ما هي عاصمة سوريا

الكاتب: رامي -
ما هي عاصمة سوريا
محتويات المقال

ما هي عاصمة سوريا
معلومات عن عاصمة سوريا 
معلومات تاريخية عن مدينة دمشق

ما هي عاصمة سوريا ؟ نجيب عن هذا السؤال من خلال المقال التالي، حيث تعد عاصمة سوريا واحدةً من أقدم مدن العالم التي نشأت على مر التاريخ، والتي مرت بأحداث عظيمة منذ نشأتها وحتى اليوم، نظرًا لما تتميز به المدينة من موقع استراتيجي هام، فلًا عن الخيرات التي تملؤها، وكان العصر الذهبي الذي أتى عليها هو عصر الدولة الأموية التي كانت أكبر دولة إسلامية على مر التاريخ، لمزيد من التفاصيل تابعونا على موسوعة. 

ما هي عاصمة سوريا

دمشق هي عاصمة الجمهورية العربية السورية.

معلومات عن عاصمة سوريا 
تعد دمشق واحدة من أقدم المدن التي نشأت في العالم إن لم تكن أقدمها.
يعود اسم دمشق حسب بعض الآراء إلى إلى كلمة سامية قديمة تعني الأرض المروية بالماء.
وترجع تلك التسمية إلى كون نهر بردى يمر بالمدينة ما جعلها كأنها مروية بالماء على الدوام.
كما عرفت دمشق بعدد م نالت التسميات على مر التاريخ، ومنها: الشام، ومدينة الياسمين.
حسب بعض الإحصاءات فمدينة دمشق يه الأكبر في سوريا من حيث عدد السكان بعد حلب.
يرجع أصل غالب السكان في المدينة إلى العرب، والذين هم في الغالب من المسلمين السنة.
كون دمشق العاصمة جعل لها اهمية إدارية هامة، فهي مقر الوزارات والسفارات، والمحاكم العليا…
كانت دمشق على مر التاريخ مدينة ذات طابع تجاري عريق، حيث كان طريق الحرير الشهير يمر بها، بالإضافة إلى الكثير من القوافل التجارية نظرا لموقعها الاستراتيجي المتميز.
تتميز دمشق بالعديد من المعالم التاريخية البارزة، ومن أهمها: الجامع الأموي الذي بناه الوليد بن عبدالملك.
معلومات تاريخية عن مدينة دمشق
تعد نقطة التحول التاريخية بالنسبة لمدينة دمشق جينما اتخذتها الدولة الأموية عاصمةً لها، وبعد انتهاء الدولة الأموية على يد العباسيين انتهى العصر الذهبي في دمشق.
بعد انتشار المذهب الشيعي في عهد الفاطميين في المدينة عاد السلاجقة لمحاربة ذلك الأمر عن طريق المدارس والمنشآت المختلفة.
كما كان لها أثر عظيم في مقاومة الصليبيين أيام عماد الدين زنكي ونور الدين محمود.
ثم في العهد المملوكي كانت دمشق أهم مدينة في الدولة بعد القاهرة بالنسبة للمماليك، و غزاها المغول بعد ذلك وقتلوا أهلها إلا أنهم لم يتمكنوا من دخول قلعتها الحصينة.
دخلت دمشق بعد ذلك تحت جناح الدولة العثمانية في عهد السلطان سليم الأول الذي اهتم بها اهتمامًا كبيرًا، فقام بترميم الجامع الأموي.
استمر اهتمام العثمانيين بدمشق، فأنشأوا التكية السليمانية، وحي الصالحية بها.
اعتمدت دمشق بعد ذلك على قوافل التجارة والحج في اقتصادها المعيشي، ما ادى إلى تدهور حالها بعد ذلك بسبب حوادث النهب التي تعرضت لها تلك القوافل.
تعاقب الولاة على دمشق وكان أفضلهم إسماعيل باشا العظم الذي شيد قصر العظم الفخم.
دخلت دمشق بعد ذلك تحت حكم محمد علي باشا الكبير سلمًا، إلا أنه اضطر للانسحاب عنها بعد تحالف القوى الأوروبية ضده.
عاشت المدينة بعد ذلك في حال سيئة خلال الحرب العالمية الأولى، ثم انتهى ذلك باستقلالها في الثامن من مارس 1920 وإعلان الأمير فيصل بن الحسين ملكًا على المملكة العربية السورية.
قامت بعد ذلك فرنسا باحتلال البلاد، فنشطت الثورة بها، ودخلت الحرب العالمية الثانية، وحدث الاستقلال بعد انتفاضة الشعب السوري وتدخل بريطانيا.
حدثت بعد ذلك العديد من الانقلابات والتمردات في الجمهورية السورية حتى بلغت الاستقرار لفترة قليلة، ثم اندلعت بعد ذلك الأزمة السورية في الوقت الحالي والتي أتت على الأخضر واليابس.

حفظ الله سوريا وجميع بلاد المسلمين. كان ذلك حديثنا عن عاصمه سوريا. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله. 
شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook