كيفية تجنب الولادة القيصرية 10 نصائح بسيطة

الكاتب: رامي -
كيفية تجنب الولادة القيصرية 10 نصائح بسيطة
في الآونة الأخيرة، قد أصبحت الولادة القيصرية أكثر شيوعًا من الولادة الطبيعية. بالرغم من أنها تمثل خطورة على كل من الأم والطفل، فمازالت النساء تختار الولادة القيصرية حتى لو كان حملهن منخفض الخطورة، وذلك للتخلص من الألم والقلق الذي قد يعانين منه أثناء المخاض. ومع ذلك، هناك نساء لا يرغبن في الولادة بهذه الطريقة.، ويحاولن الحصول على ولادة طبيعية بكل طريقة ممكنة لأن التعافي بعد الولادة القيصرية يستغرق وقتًا طويلاً وقد يؤدي أيضًا إلى مضاعفات في المستقبل.

10 طرق مفيدة لتجنب الولادة القيصرية

عادة ما يتم إجراء الولادة القيصرية في حالة حدوث مشاكل طبية عند وجود أي مضاعفات أثناء الولادة، وقد تنقذ حياة العديد من الأطفال والأمهات. لكن عوامل الخطر المرتبطة بالولادة القيصرية كثيرة مقارنة بالولادة الطبيعية. إذن كيف يمكنك تجنب الولادة القيصرية؟ فيما يلي قائمة بعشرة نصائح حول كيفية تجنب الولادة القيصرية.


قومي بإختيار الطبيب المختص بحكمة

قبل الدخول في مرحلة المخاض، من الأفضل أن تبحثي قليلاً عن المستشفى التي ترغبين الولادة فيها والطبيب المختار لإجراء عملية الولادة. يفضل العديد من الأطباء الولادة القيصرية لأنها سهلة بالنسبة لهم. إذا كنت ترغبين في الولادة الطبيعية، فاستعيني بطبيب لا يلجأ إلى الولادة القيصرية بكثرة. من الضروري أن تتناقشي مع طبيبك والمستشفى حول طريقة الولادة التي تفضلينها من البداية. واسألي المستشفى عن تكلفة العملية القيصرية وكل ما يتعلق بالولادة. إذا كنت لا تزالين غير متأكدة مناختيار الطبيب أو المستشفى، فيمكنك طلب المساعدة من قبل أقاربك أو صديقاتك أو العديد من النساء اللواتي أجريت ولادة طبيعية. من الضروري أن تختاري طبيب أمراض النساء الخاص بك بحكمة لتجنب إجراء ولادة قيصرية أو أي تدخل طبي غير ضروري.

الاستعانة بممرضة معتمدة

من الأفضل الاستعانة بممرضة معتمدة للولادة (Midwife)،لأن معظمهميؤمن بأن الجسم قادر على الولادة الطبيعية. والممرضة ذات الخبرة هي الأفضل في توجيه ومساعدة النساء أثناء المخاض. والممرضة الخبيرة المعتمدة مدربة تدريباً جيداً لتوجيه الحوامل أثناء الولادة الطبيعية دون أي تدخلات طبية مثل إجراء ولادة قيصرية أو استخدام تخدير فوق الجافية. كما أنها قادرة على مساعدة الحامل للولادة في المنزل. ومع ذلك، في حالة إذا كان الحمل عالي الخطورة، مع وجود الممرضة، يُنصح باستشارة الطبيب أيضًا.

الإنضمام إلى فصول رعاية ما قبل الولادة

إن الإنضمام إلي دروس “ما قبل الولادة” أثناء الحمل قد يفيد للغاية. تعلمك تلك الفصول وضعيات اليوجا التي يمكن أن تساعدك على الولادة بشكل طبيعي. كما تساعدك تمارين التنفس في تخفيف الألم أثناء المخاض، ويعطيك أيضاً العديد من النصائح للمساعدة في تجنب الولادة القيصرية. وستمنحك هذه الفصول نظرة ثاقبة حول عمليات الولادة المختلفة وما يمكن توقعه أثناء المخاض. والمعرفة عن كل ما يتعلق بالولادة ستكون ميزة إضافية إذا احتجت إلى اتخاذ أي قرار. سيكون هناك ممارسون طبيون ومقدمو رعاية يجيبون على أسئلتك حول كيفية تجنب الولادة القيصرية.

اتباع نظام غذائي مغذي ومتوازن

إن مرحلة المخاض والولادة ليست بمرحلة سهلة، حيث يتطلب الأمر الكثير من الطاقة للقيام بذلك. فمن الضروري تناول وجبات صحية ومتوازنة على فترات منتظمة. وفي الواقع، الاعتقاد بأن المرأة الحامل يجب أن تأكل لشخصين هو خرافة فقط وليس حقيقي، حيث إنه يؤدي فقط إلى السمنة والتي هي من أكبر عوامل الخطر التي تؤدي للولادة القيصرية. للتأكد من أن نظامك الغذائي متوازن، احرصي على تناول كل المجموعات الغذائية الأربعة مثل الفواكه والخضروات والبروتين ومنتجات الألبان والحبوب. يمكنك استشارة ممرضة التوليد أو طبيبك للحصول على مشورة غذائية خاصة بحالتك الصحية. في حالة إذا كنت تعانين من سكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم أو أي مضاعفات صحية أخرى، يمكنك الاستشارة بأخصائي التغذية الذي سيرشدك إلى نظام غذائي معين.


ممارسة التمارين الرياضية

طالما أن طبيبك أو ممرضة التوليد لا تمنعك عن ممارسة التمارين الرياضية، يجب عليك القيام بممارسة التمارين لكن بشكل معتدل للحفاظ على لياقتك. أفضل أنواع التمارين التي يمكن للحامل القيام بها أثناء الحمل هي المشي والسباحة وممارسة اليوجا قبل الولادة والتي تكون مفيدة أثناء الولادة. عادةً ما تفيد تقنية Lamaze (تمارين التنفس ذات النمط الواعي) التي يتم تعلمها في فصول ما قبلالولادة في التعامل مع ألم المخاض. ومع ذلك، يجب على النساء الحوامل الامتناع عن القيام بممارسة التمارين الرياضية الثقيلة مثل تدريب من حمل الأوزان الثقيلة.

تجنبي الطرق الطبية لتحفيذ المخاض

تحفيذ المخاض، هو عملية تحريض المخاض من خلال الأدوية، والتي قد تكون ضرورية في بعض الأحيان. لكن يجب تجنبها، إذا كان الطفل والأم بصحة جيدة. فإن تحفيز المخاض يضاعف فرصك في إجراء عملية ولادة قيصرية. ولا تذهبي إلى المستشفى حتى تكوني في آخر مرحلة من المخاض، لأن زيارة المستشفى مبكرًا قد تؤدي إلى تدخلات طبية غير ضرورية مثل ولادة قيصرية.

تعلمي كيفية طرق تصحيح وضع الطفل داخل الرحم

وجود الطفل في وضع (Breech) داخل الرحم يعني أن مقعدة المولود عند الولادة متجهة إلى فرج الأم. هذه الوضعية تسبب مضاعفات خلال الولادة. في هذه الحالة، يجب إجراء عملية قيصرية. لذا، إذا كان طفلك في تلك الوضعية في الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل، يمكن لطبيبك أو ممرضة التوليد تعليمك حركات تمرير بيديك عبر البطن لتحويل رأس طفلك إلى أسفل. فالقيام بهذا سيقلل من فرص عملية الولادة القيصرية. في حالة عدم تصحيص وضعية الطفل، يمكن أن يستخدم الطبيب ملقطاً أو مستخرجاً فراغاُ كبديل آمن للولادة القيصرية.

الحصول على راحة كافية في الثلث الأخير

تماما مثلما النشاط الرياضي أمر ضروري أثناء الحمل، فمن الضروري الحصول على راحة كافية في الثلث الأخير من الحمل أيضا. ستكون الحامل التي حصلت على راحة كافية قادرةً على مواجهة التحدي المتمثل عند الولادة دون أي تدخلات، أفضل من النساء اللواتي لم يحصلن على الكثير من الراحة. فإن المرأة الحامل تحتاج إلى قدر كبير من الطاقة أثناء المخاض والولادة، وستقدر علي بذل هذه الكمية من المجهود فقط إذا كانت تحصل على راحة كافية أثناء الحمل. ومن الضروري أن تنام المرأة الحامل لمدة 7-8 ساعات علىالأقل في اليوم، لكن النوم علي وضعية مريحية ليس بالأمر السهل. يُنصح بالنوم على الجانب الأيسر أثناء الاستلقاء مع ثني الساقين، كما أن وضع عدة وسائد بين الساقين وأسفل الظهر يمنحك هذا المزيد من الراحة.


الأسئلة الثلاثة

إذا اقترح عليك طبيبك إجراء ولادة قيصرية، فاسأليه هذه الأسئلة الثلاثة –

هل طفلي بخير أم هناك شيء خطير؟
هل أنا بخير أم أن هناك خطر بالنسبة لي؟
هل يمكننا الانتظار لبعض الوقت قبل القيام بإجراء ولادة قيصرية؟

في حالة إذا يوافق طبيبك على الانتظار، فهذا يعني أنه ليس هناك حاجة ملحة للولادة القيصرية. فمن المحتمل أن طبيبك يسرع من الأمر، في مثل هذه الحالة قد تطلبين منه أن ينتظر. وفي بعض الأحيان، قد يقول الأطباء أشياء مثل “الانتظار لن يحدث أي فرق في الولادة”. ووفقا له، حتى بعد 2-3 ساعات ستكون الأمور كما هي. ومع ذلك، قد يساعدك الانتظار لمدة 2-3 ساعات في الحصول علىولادة طبيعية. وحتى لو لم تستطعين الحصول على ولادة طبيعية بعد الانتظار وفي النهاية تحتاجين إلى إجراء عملية ولادة قيصرية، فعلى الأقل ستكونين قد بذلت قصارى جهدك للولادة الطبيعية.

تجنب التوتر الإجهاد أثناء الحمل والولادة

التوتر والإجهاد شائع أثناء الحمل وخاصة في مرحلة المخاض. كوني هادئة وتجنبي التوتر والإجهاد خلال هذه الفترة. فالشعور بالخوف والقلق قد يؤثر على طفلك ويجعله يتألم داخل الرحم. قد يؤدي هذا إلى الولادة المبكرة ويجبرك على اجراء ولادة قيصرية. والتدليك المنتظم للعجان بعد الشهر السابع قد يساعدك في الحصول على راحة كافية. كما أنه يقلل من آلام المفاصل والتورم المرتبط بالحمل مع الإجهاد. يُنصح أيضًا بالابتعاد عن النساء اللاتي يعانين من صعوبة في الحمل. وتخلصي من التوتر من خلال الاستماع إلى الموسيقى الهادئة وممارسة تمارين التنفس واليوغا والمشي والتأمل والتواصل مع أشخاص سعداء. حتى أثناء المخاض، إذا كنت ترغبين في ذلك، يمكنك أن تطلبي من الطبيب تشغيل بعض الموسيقى التي تختارينها وأن يكون حولك شخص مثل زوجك لتشجيعك ودعمك.

تعرفي على إيجابيات وسلبيات كل من الولادة القيصرية وكذلك الولادة الطبيعية، وإذا كنت تشعرين أن إيجابيات الولادة الطبيعية هي أكثر من الولادة القيصرية، فقومي بإجراء الولادة الطبيعية. لا شيء أفضل من أن تكوني واثقة من نفسك.

شارك المقالة:
6 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما تفسير حلم لدغة الثعبان في اليد والإصبع والقدم
فشل القلب أعراضه وأسبابه
طريقة استخدام القسط الهندي للأطفال
فوائد الدوم للتخسيس
عوامل الخطورة للإصابة بفشل القلب وسبل الوقاية منه
طريقة استخدام قشر الرمان للمعدة
تشخيص فشل القلب وتصنيفات هذا المرض
السبل المستخدمة علاج فشل القلب
التعامل مع الإصابة بفشل القلب ودور الطبيب في تقديم الدعم اللازم
ما تحتاج معرفته حول عملية زرع القلب
ما تحتاج معرفته حول جراحة صمام القلب
تشخيص تسرُّع القلب الأذيني وعلاجه
الاختبارات الدموية المستخدمة في أمراض القلب
أنواع التسرعات القلبية الأذينية
أعراض تسرع القلب فوق البطيني وأسبابه
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook