ما هي طريقه التعامل مع الطفل كثير البكاء

الكاتب: وسام ونوس -
ما هي طريقه التعامل مع الطفل كثير البكاء

 

ما هي طريقه التعامل مع الطفل كثير البكاء

 

معرفة سبب البكاء

يُعتبَر معرفة سبب بكاء الطفل الخطوة الأولى في حلّ المشكلة، ومن أهمّ الأمور التي يبكي الطفل بسببها ما يأتي:

  • الجوع: يُعتبر الجوع السبب الرئيسيّ لبكاء الطفل، لذا يجب مراقبة الطفل، وتعلّم بعض العلامات التي تدلّ على شعوره بالجوع وخاصة للأطفال حديثي الولادة.
  • مشاكل في البطن: قد تؤدي مشاكل البطن المرتبطة بالغازات أو المغص إلى بكاء الطفل باستمرار، وللتّعامل مع هذه المشكلة لا بدّ من تعلّم الاستراتيجيات المفيدة لتهدئة مغص الطفل، إلى جانب إعطائه الكميّة المُوصَى بها من الأدوية الموصوفة طبياً للتخلّص من الغازات.
  • الحاجة إلى التجشؤ: قد يشعر الطفل بحاجته إلى التجشؤ خاصّة بعد الرضاعة، نظراً لابتلاعه الهواء خلال رضاعته الطبيعيّة أو من الزجاجة، ممّا يُشعره بالضيق وعدم الراحة ما لم يُطلق الهواء خارجاً.

 

استخدام الضوضاء البيضاء

يُمكن تهدئة الطفل كثير البكاء وإسكاته عن طريق استخدام الضوضاء البيضاء، وهي عبارة عن أصواتٍ هادئةٍ تُساعد على تهدئة الطفل؛ لأنّها تُذكّره بالأصوات التي كان يسمعها داخل رحم أمّه، ممّا يُشعره بالأمان، ومن الأمثلة على الضوضاء البيضاء صوت طنين المروحة، أو تسجيل لدقات القلب، وما إلى ذلك.

 

تغيير وضعية الطفل

يُمكن إيقاف الطفل عن البكاء من خلال تغيير وضعيّته أو تحريكه ومن الأمثلة على ذلك:

  • لفّ الرضيع ببطانية كبيرة وخفيفة؛ لمساعدته على الشعور بالأمان.
  • إمساك الطفل بحيث يكون ممدّداً على أحد جانبيه أو بطنه.
  • وضع الطفل في سيارة متحرّكة؛ بهدف تشجيعه على الحركة.

 

التعامل مع البكاء بهدوء

إنّ بكاء الطفل المستمرّ يُسبّب للأم الشعور بالقلق والتوتر والغضب الذي قد يؤثّر سلبياً على الطفل؛ ممّا يزيد من بكائه بدلاً من تهدئته، وللحفاظ على الهدوء لا بدّ من اتّباع النّصائح التالية:

  • الحفاظ على هدوء الطفل من خلال حمله أو الغناء له بهدوء أو التحدّث معه.
  • الذهاب بجولة مع الطفل حول المنزل، أو أخذه بجولةٍ قصيرةٍ بالعربة.
  • التفكير بعقلانية وإدراك أن الغضب لا يجدي نفعاً لتهدئة الطفل.
  • طلب المساعدة من الشريك أو أحد أفراد الأسرة الآخرين، لأخذ غفوة أو الاسترخاء قليلاً.
  • الاتصال بمقدّم الرعاية الصحيّة، وطلب المساعدة في حال استمرار البكاء.

 

التجاهل أو توجيه أوامر قصيرة

لا تنجح الطّرق التقليديّة لتهدئة الطفل في بعض الأحيان التي يكون فيها بكاء الطفل شديداً، لذا يمكن اللجوء هنا إلى اتّباع أسلوب الصمت أو التجاهل حتى تختفي هذه الحالة، ويتوقف الطفل عن البكاء وحده، أو يُمكن توجيه أوامر مباشرةٍ وقصيرة للطفل، حتى يسهل عليه فهمها واستيعابها، لأنّ تركيزه يكون مشوّشاً ومضطرباً أثناء البكاء

 

شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

نزول الدّم مع البراز
ما فوائد الثوم للصدر
ما فوائد الليمون للوجه والشعر
ماهي فوائد الفطر الأبيض
الوقاية من الفتاق.
ما فوائد الليمون للبشرة والجسم
ما فوائد نبتة البقدونس
غازات البطن(أسبابه وعلاجها).
ماهو المكان الذي أضع به البصل في المطبخ
التهاب فم المعدة
تعرف هل الجزر مفيد للتخسيس
ما فوائد البامية للرجيم
تضخم الطحال
ما فوائد الطماطم لفقر الدم
ما فوائد الليمون للحلق
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook