ماهي فوائد الشعيرية

الكاتب: كارول حلال -
ماهي فوائد الشعيرية

ماهي فوائد الشعيرية.

 

الشعيرية

تُعدُّ الشعيرية (بالإنجليزية: Vermicelli) مُنتجاً تقليدياً يُحَضَّر باستخدام دقيق القمح الكامل أو المُكَرّر، ويُستَخدم لتجهيز العجين اللازم لتشكيل الشعيرية ثم تُجَفَّف بعد ذلك تحت أشعة الشمس،[١] بالإضافة إلى أنَّها تُعَدّ من أنواع المعكرونة لكنّها أرق إلى حَدِِ ما مقارنة بالسباغيتي، علاوة على ذلك فقد أصبحت مُنتجات المعكرونة والشعيرية إحدى أهم الأمثلة على بعض الأغذية الشائعة المُصنعة من الحبوب، وذلك لتميُّزها بسهولة التحضير، وطول مدة صلاحيّتها وتخزينها، وانخفاض تكلفتها، ولكونها تُشكل إحدى الأطعمة المرتبطة بالتراث والتي زاد اهتمام المُستهلك بها.[٢][٣]
 
 
 

القيمة الغذائية للشعيرية

يُبَيّن الجدول الآتي القيمة الغذائية لكل 100 غرامٍ من الشعيرية:
 
العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 352 سعرة حرارية
الماء 12 مليلتراً
البروتين 9 غرامات
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 78 غراماً
الكالسيوم 22 مليغراماً
الفسفور 92 مليغراماً
الحديد 2 مليغرام
 
 

فوائد الشعيرية

لا توجد مراجع كثيرة تتحدث عن فوائد الشعيرية، إلا أنّ هناك بعضاً منها، ونذكرها فيما يأتي:
 
مؤشرٌ جلايسيميٌّ منخفض: تُصَنّف الشعيرية ضمن الأغذية التي تتراوح قيمة المؤشر الجلايسيمي لها بين مُنخَفضة إلى متوسطة؛ أي بما يقلّ تقريباً عن 70،[٥] ومن الجدير بالذكر أنَّ المؤشر الجلايسيمي يُشير إلى سرعة رفع الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات لمستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي فإنّ الأغذية التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السكر تمتلك قيمةً مرتفعةً لهذا المؤشر تزيد عن 70 وترفع جلوكوز الدم بسرعة أكثر من الأغذية التي تحتوي على مؤشر جلايسيميٍّ منخفض أو متوسط.
مصدرٌ للألياف: تُصنع الشعيرية من طحين القمح، وتُشكّل الألياف فيها نسبة تصل إلى 3.4%.
 
 

هل هناك فوائد لشوربة الشعيرية

يُضاف الماء أو المرق للشعيرية كي تُصنع الشوربة منها، لذا فهي مناسبة لرطوبة الجسم وتعويض السوائل؛ حيث إنّ محتواها من الماء يُشكل ما نسبته 92%،وأيضاً هي مصدرٌ للكولاجين في حال كانت مصنوعة من مرقة عظام الدجاج الذي يُعَد مهماً لصحة المفاصل، إلا أنّه يشيع استخدام مكعبات المرق أو المسحوق الجاهز في إعداد هذه الشوربات، وقد يدخل في تركيب هذه المكعبات مُرَكب غلوتامات أحادي الصوديوم (بالإنجليزية: Monosodium glutamate)؛ وهو محسن نكهة شائع مشتق من حمض الجلوتاميك (بالإنجليزية: L-glutamic acid)، وعلى الرّغم من أنَّ إدارة الغذاء والدواء صنفته بشكل عام على أنه آمن للاستخدام، إلَّا أنَّه يُعتقد بحسب بعض الخبراء أنَّه قد يكون له آثار جانبية خطيرة، خاصةً عند استهلاكه على المدى الطويل، ولذلك يُنصَح بالتحقق من احتواء منتجات الشوربات كالشعيرية على هذا المركب بالنظر إلى المُلصَقات الغذائية المُرفَقة معها قبل استهلاكها.
 
شارك المقالة:
62 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي آلية عمل موسعات الشعب الهوائية
كيفية الوقاية من حساسية الحلق وعلاجها
ماهي طرق علاج انسداد الأنف وصعوبة التنفس
ماهي طرق علاج السعال الجاف
ماهي الأدوية المستخدمة في علاج التهاب الجهاز التنفسي
ما هي طرق التخلص من البلغم
ماهوطرق علاج مرض الرئة السوداء
ماهي أعراض الزكام وأسبابه
ماهي الأدوية المسموحة لمرضى الربو
تعرف على أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد
كيفية التعامل مع مرضى الربو أثناء الصيام
كيفية الحد من انتشار الإنفلونزا
ماهي أسباب العطاس فوائده وعلاجه
ما هي طرق علاج بحة الصوت والوقاية منه
ماهي أعراض احتقان الحلق والبلغم وطرق العلاج
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook