ماهي العلاجات الدوائية للصداع التوتري

الكاتب: وسام ونوس -
ماهي العلاجات الدوائية للصداع التوتري

 

 

 

ماهي العلاجات الدوائية للصداع التوتري

 

يعتمد علاج الصّداع التوتري (بالإنجليزية: Tension headache) على نوعين من الأدوية؛ هما أدوية علاج النّوبات الحادة والأدوية الوقائية، وفيما يأتي تفصيل ذلك.

 

أدوية علاج النوبات الحادة

تتوفر العديد من الأدوية ذات الفعالية في تخفيف الألم الناتج عن صداع التوتر، وفيما يأتي بيان لأبرزها:

  • مسكّنات الألم، وهي نوعان:
    • الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية؛ مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
    • الأدوية التي تستلزم وصفة طبية؛ مثل الإندوميثاسين (بالإنجليزية: Indomethacin) والكيتورولاك (بالإنجليزية: Ketorolac).
  • الأدوية المُركّبة: مثل الأدوية التي تحتوي على الأسيتامينوفين (بالإنجليزيّة: Acetaminophen)، أو الأسبرين (بالإنجليزيّة: Aspirin)، أو كليهما، مع الكافيين أو الأدوية المُهدئة.
  • أدوية أخرى: مثل الأدوية الناركوتية (بالإنجليزية: Narcotics) أو التريبتانات (بالإنجليزية: Triptans).

 

الأدوية الوقائية

تُوصف الأدوية الوقائية (بالإنجليزية: Preventive medications) في حالات الإصابة بصداع التوتر المُزمن أو المُتكرر غير القابل للعلاج بالوسائل الأخرى وذلك بهدف تخفيف شدّة وتكرار نوبات الصّداع، وفيما يأتي بيان لأبرز هذه الأدوية:

  • مُضادات الاكتئاب: (بالإنجليزية: Antidepressants)، ومثالُها فنلافاكسين (بالإنجليزية: Venlafaxine)، أو ميرتازابين (بالإنجليزية: Mirtazapine)، أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (بالإنجليزية: Tricyclic antidepressants)؛ مثل دواء أميتريبتيلين (بالإنجليزية: Amitriptyline) أو بروتيبتيلين (بالإنجليزية:Protriptyline).
  • مضادات الصرع: (بالإنجليزية: Anticonvulsants)، مثل دواء توبيرامات (بالإنجليزية: Topiramate).

 

العلاجات التكميلية والبديلة

تتوفر العديد من التقنيات التي قد تكون ذات فعالية في تخفيف صداع التوتر، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • الارتجاع البيولوجي (بالإنجليزية: Biofeedback).
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • الوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture).
  • المكمّلات الغذائية، خاصّة تلك التي تحتوي على مساعد الإنزيم Q-10 (بالإنجليزية: Coenzyme Q10) ورايبوفلافين (بالإنجليزية: Riboflavin).

 

تخفيف الضغوط والتوتر

هُناك العديد من الطُرق والتعليمات التي يُمكن اتباعها في سبيل السيطرة على الضغوط النّفسية، وهذا بحدّ ذاته يُساهم في تخفيف صداع التوتر والوقاية منه، وفيما يأتي بيان لأبرز هذه التعليمات:

  • جلسات التدليك والمساج.
  • تطبيق كمادات الماء الساخنة، أو الاستحمام بماء ساخن.
  • الجلوس بوضعية مُريحة.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء.

 

شارك المقالة:
29 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات صلة

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي أسباب التهاب العصب الخامس وطرق العلاج
ماهي طرق علاج تورم أصبع القدم الكبير
مادواعي إجراء التلقيح الصناعي للحمل ومخاطره
ماهي طرق المحافظة على الجهاز العضلي
ماهي أسباب السمنة في منطقة البطن وأضرارها
ماهي أسباب التهابات الكلى ومضاعفاتها
كيفية الوقاية التهاب الظفر وماهي أسبابه
ماهي اثار الليزر الجانبية على الجسم
ماهي أنواع أمراض الروماتويد وأسبابها
ماهي طرق علاج فيروس الورم الحليميّ البشريّ
ماهي الطرق العلاجية للتخلص من الثأليل التناسلية
ماهي عوامل خطر ظهور كييس الشعر وكيفيّة علاجه
ماهي أعراض إنقطاع الطمث وكيفية التخلص منها
ماهي أسباب إزرقاق اليدين
ماأسباب وأعراض الذئبة الحمراء عند النساء
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook