ماهي أسباب انخفاض سكر حديثي الولادة وطرق معالجته

الكاتب: وسام ونوس -
ماهي أسباب انخفاض سكر حديثي الولادة وطرق معالجته

 

 

ماهي أسباب انخفاض سكر حديثي الولادة وطرق معالجته

 

انخفاض السكر عند حديثي الولادة Hypoglycemia، هو نوع نادر من أمراض السكري، حيث يصيب حوالي طفل لكل 300.000 ولادة، أو طفل لكل 400.000 ولادة، نتيجةً لوجود طفرة جينية أو وراثية، أو إصابة الأم بمرض السكر، حيث يزداد إفراز الإنسولين، وخلايا بيتا في الجنين، وبعد الولادة يقل الإمداد بشكل كبير، وبالتالي يتعرض الطفل لانخفاض السكر، ويُشخَّص الطفل حديث الولادة بانخفاض السكر من خلال مجموعة من الأعراض، ومن خلال إجراء فحص لمستوى السكر في الدم، حيث يعتبر الطفل حديث الولادة ذو الوزن الكامل مصاباً بانخفاض السكر في حال كان مستوى السكر لديه أقل من 35 ملغرام/100 مللتر، أما الطفل حديث الولادة ذو الوزن المنخفض، فيعتبر مصاباً بانخفاض السكر في حال كان مستوى السكر لديه أقل من 25 ملغرام/100 مللتر.

 

مستوى السكر لحديثي الولادة

خلال فترة الحمل يكون سكر دم الجنين حوالي ثلثي سكر دم الأم، أي ما يُعادل (25 إلى 45 مليغرام/ 100 مللتر)، حيث يسمح هذا الاختلاف بانتقال السكر من الأم إلى الجنين، وعند الولادة وانفصال الجنين عن أمه، ينقطع إمداد السكر من المشيمة، ويحاول الجنين المحافظة على مستوى السكر في دمه، ما بين (50 إلى 60 مليغرام/ 100 مللتر)، في حال كان وزن الطفل مكتملاً، وما بين (100 إلى 120 مليغرام/ 100 مللتر) في حال كان وزن الطفل ناقصاً خلال 72 ساعة بعد الولادة.

 

أسباب انخفاض سكر حديثي الولادة

  • وجود مشاكل في الكبد، أو نقص مخزون السكر في الكبد، في حال كان الطفل خداجاً، أو ذو وزن قليل.
  • ارتفاع مستوى الإنسولين في الدم، بسبب إصابة الأم بالسكر.
  • عدم توافق نوع الدم بين الأم والجنين.
  • نقص الأكسجين خلال الولادة، أو حدوث تعفن في الدم، مما يؤدي إلى زيادة استهلاك السكر، وبالتالي تقل نسبته في الدم.
  • قصور في أداء الغدة الدرقية، والغدة فوق الكلوية.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: أمراض القلب، أو أمراض في الجهاز العصبي المركزي.
  • تناول الأم الأدوية الخافضة للسكر.
  • إدمان الأم المخدرات خلال فترة الحمل.

 

أعراض انخفاض سكر حديثي الولادة

تبدأ الأعراض خلال ساعات بعد الولادة، وحتى أسبوع، وتتمثل في:

  • ازرقاق حديث الولادة، وتوقف في التنفس.
  • ضعف في الرضاعة، ونوبات من التعرق، والشحوب المفاجئ.
  • الخمول الدائم، والميل إلى النوم بشكل دائم، والارتخاء، وعدم القدرة على البكاء.
  • الاختلاجات والتشنجات العصبية.
  • انخفاض درجة حرارة جسم حديث الولادة، وبرودة أطرافه.
  • زيادة عدد نبضات القلب، وسرعة التنفس.
  • انتفاخ الوجه واحمراره.

 

علاج انخفاض سكر حديثي الولادة

  • تعزيز الرضاعة الطبيعية.
  • أخذ جرعات من الجلوكوز عبر الوريد، بناءً على تعليمات الطبيب.

 

شارك المقالة:
44 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما هو وزن الطفل الطبيعي في سن السبع اشهر
كيفيه تنظيم وقت طفلي الرضيع
ما هي علامات الذكاء عند الطفل
ما هو الشهر الذي يجلس فيه الطفل
كيفيه العنايه بالطفل
ما هو وزن الطفل الطبيعي في عمر الستة اشهر
ما هي مشاكل النوم عند الاطفال
ماهي فوائد التفاح للأطفال الرضع وكيفية إعداده
ماهي طرق العناية بالطفل الحديث الولادة
ماهي عدد ساعات نوم الطفل حديث الولادة
ابرز طرق تحليل الشخصية المتنوعة
ما هي أنواع تحليل الشخصية
ما هي أنماط الشخصيّة و محدداتها
ما هي ابرز نقاط ضعف الإنسان
صفات الشخصية الصامتة وطرق التعامل معها
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook