ماهي أهمية وفوائد الخضار والفواكه للأطفال

الكاتب: وسام ونوس -
ماهي أهمية وفوائد الخضار والفواكه للأطفال

 

 

ماهي أهمية وفوائد الخضار والفواكه للأطفال

 

تُكتَسب عادات الأكل الصحية منذ الصغر، لذا من المهم أن يتعلّم الأطفال العادات الجيدة مُبكراً، ممّا يساعدهم على التمسك بأنماط الأكل الصحية، ويساعد ذلك أيضاً على تجنُّب الإصابة بالأمراض المزمنة، ويجب تشجيع الطفل على تناول مجموعة متنوعة من الفواكه الطازجة، أو المعلبة، أو المجمدة، أو المجففة، بدلاً من عصير الفاكهة، وفي حال رغبته بشُرب عصير الفاكهة يجب التأكد من أنَّه عصير طبيعي بنسبة 100%، دون إضافة السكريات، مع تحديد الحصة المتناولة، بالإضافة إلى الحرص عند تناول الفاكهة المعلبة على أن تحتوي على نسبةٍ منخفضة من السكر المضاف،كما يجب تشجيع الطفل أيضاً على تناول مجموعة متنوعة من الخضروات الطازجة، أو المعلبة، أو المجمدة، أو المجففة، بما في ذلك الخضروات الخضراء الداكنة، والخضروات الحمراء والبرتقالية، بالإضافة إلى الفاصولياء، والبازلاء، والخضروات النشوية، وغيرها، ومراعاة اختيار الخضروات المعلبة أو المجمدة البحث المنخفضة بالصوديوم.

 

فوائد الخضار والفواكه للأطفال

تحتوي الفواكه والخضروات على نسبة عالية من الماء، وكميات كبيرة من الكربوهيدرات، ومضادات الأكسدة، والألياف، كما أنَّها تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون، باستشناء الأفوكادو الغني بالدهون الأحادية غير المشبعة، والذي يُعدُّ خياراً جيداً للأطفال، بالإضافة إلى أنَّ الفواكه والخضروات تُعدّ مصدراً غنيّاً بالفيتامينات، إذ يحتوي بعضها على المعادن المهمة، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، ويمكن الحفاظ على العناصر الغذائية في الفواكه والخضروات عن طريق تحضيرها قبل التقديم مباشرة، وتناولها طازجة، كما تُعدُّ الفواكه والخضروات المجمدة والمعلبة غنيةً بالعناصر الغذائية، وهي بديلٌ جيد في حال عدم توافر الطازجة منها.


وتحتوي الخضروات والفواكه على الكيميائيات النباتية (بالإنجليزية:Phytochemicals)، وهي مركبات نشطة حيوياً، يمكن أن تساعد على التقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض، كما يمكن لتناول الفواكه والخضروات بانتظام وبكميات وفيرة، أن يُقلل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، والسكتة الدماغية، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان، وارتفاع ضغط الدم، ويُعدُّ اتباع العادات الصحية في مرحلة الطفولة طريقةً جيدة لمساعدة الأطفال على النموّ أصحاء، والاستمرار بنمط الحياة الصحي.

 

الحصص الموصى بها من الخضار والفواكه للأطفال

يوضّح الجدول الآتي الحصص الموصى بها من الفواكه،والخضار يومياً للأطفال:

العمر الحصص الموصى بها من الفواكه يومياً الحصص الموصى بها من الخضار يومياً
الأطفال من عمر سنتين إلى 3 سنوات كوب كوب إلى كوب ونصف
الأطفال من عمر 4 إلى 8 سنوات كوب إلى كوب ونصف كوب ونصف إلى كوبين ونصف
الذكور من عمر 9 إلى 13 سنة كوب ونصف كوبين ونصف إلى أربع أكواب
الإناث من عمر 9 إلى 13 سنة كوب ونصف كوبين إلى أربع أكواب
الذكور من عمر 14 إلى 18 سنة كوبان ثلاث أكواب إلى أربع أكواب
الإناث من عمر 14 إلى 18 سنة كوب ونصف كوبين ونصف إلى أربع أكواب

 

كيفية تشجيع الطفل على تناول الخضار والفواكه

يمكن لاتّباع بعض النصائح أن يساهم في تشجيع الطفل على تناول الفواكه والخضروات، ونذكر منها ما يأتي:

  • تناول الطعام الصحي، وتجنّب غير الصحي منه أمام الأطفال، ممّا يشكل دافعاً قوياً للأطفال للاقتداء بالكبار.
  • إضافة الفواكه والخضروات إلى كافّة الوجبات، بما فيها الوجبات الرئيسية، والوجبات الخفيفة، إذ يمكن إضافة الفاكهة إلى حبوب الإفطار، أو إضافة قطعة من الفاكهة أو السلطة إلى غداء الطفل، أو تقديم الخضروات مع الغموس للطفل كوجبةٍ خفيفة بعد المدرسة، أو إضافتها إلى وجبة العشاء.
  • تقديم الفاكهة والخضروات كوجباتٍ خفيفة، والاحتفظ بالفاكهة مغسولة، ومقطعة، ومرئية في الثلاجة.
  • إشراك الطفل في إعداد الطعام، والتخطيط له.

 

شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهو الالتهاب الرّئوي وماهي مضاعفاته
كيفية تشخيص الالتهاب الرئوي وطرق علاجه
كيفية تشخيص مرض الربو
ماهو الربو أعراضه وعلاجه
ماهي أنواع الالتهاب الرئوي وماأسبابه
ماهي أعراض الانسداد الرئوي ومضاعفاته
ماهو مفهوم الانسداد الرئوي أعراضه وطرق علاجه
ما هي عوامل خطر الإصابة بالالتهاب الرّئوي والوقاية منه
ماهي أسباب الالتهاب الرئوي أعراضه وعلاجه
كيفية تشخيص مرض كرون
ماهي الطرق العلاجية للوقاية من مرض كرون
ماهي الطرق الطبيعية لخفض مستويات حمض اليوريك في الدم
ماهي أسباب قصورالغدة الدرقية وأعراضها
ما هو مرض كرون وما مضاعفاته
ما هو مرض كرون أعراضه وطرق علاجه
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook