ماهي أعراض المغص عند الأطفال وكيفية المعالجة

الكاتب: وسام ونوس -
ماهي أعراض المغص عند الأطفال وكيفية المعالجة

 

 

 

ماهي أعراض المغص عند الأطفال وكيفية المعالجة 

 

تواجهُ الأمّ صعوبة في فَهم ما يريده أطفالها حديثو السنّ والرضّع، لا سيّما إذا كانت هذه التجربة الأولى لها، حيث إنّهم لا يستطيعون التعبير عن شعورهم مثلنا بالكلام، سواء أحسّوا بالألم أو الجوع أو رغبتهم في النوم مثلاً، فهم يملكون طرق تعبير أخرى خاصّة بهم، ويعدّ المغص أحد المشاكل الصحيّة الشائعة التي يتعرّض لها الطفل، وسنوضّح في هذه المقال كيفيّة التعامل معها.

 

طريقة معرفة إصابة الطفل بالمغص

وهذا يكمنُ في التعرّف إلى أعراض المغص، وهي:

  • البكاء المتكرّر والانفعاليّ بصوتٍ عالٍ لمدّة ثلاث ساعات أو أكثر، لفترة تمتدّ إلى ثلاثة أسابيع كحدٍ أدنى، وبمعدّل ثلاثة أيام على الأقلّ للأسبوع الواحد. أمّا البكاء لبضع ثوانٍ فقط فهو بسبّب إصابتِه بالغازات لا المغص.
  • ازدياد البكاء قبل التبرّز أو بعد الرضاعة.
  • ثني ساقيْه إلى بطنه أثناء المغص واحمرار وجهه.

 

علاج مغص الأطفال بالأعشاب

  • البابونج واليانسون: إعداد مغليّ البابونج واليانسون مثل الشاي، وإعطاؤه للطفل باستخدام الملعقة على مدار اليوم.
  • زيت البابونج وزيت اللوز: خلط خمس نقاط من زيت البابونج العطريّ مع ملعقة صغيرة من زيت اللوز، وتدليك بطن الطفل باستخدامه.
  • اليانسون: غلي ملعقة كبيرة من عشبة اليانسون مع ربع لتر من الماء، وإعطاؤها للطفل على أربع مرّات يوميّاً.
  • النعناع واليانسون: إعداده كما نعدّ الشاي، وإعطاؤه للطفل باستخدام الملعقة.

 

وقت اللجوء للطبيب

  • إذا ظهرت عليه الأعراض آنفة الذكر، وكانت هذه هي الإصابة الأولى للطفل بالمغص.
  • إذا صاحب المغص ارتفاعٌ في درجة حرارة الطفل، أو استفراغ، أو إسهال، أو إمساك.
  • إذا زاد عمر الطفل عن أربعة أشهر مع استمرار إصابته بالمغص.
  • إذا رفض الطفل الرضاعة، ولم يزدْ وزنه بالشكل الطبيعيّ تبعاً لذلك.

 

نصائح لتخفيف المغص

  • إعطاء الطفل حمّاماً ساخناً مساءً، على أن تكون درجة حرارة الماء معقولة بحيث يتحمّلُها جسم الطفل.
  • وضع كيس ماء ساخن أو قربة على بطن الطفل عندَ نومِه، مع الانتباه إلى ما تمّ التنويه إليه في النقطة السابقة من حيث درجة حرارة الماء.
  • تدليك بطن الطفل برفق، مع اتجاه عقارب الساعة.
  • ربط الطفل أو تقميطه بقماش قطنيّ ناعم.
  • تنزيه الطفل خارجَ المنزل كلّ فترة وأخرى لعشرين دقيقة أو ثلاثين؛ وذلك لتهدئته.
  • إبعاد الضجيج والأصوات المرتفعة المزعجة عن الطفل.
  • هزّ الطفل.

 

وقاية الطفل من المغص

  • إرضاع الطفل بالوضعيّة الصحيحة، بحيث لا يبتلعُ الهواء أثناء الرضاعة.
  • تجشّؤ الطفل بعد كلّ رضعة.
  • إرضاع الطفل بشكلٍ متكرّر، ولمدّة سبع دقائق من كلّ ثدي.
  • ابتعاد الأمّ المرضع عن تناول الكافيين.
شارك المقالة:
36 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

الموضوع الكامل عن الفيتامينات
ماهي مصادر فيتامين د وفوائده
الأحماض الدهنية كاملة
ما هي النصائح لتجنب تراكم الدهون بالجسم
علاج السلس البول الإجهادي
السلس البولي الإجهادي أعراضه وأسبابه
عوامل الخطر للإصابة بالسلس البولي الإجهادي ومضاعفاته
طرق المستخدمة في تشخيص السلس البولي الإجهادي
ماهي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإكتئاب
ماهي اهم الالام التي يجنب ان نحذرها
ماهي فوائد القرفة
سبل علاج السلس البولي الإجهادي
التعامل مع الإصابة بالسلس البولي الإجهادي ودور الطبيب في تقديم الدعم اللازم
ماهي اسباب حساسية الانف وكيف نعالجها
إجراء عملية انصمام الشريان الرحمي استخداماته ومخاطره
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook