع وأهلهم ويعلمهم كيفية التواصل.
إعادة تأهيل بعض المعاقين ومساعدتهم على الوقاية من التعرض لاضطرابات الكلام واللغة.
الخدمات التي يقدمها المختص الأرطفوني
الكشف: باستخدام معايير محددة للحصول على تشخيص كامل عن حالة المريض.
التشخيص والتقييم: يحدد الأشخاص الذين يعانون من مشكلات الكلام من خلال الاختبارات التي قدمها لهم في مرحلة الكشف.
العلاج: يقدم المساعدات العلاجية للمرضى ويساعدهم للوصول إلى  الوضع الطبيعي للإنسان السليم.
الإرشاد: يقوم بتوعية لما يحتاجه المريض من علاج نفسي أو خدمات التربية الخاصة وغيرهما؛ ويساعد الأسرة ويعرفهم كيفية التعامل والتواصل مع المريض لتحقيق أقصى درجات الشفاء.
الاستشارة: يقوم المختص بتقديم الاستشارات العلاجية للمعلمين حتي يمكنهم من التعامل مع الحالات التي تعاني من مشكلات الكلام واللغة.
مجالات الأرطفونيا
اضطرابات اللغة الشفهية: منها اضطرابات النطق الوظيفية أو الناتجة عن مشكلات عضوية، وتأخر الكلام، واضطرابات الكلام.
اضطرابات اللغة المكتوبة: مثل عسر القراءة والكتابة وعسر إجراء العمليات الحسابية.
اضطرابات اللغة الناتجة عن إعاقة السمع.
اضطرابات اللغة الناتجة عن التعرض للإصابات العصبية الدماغية.
اضطرابات خروج الصوت.
اضطرابات اللغة عند من يعانون من أمراض نفسية وعقلية.
أدوات الكشف في مجال الأرطفونيا
الملاحظة: يقوم المختص بملاحظة المرضى ملاحظة مباشرة والتي يقوم بها هو من خلال ملاحظة المريض وغير مباشرة والتي تكون من خلال الملاحظات التي يقدمها الأهل له  للحصول على المعلومات اللازمة والتي تمكنه من تحديد الحالة المرضية.
المقابلة: لقاء المريض وطرح بعض الأسئلة عليه.
تطبيق السلالم والاختبارات: يستخدم المختص بعد الأدوات لتشخيص المريض ومن هذه الاختبارات اختبار رسم العائلة، واختبار القراءة، واختبار الذاكرة وغيرهم من الاختبارات المختلفة.
تحليل مضمون الرسائل اللغوية والمكتوبة: يكتشف من خلالها الطبيب عيوب اللغة عند المريض وتحديد ما يحتاج إليه من تنمية مهارات اللغة والكتابة عنده.
الكفالة الأرطفونية: تحدث من خلال 3 مراحل هم: تاريخ المريض العائلي والبيئة المحيطة به،والميزانية الأرطفونية بحيث يقوم المختص بتحديد الاختبار الذي يحتاج إليه المريض حسب المرحلة العمرية له، والفحوصات الإضافية إرشاد الأسرة إلى الفحوصات الطبية والنفسية الأخرى التي يجب إجراؤها للمريض.

المراجع: 1 2."
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook