كيف يتم إجراء تحليل الحمل الرقمي

الكاتب: وسام ونوس -
كيف يتم إجراء تحليل الحمل الرقمي

 

 

كيف يتم إجراء تحليل الحمل الرقمي

 

يقيس تحليل الحمل الرقمي كميّة هرمون موجهة الغدد التناسليّة المشيمائيّة البشرِيّة (بالإنجليزيّة: Human chorionic gonadotropin) أو ما يُعرَف بهرمون الحمل في الدم؛ إذ تُنتج المشيمة أثناء الحمل هذا الهرمون الضروري للحفاظ على وظائف الجسم الأصفر (بالإنجليزيّة: Corpus luteum)؛ لهذا السبب فإنّه من الطبيعي أنَّ ترتفع مستوياته بصورة ثابتة خلال الأشهر الأولى من الحمل، حتى تبلغ الذروة في الأسبوع العاشر، ومن ثم تبدأ بالانخفاض ببطء حتى تصبح غير قابلةٍ للكشف بعد الولادة بعدّة أسابيع.

 

دواعي إجراء تحليل الحمل الرقمي

يُمكن بيان دواعي إجراء تحليل الحمل الرقمي على النحو الآتي:

  • دواعي خاصة بالحمل: والتي تتضمن ما يأتي:
    • تأكيد الحمل، وتجدر الإشارة إلى أنّ يُستخدم أحياناً قبل البدء ببعض العلاجات التي تؤثر سلباً في الحمل والجنين، كالتصوير بالأشعة السينية؛ وذلك للتأكد من عدم وجود الحمل.
    • الكشف عمّا إذا كان الحمل عُرضةً للإجهاض.
    • تشخيص بعض مشاكل الحمل، مثل الحمل خارج الرحم.
    • تحديد العمر التقريبي للجنين.
    • تشخيص بعض المشاكل لدى الجنين، مثل إصابته بمتلازمة داون.
  • مراقبة بعض أنواع الأورام: يعتبر هرمون الحمل أحد الواسمات الورمية، وهي مواد يتم إفرازها بواسطة بعض الأورم، ومن الأمثلة على هذه الأورام نذكر ما يأتي:
    • السرطانة المشيمائية (بالإنجليزية: Choriocarcinoma).
    • سرطان الرحم.
    • سرطان المبيض.
    • سرطان الثدي لدى النساء.
    • سرطان الرئة لدى النساء.
    • سرطان الخصية لدى الرجال.
  • مراقبة بعض الأمراض غير السرطانية: حيث تؤدي بعض الأمراص إلى ارتفاع مستوى هرمون الحمل في الجسم، منها الإصابة بالقُرحة، وأمراض الأمعاء الالتهابية، وتشمُّع الكبد.

 

تفسير نتائج تحليل الحمل الرقمي

تختلف مستويات هرمون الحمل بصورةٍ طبيعيّةٍ بين المرأة الحامل وغير الحامل، كما تتفاوت مستوياته خلال فترة الحمل؛ إذ تكون مستوياته لدى المرأة غير الحامل أقل من عشر وحداتٍ لكل ليتر من الدم، في حين يصل إلى ما يُقارب 210 ألف وحدة لكل ليتر من الدم في الفترة الواقعة ما بين الأسبوع الثامن والأسبوع الثاني عشر من الحمل، وتجدر الإشارة إلى أن مستويات هرمون الحمل غير الطبيعيّة لا تعطي تشخيصاً أكيداً للمشكلة التي يعاني منها الشخص، إنّما هي مؤشرٌ فقط على وجودها، ويُمكن تفسير نتائج تحليل الحمل الرقمي غير الطبيعيّة على النحو الآتي:

  • انخفاض مستويات هرمون الحمل عن الحد الطبيعي: حيث من الممكن أن تشير إلى:
    • الحمل خارج الرحم.
    • الإجهاض غير الكامل.
    • موت الجنين.
    • الإجهاض التلقائي المحتمل.
  • ارتفاع مستويات هرمون الحمل عن الحد الطبيعي: حيث من الممكن أن يشير ذلك إلى الإصابة بما يأتي:
    • الحمل بصورة طبيعية.
    • الحمل بأكثر من جنين.
    • الحمل الرحوي أو ما يُعرف بالرحى العدارية (بالإنجليزيّة: Hydatidiform mole).
    • الإصابة بالسرطانة المشيمائية (بالإنجليزية: Choriocarcinoma)
    • الإصابة بسرطان المبيض.
    • الإصابة بسرطان الخصية.

 

شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

الاضطرابات البولية ممكنة الحدوث خلال الحمل
الاضطرابات القلبية الحاصلة خلال الحمل
تعرف على فوائد السلطة الخضراء
حدوث انقلاب في باطنة الرحم لظاهرها
ما فوائد الشمر ومضاره
الخضوع لاختبار بزل السائل السلوي
ما فوائد البصل العامة للجسم
توقف النمو الجنيني داخل الرحم
التألم الحنيني
التبدلات الحاصلة خلال الحمل
ما فوائد الخضار للأطفال
ما فوائد الثوم للشعر الدهني
استخدام التسكين والتخدير خلال الولادة
أعراض تدلُّ على موت الجنين واسبابها
ما هي أسباب الغثيان
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook