كيفية كتابة مقالة أدبية

الكاتب: رامي -
كيفية كتابة مقالة أدبية
محتويات المقال

كيفية كتابة مقالة
كيفية كتابة مقال ادبي
العنوان
مقدمة المقال
مضمون المقال
الخاتمة
أمور يجب مراعاتها عند كتابة مقال أدبي

نستعرض معكم كيفية كتابة مقالة أدبية بطريقة احترافية ، يُعرف المقال بأنه أحد الوسائل الأدبية المستخدمة للتعبير عن فكرة أو مضمون ما في أسلوب نثري يتضمن عدة أفكار مرتبة ومتسلسلة في مضمونها الفكري، ليحمل بذلك عوامل الإقناع الفكري بمضمونه إلى الجمهور المستهدف من كتابته.

وعادة ما يتكون المقال الأدبي من مقدمة مختصرة تجذب القارئ لاستكمال قراءة المقال، ثم مضمون المقال الفعلي والذي يتم من خلاله تفصيل موضوع المقال ومضمونه بعبارات أدبية واضحة ومفهومه لا يشوبها خطأ لغوي أو معلوماتي، ثم يختتم الكاتب مقاله بالخاتمة أو النهاية والتي يحاول فيها وضع عرضاً مختصراً لما سبق ذكره في صلب موضوعه.

وكثيراً ما نتعرض لمواقف نحتاج فيها لكتابة مقالاً تعبيراً عن فكرة ما، ولكي تتمكن من كتابة مقال أدبي بشكل سليم وطريقة احترافية، تابعنا في السطور التالية من موسوعة.

كيفية كتابة مقالة

قبل الشروع في كتابة المقال الخاص بك بشكل أدبي عليك في البداية مراعاة الأمور التالية:

اختيار موضوع المقال مع الحرص أن يكون موضوعاً محدداً وجديراً بالمناقشة والتفصيل، كما أنه يجب أن يكون لديك شغفاً لكتابته، فإن مللت أنت من كتابة مقالك سيظهر ذلك في أفكاره،وسيصل هذا الشعور إلى قارئه ولن يستمر طويلاً في قراءته.
قم بتحديد جمهورك المستهدف من كتابة المقال حتى تتمكن من تحديد الأسلوب الذي سيتم به الكتابة، فكتابة المقال الأدبي البلاغي يختلف تماماً عن كتابة المقال الصحفي أو الطبي في طريقة الكتابة والأسلوب.
أحرص على أن يتمتع مقالك بالإقناع والإمتاع بالإضافة إلى العقلانية والرزانة في ترتيب أفكار المقال وعباراته، حتى تصل الفكرة المراد إيصالها للقارئ بشكل صحيح.
كيفية كتابة مقال ادبي
العنوان

العنوان من أساسيات كتابة المقال الأدبي، حيثُ يمنح قارئه فكرة مبدئية عن مضمون المقال وما هو الموضوع الذي سيقرأه داخله بالتحديد، لذا فهو من أهم عوامل جذب القارئ ويجب عليك وضع عنوان مناسب للمقال مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بموضوعه، لذا ضع عنواناً غير مبالغاً وغير متكلفاً مع ضرورة التأكد من ارتباط عنوانك بمقدمة المقال مما سيساعدك على ترتيب أفكارك والتمهيد إلى موضوع المقال في عنوانه ومقدمته.

وهنا يجب أن يظل العنوان والمقدمة مجرد تمهيداً للموضوع وليس غير ذلك، فصلب الموضوع ومضمونه الأساسي سيوجد في الفقرات التالية للمقدمة، فلا يمكن أن يبدأ الكاتب في كتابة مضمون مقاله دون تمهيد لما سيرد به.

مقدمة المقال
تكون مقدمة المقال الأدبي عبارة عن مجموعة من الجمل المُمهدة للدخول إلى موضوع المقال، والتي يمكن أن تكون إما مقدمة معلوماتية تتضمن عدداًُ من المعلومات المرتبطة بموضوع المقال، أو تكون مقدمة إبداعية من وحي تفكير الكاتب ومهاراته الإبداعية في الكتابة.
إلا أنه في كلتا الحالتين يجب أن تكون المقدمة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بعنوان المقال ومضمونه، فلا يصح وجود مقدمة تتضمن فكرة ما ثم يجد القارئ نفسه أمام أفكاراً مطروحة في صلب الموضوع لا علاقة لها بمقدمته.
مضمون المقال
يتضمن مضمون المقال أو صلبه الفكرة الرئيسية التي يريد الكاتب مناقشتها مع جمهوره، ويجب أثناء كتابتها أن يراعي سلامة ترتيب الأفكار وتسلسلهما في المعلومات.
كما أنه يجب أن تكون الجمل مختصرة وواضحة المعنى، مع مراعاة استخدام علمات الترقيم المناسبة للفصل بين الجمل وإظهار نهاية كل منها، كما أن السلامة اللغوية والنحوية هي طريقك الأمثل إلى مقال أدبي سليم وفعال في إيصال الفكرة إلى القراء.
الخاتمة
خاتمة المقال أو نهايته هي آخر أجزاء المقال والتي يجب أن يراعي بها الكاتب أن يصل للقارئ أنه قد انتهي من تفصيل كافة ألأفكار الواردة في مضمون المقال، فخاتمة المقال بمثابة توديع للقارئ والتي يجب أن تُشعره خلالها بأنك قد أتممت مهمتك في نقل أفكارك إليه بطريقة يسيره ومُرتبة.
ففي خاتمة المقال قم بوضع خلاصة لأفكارك ولا تُعيد كتابة ما قد فصلته مُسبقاً أو فتح أفكاراً جديدة للنقاش، وضع نفسك مكان القارئ وقم بقراءة مقالك عدة مرات لربما قد أخطأت لغوياً أو نحوياً في بعض الجمل، أو تجد أن لفظاً ما يمكن تغييره بلفظ أكثر تعبيراً عن المعنى المراد توصيله، فتعديل بعض أجزاء المقال بعد كتابته تُفيدك في تحسين أسلوبك اللغوي بشكل كبير.
أمور يجب مراعاتها عند كتابة مقال أدبي
وختاماً علينا تذكيرك بأن كتابة المقال الأدبي ليست مهمة شاقة بل أنها تعتمد بشكل كبير على ترابط الأفكار وتسلسلها ومدى نجاح الألفاظ والصور البلاغية في إيصال فكرة المقال للقارئ.
ولكي تتمكن من كتابة مقال أدبي عليك بمراعاة الأمور التالية:
كتابة جمل سليمة لغوياً ونحوياً، مختصرة قدر الإمكان وواضحة المعنى لا يشوبها الغموض أو ازدواج المعنى.
تنظيم الأفكار الواردة في المقال وتسلسلها وفقاً لتسلسل تناول الموضوع.
الاهتمام بعرض أفكار المقال بطريقة مُقنعة ومُسلية للقراء مما يضمن استمرارهم في قراءته.
استخدام الكلمات والألفاظ المناسبة والاهتمام بأدوات الربط بين الجمل.
البعد عن كثرة استخدام الألفاظ العاطفية أو الانفعالية والتقليل من الجمل الاعتراضية أو الاستفهامية داخل المقال.
لا يجب كتابة أية معلومات شخصية عن الكاتب في مضمون المقال، فذلك لا يعني للقاري شيئاً ولا يزيد إلى أفكاره جديداً.
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook