كيفية التخلص من خراج الضرس

الكاتب: ريما قصار -
كيفية التخلص من خراج الضرس

كيفية التخلص من خراج الضرس

الإجراء الطبِّي

يُعرَف خراج الأسنان (بالإنجليزيّة: Tooth abscess) على أنَّه تكوُّن كيس من القيح نتيجة الإصابة بعدوى بكتيريّة، ويُصيب طرف الجذر ويُسمَّى بالخراج القمِّي، أو قد يُصيب اللثَّة التي تقع بجانب جذر السنِّ، ويُعرَف بخراج اللثَّة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الهدف الأوَّلي من العلاج هو التخلُّص من العدوى، حيث يُجري طبيب الأسنان أحد الأمور الآتية:

  • فتح شقٍّ لتصريف الخراج: حيث يلجأ الطبيب إلى عمل شقٍّ بسيط في الخراج، ممَّا يسمح بتصريف القيح، ثم يغسل المنطقة بمحلول ملحيّ.
  • خلع الضرس المُتضرِّر: يتمّ اللُّجوء إليه في حال عدم القدرة على إنقاذ السنِّ؛ وذلك لتصريف الخراج، والتخلُّص من العدوى.
  • معالجة لُبِّ الأسنان: يُمكن في هذا الإجراء الحفاظ على السنِّ على عكس خلع الضرس، وذلك من خلال حفر الطبيب للسنِّ، وإزالة لُبِّ السنِّ المُتضرِّر، وتصريف الخراج، ثمّ يملأ الفراغ الناتج عنه.

 

العلاج الدوائيّ

تُوجَد العديد من الأدوية التي تُستخدَم لعلاج حالة خراج الأسنان، وسيتمّ ذكرها كما يأتي:

  • الأدوية المُسكِّنة: تُساعد الأدوية المسكنة التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen) على تخفيف ألم الأسنان إلى حين تلقِّي العلاج المناسب، ويجب التنبيه إلى ضرورة اتِّباع تعليمات استخدام هذه الأدوية بالشكل المطلوب، وفيما يأتي بعض الحالات التي يجب تجنُّب استخدامها:
    • تجنُّب إعطاء الحامل، أو المرضعة الأسبرين.
    • تجنُّب أخذ مرضى الربو، وقرحة المعدة الإيبوبروفين.
    • تجنُّب إعطاء الأطفال تحت عمر 16 سنة الأسبرين.
  • المُضادَّات الحيويّة: يصف الطبيب بعض المُضادَّات الحيويّة لمنع انتشار العدوى، مثل: الأموكسيسيلين (بالإنجليزيّة: Amoxicillin)، أو الميترونيدازول (بالإنجليزيّة: Metronidazole).

 

العلاج المنزليّ

هناك العديد من الطُّرُق المنزليّة التي يُمكن اتِّباعها لعلاج خراج الأسنان، ومنها ما يأتي

  • استخدام محلول بيروكسيد الهيدروجين (بالإنجليزيّة: Hydrogen peroxide)، والذي يُساعد على محاربة العدوى البكتيريّة، ويُقلِّل من طبقة البلاك.
  • المضمضة بغسول فم يحتوي على زيت القرنفل المُخفَّف في كوب صغير من الماء، أو وضع بضع نقاط من زيت القرنفل المُخفَّف على المنطقة المصابة؛ وذلك لاحتوائه على خصائص مُضادَّات الالتهاب والبكتيريا.
  • المضمضة بمحلول ملحيّ لمُدَّة لا تقلُّ عن دقيقتين، وتُكرَّر المضمضة بالمحلول الملحيّ ثلاث مرَّات باليوم.
  • وضع كمَّادات الماء الباردة لتخفيف الألم والانتفاخ.
  • وضع كمِّية صغيرة من شاي الحلبة على الأسنان المصابة باستخدام القطن، حيث إنَّ له بعض الخصائص المُضادَّة للبكتيريا.
  • وضع محلول من البكنج صودا والماء في الفم لمُدَّة تصل إلى خمس دقائق؛ لاحتوائه على خصائص مُضادَّات البكتيريا.
  • المضمضة بزيت الزعتر المُخفَّف بالماء، أو وضع كمِّية مُخفَّفة منه على قطنة، ومسح المنطقة المصابة.
  • وضع بعض نقاط من زيت البردقوش (بالإنجليزيّة: Oregano oil) على قطنة، ووضعها على المنطقة المصابة، حيث يُخفِّف من الانتفاخ والألم.
  • طحن الثوم، ووضعه على المنطقة المصابة؛ وذلك لتخفيف الألم، وقتل البكتيريا.

 

شارك المقالة:
45 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

فوائد ممارسة اليوجا قبل الولادة
مشاكل في الثلث الأخير من الحمل تستدعي استشارة الطبيب
ممارسة الرياضة خلال الحمل ... لحمل أكثر صحةً
العمل خلال الحمل وتجاوز التحديات المحتملة
الحفاظ على جسم صحي خلال الحمل
ممارسة الرياضة خلال وعقب الولادة
الرياضة خلال الحمل ما بين فوائد ومضار
ما تحتاجين معرفته فيما يخص السلس البولي الإجهادي
التعامل الصحيح مع وظيفتك خلال الحمل
الصداع الحملي ودلالاته
الآلام الوركية خلال فترة الحمل
الإصابة بالصداع النصفي خلال الحمل وطرق تدبيره
الألم الحوضي المزمن خلال فترة الحمل
هرمون البرجستيرون
الإصابة بالآلام الظهرية خلال فترة الحمل
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook