ماهي أطعمةٌ تناسب الطفل بعمر الستّة شهور

الكاتب: وسام ونوس -
ماهي أطعمةٌ تناسب الطفل بعمر الستّة شهور

 

 

ماهي أطعمةٌ تناسب الطفل بعمر الستّة شهور

 

قبل ذكر الأطعمة المناسبة للطّفل بعمر السّتة شهور، يجب التنويه إلى أهميّة البدء بإرضاع الطّفل قبل تقديم الطّعام إليه؛ حيث تبقى الرِّضاعة مصدر التَّغذية الأساسي للطّفل إلى أن يبلغ عمر السّنةأمّا عن الأطعمة المناسبة للأطفال بعمر السّتة شهور فهي كالآتي:

*الفواكة: يُمكن إطعام الطفل الفواكة المهروسة مثل: الموز، والكمّثرى، والخوخ، أو الفواكة المقطّعة إلى قطعٍ صغيرةٍ مثل الشّمام، والبطّيخ منزوع البذور، والعنب منزوع البذور، والطّماطم الكرزيّة.
  • الخضراوات: يُمكن للطّفل أنّ يتناول الخضراوات المطبوخة مثل: البطاطا الحلوة والجزر، كما يُمكن إطعامه أيضاً البازلّاء الخضراء، والشّمندر المقطّع، والكوسا، والبطاطا، أمّا في حالة الخضراوات والفواكة المعلّبة يجب اختيار انواعٍ خاليةٍ من السّكر و الملح المضاف.
  • البقوليات والمعكرونة: تُعتبر حبوب الشّوفان المحمّصة والأرز المنفوش طعاماً مثاليّاً للأطفال الرّضع الذين تبلغ أعمارهم الستّة شهور، كما أنّ النودلز المُقطعة إلى قطع صغيرة والمعكرونة المطبوخة بشكلٍ جيد يُمكن أنّ تكون فاتحة لشهية الطفل وسهلة المضغ.
  • الجبن: يجب أنّ تكون قطع الجبن صغيرة ورقيقة جدّاً، ويجب عدم تقديم قطع جبن صلبة للطّفل.
  • الخبز والبسكويت: يجب أنّ يكون البسكويت خالي من الملح، وأن تكون شرائح الخبز صغيرة الحجم؛ حتى يستطيع تذويب القطعة في فمه وبلعها بسهولة.

 

أطعمةٌ لا تناسب الطّفل بعمر الستّة شهور

هناك بعض أنواع الأطعمة التي يجب على الأم أن تتجنّب تقديمها للطّفل في عمر الستّة شهور، ومنها:

  • العسل: قد يسبّب تناول العسل في هذا العمر التسمّم السُجقيّ (بالإنجليزية: Botulism)، لذلك يجب تجنّب إعطاء العسل للطّفل حتى يبلغ عمر السّنة .
  • الحليب البقريّ: لا يتم هضم الحليب البقريّ بشكلٍ صحيحٍ عند الطفل في هذه المرحلة العمريّة، وقد يتسبّب بحدوث النّزيف المجهري في البراز (بالإنجليزية: Microbleeding in stool).
  • مخاطر الاختناق: من الضروريّ تجنّب إطعام الطّفل أطعمةً صلبةً في هذا العمر، فيجب أن تكون الأطعمة المقدّمة مطبوخةً ومهروسةً جيّداً وقوامها ليّن.
  • بعض أنواع الأسماك: يجب تجنّب تناول الأسماك التي تحتوي على نسبة زئبقٍ (بالإنجليزية: Mercury) عالية.
  • العصائر الطبيعيّة أو العصائر المحلّاة: يجب تجنّب شُرب العصائر الطبيعيّة والمحلّاة من قبل الأطفال بعمر السّتة شهور فهي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من السّكرٍ؛ ممّا يؤدي إلى تطوّر مشاكل صحيةٍ في المستقبل كالسُّمنة (بالإنجليزية: Obesity).
  • أطعمة قد تسبّب رد فعلٍ تحسّسيّ: يوجد بعض الأطعمة التي قد تسبّبرد فعلٍ تحسّسي عند الطّفل بسبب وجود بعض العوامل الوراثيّة، ممّا يؤدّي إلى ظهور بعض الأعراض عند اطعامها للطّفل كالإستفراغ، والإسهال، وظهور طفح جلديّ، ومن أشهر أنواع الأطعمة التي تسبّب ردّ فعلٍ تحسّسي: الفستق، والفراولة، والبيض.

 

كميّة الطّعام المناسبة لطفلٍ بعمر السّتة شُهور

عند تقديم الطّعام للرّضيع يُنصح باختيار نوعٍ واحدٍ لتقديمه في كلّ مرّة، وذلك للتأكد من أنّ هذا الطعام لا يسبّب أيّ ردّ فعلٍ تحسسي، وفيما يلي الكميّات التي يمكن البدء بتقديمها للطّفل بعمر السّتة شهور:

  • ملعقةٌ صغيرةٌ من الفاكهة المهروسة، تزداد تدريجيّاً حتى تصل إلى ملعقتين كبيرتين أو ثلاث، وتُقسَّم هذه الكميّة على أربع وجبات.
  • ملعقةٌ صغيرةٌ من الخضار المهروسة تزداد تدريجيّاً حتى تصل إلى ملعقتين كبيرتين أو ثلاث، وتُقسّم هذه الكمية على أربع وجبات.
  • من ثلاث إلى تسع ملاعق صغيرة من حبوب الأطفال (بالإنجليزية: Cereal)، ويمكن تقسيمها على وجبتين أو ثلاث وجبات.

 

شارك المقالة:
36 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

سبب حساسية الصدر عند الأطفال
كيفية التعامل مع طفل مصاب بالتوحد
سبب التهاب السحايا عند الأطفال
كيفية التخلص من ارتفاع حرارة الطفل
علاج انسداد الأنف عند الأطفال
كيفية التعامل مع مغص الرضع
كيفية التخلص من الغازات عند حديثي الولادة
التخلص من الإمساك للرضع
ما أعراض التطعيم ضدّ شلل الأطفال
كيفية التعامل مع التسنين عند الأطفال
أفضل خلطة للأطفال
لقاح الأطفال في عمر الشهرين
كيفية التعامل مع مغص الرضع
سبب التهاب مكان الحفاظ عند الأطفال
سبب التهاب حلق الأطفال
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook