كيف تسرعين المخاض

الكاتب: رامي -
كيف تسرعين المخاض
إن الدخول في المخاض ليس بالأمر السهل أبدًا ويتطلب الكثير من التخطيط الدقيق والفهم لاجتياز هذه العملية. ولكي يحدث هذا، يجب أن تعرف الأم الحامل حالتها بشكل صحيح وأن تتأكد من أنها مؤهلة جيدًا للتعامل مع الموقف عندما يظهر في النهاية.

لذا ، دعنا نجيب على بعض الأسئلة حول الدخول في المخاض.


متى يبدأ المخاض عادة؟

يخطئ بعض الناس في خلط الانقباض الأول لهم أو نزول الماء كإشارات لبداية المخاض. ومع ذلك، من الناحية العلمية، تبدأ فترة المخاض فقط عندما يتسع عنق الرحم لديك من 3 سم إلى 4 سم. وهذا ما يسمى بالمرحلة “النشطة” أو المرحلة الأولى من مخاضك.

من المهم ملاحظة أنك قد تعانين من تقلصات مؤلمة قبل هذه المرحلة بيوم أو ليلة، وهو أمر طبيعي تمامًا ولا داعي للقلق.

ما هي مدة المخاض الطبيعية؟

ليس هناك مدة محددة للولادة، لكن المدة المعتادة تستغرق ما يصل إلى ثماني ساعات أو أقل، اعتمادًا على عوامل عديدة. الحد الأقصى الذي يمكن أن يستمر فيه المخاض النشط لأول مرة هو 18 ساعة تقريبًا. عادة ما تواجه الأمهات الجدد صعوبة أكبر، لأنها عملية جديدة تمامًا لأجسادهن. من ناحية أخرى، قد تعاني الأمهات اللواتي ولدن سابقًا من آلام المخاض لمدة 4-5 ساعات، تستمر بحد أقصى 12 ساعة فقط.

لا تحدد مدة المخاض النشط بالضرورة مدى سلاسة أو عسر الولادة. قد تكون فترة المخاض النشطة القصيرة جدًا مرهقة جدًا لجسم الأم بينما يمكن أن تؤدي فترة المخاض البطيئة والمتأخرة إلى اجهاد الأم.


ما هو المخاض البطيء؟

خلال فترة 4 ساعات، يشار إلى المخاض أنه طبيعي عند حدوث اتساع في عنق الرحم بمعدل 0.5 سم في الساعة. إذا اتسع عنق الرحم بمعدل أقل من هذا، فإنه يعتبر مخاض بطئ. عادة ما يمنحك الأطباء مدة 4 ساعات قبل تحديد ما إذا كان مخاضك بطيئًا. أي مدة أطول تتطلب تحريض المخاض أو حتى الولادة القيصرية. هذا لأن العملية يمكن أن تكون بطيئة بعض الشيء بالنسبة للجميع في أول ساعة أو ساعتين ثم عادة ما تكتسب السرعة في الساعتين التاليتين.

في بعض الحالات، يعتبر الاتساع بمعدل 1 سم في الساعة صحيًا وطبيعيًا. ومع ذلك، يجب علينا أن نأخذ في الاعتبار أن عملية مخاض كل امرأة هي عملية خاصة بجسدها، وبالتالي، يجب أخذ إذن الأم قبل اتخاذ أي قرار.

ما الذي يسبب بطء المخاض؟

لا يحتاج المخاض البطيء بالضرورة إلى سبب أساسي. في بعض الأحيان، يتباطأ المخاض بشكل طبيعي وأحيانًا يكون المخاض سريعًا وغير مؤلم. كل هذا يتوقف كليًا على الأم واستجابات جسدها.

من ناحية أخرى، هناك أوقات توجد فيها أسباب فعلية للمخاض البطيء:


يتم تهدئة التقلصات ولا تزداد قوة مع كل مرة
الإرهاق الشديد أو عدم الحصول على كمية كافية من الماء (شرب كمية كافية من الماء ضروري جدًا)
قد يستقر طفلك في وضعية ظهر لظهر. لماذا يحدث هذا؟ السبب الرئيسي هو أن حوضك قد يكون أطول وأضيق من المعتاد، مما يجعل العملية أكثر صعوبة.
في بعض الأحيان يمكن لطفلك أن يتحرك داخل الكيس، مما يؤدي إلى تغيير الوضع. يمكن أن يؤدي الوضع غير الصحيح أيضًا إلى بطء المخاض.
أي نوع من القلق أو الخوف يمكن أن يتسبب في شد عضلات الجسم، مما يؤدي بدوره إلى إبطاء عملية المخاض.
تقييد الحركة أو التخدير فوق الجافية يمكن أن يسبب أيضًا تباطؤًا.
كيفية تسريع المخاض؟

تسريع عملية المخاض ليس خيارًا ضارًا أو غير ضروري ويمكن أن يساعد في الواقع في الحصول على ولادة سلسة. هذه طرق بسيطة ولكنها فعالة يمكنك اعتمادها لجعل عملية المخاض أسرع وأكثر فعالية.

ما يمكن أن يساعد في تسريع المخاض
فتح الكيس الأمنيوسي

عندما تكون عملية مخاضك قد بدأت للتو، فأحيانًا ما تكونين غير متأكدة مما إذا كان المخاض طبيعيًا أم بطيئًا. لا يُنصح بفتح الكيس الأمنيوسي وقد يعتبر مجرد خطوة غير ضرورية ومتسرعة. بمجرد أن تستقر المرحلة النشطة من المخاض وتعرفين أن مخاضك سيكون بطيئًا، فإن خروج السائل الأمنيوسي يعد خيارًا مناسبًا. هذا يمكن أن يساعد في تسريع المخاض النشط.

تتم هذه العملية بشكل احترافي من قبل الطبيب أو الممرضات ولا يجب أن تتم بدون إشراف. على الرغم من أن هذه العملية غير مريحة تمامًا، إلا أنها ليست مؤلمة وستساهم بالتأكيد في ولادة أكثر سلاسة. سيحرص الأطباء على التأكد من أن طفلك لم يتأثر بهذه العملية وتجدر الإشارة إلى أنه بعد نزول الماء، تصبح الانقباضات مؤلمة بشكل ملحوظ. ستحتاجين إلى شكل من أشكال المسكنات الطبية في هذه المرحلة.

التنقيط الهرموني

في بعض الأحيان، لا يكفي فتح الكيس الأمنيوسي أو الحركة النشطة لمعالجة المخاض البطيء. سيقترح الطبيب التنقيط الهرموني الذي يحتوي على السينتوسينون. هذا ليس سوى شكل مصنع ولكنه فعال من هرمون الأوكسيتوسين.



يعمل التنقيط الهرموني على رفع مستويات الهرمون في جسمك. هذا يؤدي إلى تقلصات مؤلمة بشكل كبير تحتاج إلى المراقبة والتسكين قدر الإمكان. ليس هذا فقط، بل يجب مراقبة نبضات قلب طفلك وصحته لتجنب أي مضاعفات. لهذه الأسباب، يقترح الأطباء عادةً أخذ حقنة التخدير فوق الجافية قبل البدء بالتنقيط الهرموني.

ما هو التخدير فوق الجافية؟

إنها طريقة يتم من خلالها إدخال المسكنات إلى الجسم من خلال أنبوب رفيع متصل بالعمود الفقري. هذا المسكن يهيئ الجسم وأسفل البطن للتعامل مع أي تقلصات مؤلمة.

8 طرق لتسريع المخاض

إذا كنت تفكرين في “كيف يمكنني تسريع المخاض بنفسي؟” ، أو “هل هناك أي طرق طبيعية لتسريع المخاض؟” ، فإليك الطريقة:

حافظي على نشاطك وتحركي في الأرجاء بدلاً من الاستلقاء في السرير والبقاء ساكنة. هذه إحدى أفضل الطرق لتسريع تمدد العضلات وتليينها. هناك أيضًا تمارين لتسريع المخاض مثل الدفع للأمام وصعود السلم.
تدليك الحلمات ومداعبتها فعال أيضًا، وهي إحدى الطرق الفعالة لتسريع التقلصات بسبب زيادة الهرمونات.
الحمام الدافئ يساعد على إرخاء الحواس ويخفف من آلام التقلصات. قد لا تحتاجين حتى إلى حقنة التخدير فوق الجافية في مثل هذه الحالة.
قومي بإفراغ مثانتك بانتظام ولا تحبسي البول. حتى لو كنت تستخدمين الحمام كثيرًا، فلا بأس، لأن المثانة الممتلئة قد تؤدي إلى إبطاء عملية الولادة.
إذا أظهر الفحص أن طفلك قد يكون مستلقيًا في وضع غير صحيح، يمكنك الاستلقاء على جانبك لإعادة طفلك إلى الوضع الأمثل.
طريقة أخرى فعالة هي ممارسة الجنس مع زوجك من أجل إطلاق المزيد من الأوكسيتوسين في الجسم وبالتالي تسريع عملية المخاض.
القرفصاء يساعد في تسريع المخاض، ولكن يجب القيام به مع بعض المساعدة. هذا هو أحد الأوضاع الفعالة لتسريع عملية الولادة.
يعد العلاج بالضغط على 3 نقاط ضغط رئيسية في الجسم طريقة رائعة أخرى للمساعدة في زيادة قوة الانقباضات وتسريع العملية. إنه بالتأكيد على قائمة الأشياء لتسريع المخاض.
كيفية التكيف مع المخاض الطويل

المخاض الطويل يمكن أن يكون مزعجًا ومرهقًا للغاية. إذن، إليك بعض النصائح لمساعدتك على التكيف معه بشكل أفضل:


اطلبي من شخص تثقين به أن يقوم بتدليك ظهرك وقدميك ورقبتك للمساعدة في تخفيف أي توتر عصبي.
حافظي على رطوبتك بتناول وفرة من عصائر الفاكهة والمشروبات التي تعادل أملاح الجسم.
تأكدي من تغيير وضعك والوصول إلى وضع مريح لا يضغط على جسمك كثيرًا.
اجعلي عقلك مشتتًا وفكري بأفكار سعيدة وإيجابية. قد يتسبب أي نوع من القلق في تقلص عضلاتك، لذا حافظي على راحة ذهنك.
توجد أساليب مختلفة للاسترخاء والتنفس يمكن أن تساعدك في الحفاظ على هدوئك وتماسكك.
استمعي إلى موسيقاك المفضلة المهدئة لتهدئة حواسك لأنها تساعد في تجاهل الألم.
حركي وركيك للخلف وحركي جسمك إلى الأمام للمساعدة في دفع طفلك ببطء نحو عنق الرحم وزيادة اتساعه.

مهما كان الموقف، فقط تأكدي من أنك على اطلاع جيد، وعلى استعداد تام وقمت بأبحاثك. في كل الأحوال، لا تترددي أبدًا في البقاء على اتصال مع طبيبك واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة للترحيب بطفلك بالطريقة الصحيحة!

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيف نميز العسل الأصلي
تعرف على عسل السدر
ماهو تأثير المنظفات المنزلية على الرئتين
دراسة حول علاقة الطعام بالصحة النفسية للطفل
دراسة توضح أسباب قدرة الحيوانات على التنبؤ بحدوث الزلازل
تعرف ماهو أفضل عسل في العالم
ماهو تأثير تناول المضادات الحيوية على الطفل في عامه الأول
ما فوائد العسل مع الحليب
دراسة توضح أن مرض السرطان من صنع الإنسان
كيف تعرف العسل الطبيعي من المغشوش
ما فوائد العسل والليمون
ما فوائد العسل للجلد
ما فوائد العسل والحبة السوداء
دراسة علمية تكشف عن حقائق غريبة عن بعض أنواع الفواكه
ما فوائد عسل السدر الجبلي
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook