كيفية إزالة تقويم الأسنان

الكاتب: خلود قصيباتي -
كيفية إزالة تقويم الأسنان

كيفية إزالة تقويم الأسنان.

تقويم الأسنان

تقويم الأسنان أو الحاصرات التقويمية أو المعالجة التقويمية (بالإنجليزية: Orthodontic treatment) هو إحدى طرق معالجة مشاكل عدم انتظام الأسنان وسوء إطباقها، وقد يُستخدم لأسبابٍ تجميلية بحتة في سبيل تحسين المظهر العام لأسنان الشخص، أو لأسبابٍ علاجية تتعلق بكيفية عمل الفك والأسنان بما يُمكّن من تحسين عملية المضغ وتناول الطعام، ويضمن ذلك المحافظة على اللثة والأسنان والفكين على المدى الطويل عن طريق توزيع الضغط على جميع الأسنان، بالإضافة إلى قدرته على تسهيل عملية تنظيف الأسنان، ومن الجدير بالذكر أنّ مرحلة الطفولة تعد الفترة الأنسب لهذه الخطوة إلّا أنّ البالغين والأشخاص الأكبر سناً يمكنهم اللجوء أيضاً للمعالجة التقويمية.
 
تتوفر أجهزة التقويم بنوعين؛ الثابتة والمتحركة، إذ يتمّ استخدام الأجهزة المتحركة لعلاج المشاكل البسيطة؛ مثل: اعوجاج الأسنان البسيط، ومشكلة مصّ إبهام اليد، ويتم إزالتها مؤقتاً أثناء تناول الطعام وتنظيف الأسنان، بينما تعد الأجهزة الثابتة النوع الأكثر شيوعاً ويتم استخدامها في الحالات التي تطلب الدّقة في العلاج، فالتحكم بتصحيح الأسنان يكون أكبر مع استخدام التقويم الثابت، وفي هذا السياق يُشار إلى أنّ التقويم الثابت يتألف من دعامات يتم إلصاقها مؤقتًا على الأسنان وتوصل فيما بينها بواسطة أسلاك مرنة تسمح للأسنان بالتحرك، ويتم تثبيتها بواسطة حلقات مطاطية، وتكون هذه الدعامات معدنية عادةً، ولكن في حال استخدامها للبالغين فيُفضّل اللجوء للنوع البلاستيكي أو الخزفي منها، ومن الجدير بالذكر أنّه لا يُمكن للمريض إزالة هذا النوع من التقويم بنفسه وهذا هو السبب وراء تسميته بالثابت، ويستلزم الأمر الاستعانة بالطبيب لإزالته بطريقةٍ صحيحة وفي الوقت المُناسب لذلك، وسيتمّ في هذا المقال بيان كيفية إزالة تقويم الأسنان الثابت.

كيفية إزالة تقويم الأسنان

تتم إزالة تقويم الأسنان عند انتهاء فترة المعالجة التقويمية التي يُحددها الطبيب والحصول على النتائج المرجوة، وتعد هذه العملية سهلةً وبسيطة ولا تُسبب الألم للشخص، ويتضمّن ذلك ما يأتي:
 
إزالة المطاط والأسلاك بنفس الطريقة التي يتمّ من خلالها ضبط الجهاز أثناء الزيارات الدورية للطبيب.
إزالة الدعامات التي تم إلصاقها على الأسنان وذلك بالضغط على قاعدة الدعامات ومحاولة فك الالتصاق فيما بينها، ولكن ستبقى المادة اللاصقة على الأسنان؛ ممّا يعني أنّ عدم تعرّض الأسنان وطبقة المينا للضرر جرّاء تركيب التقويم.
إزالة المادة اللاصقة المتبقية على الأسنان فيما بعد باستخدام أداة يدوية تشبه تلك المستخدمة لإزالة تسوس الأسنان، ويُشار إلى أنّ الألم المصاحب لها يكون أقلّ شدّة نظرًا لأنّ هذا الإجراء غير مصحوب بإزالة أيٍّ من هياكل الأسنان، وبعد إزالة جميع المادة اللاصقة قد تلتهب اللثة؛ ولكنّها ستهدأ وتتحسن في غضون عدة أيام مع الاستمرار في اتباع الإرشادات المُتعلقة بالعناية والتنظيف.

مدة إبقاء تقويم الأسنان

تختلف مدة إبقاء تقويم الأسنان من شخصٍ لآخر، ويعتمد ذلك على عدة عوامل، نذكر منها ما يأتي:
 
شدة المشكلة.
صحة الأسنان واللثة وعظام الفك.
مدى التزام المريض بالإرشادات.
المسافة التي يجب أن تتحركها الأسنان.
كمية الفراغ المتوفرة في الفك.
 
بشكلٍ عامّ، يتم إبقاء تقويم الأسنان لمدةٍ تتراوح بين سنة إلى ثلاث سنوات، وبعدها تتم إزالته، مع الاستمرار باستخدام المثبات التقويمي (بالإنجليزية: Retainer) طوال الوقت خلال أول ستة أشهر بعد إزالة التقويم، ومن ثمّ يُصبح استخدمه فقط أثناء النوم لمدة عدة سنوات حسب تقديرات الطبيب، ومن الجدير بالذكر أنّ البالغين يحتاجون لإبقاء التقويم مدةٍ أطول مُقارنةً بالأصغر سناً، ولكن بإمكانهم تحقيق نفس النتائج من حيث تصحيح اعوجاج الأسنان و بروز الفك لأنّ عظام الوجه توقفت عن النمو والتغيير.

العناية بعد إزالة تقويم الأسنان

تتضمّن العناية بعد إزالة تقويم الأسنان ما يأتي:
 
استخدام المثبات بعد إزالة تقويم الأسنان، بما يضمن استقرار الأسنان المستقيمة في موضِعها لفترةٍ زمنيةٍ تختلف من شخصٍ لآخر تُعرف بفترة الاحتفاظ (بالإنجليزية: Retention Period)؛ إذ يضمن ذلك عدم رجوع الأسنان إلى وضعها السابق من خلال إبقاء الأسنان مثبتةً في مكانها حتى تتكيف العظام والعضلات واللثة مع التغير الذي طرأ، ومن الجدير ذكره أنّ المثبات يكون خاصًّا بكل مريض، وهو مصنوع من البلاستيك أو الأسلاك المعدنية مع البلاستيك، ويُشار إلى أنّ هذه المثباتات تكون متحركةً على الأغلب ولكن يوجد أيضاً أنواع منها قد تكون ثابتة أو مزيج من الثابتة والمتحركة معًا, ويتم تركيب المثبات عادة بعد أسبوع أو أسبوعين من إزالة التقويم، ولكن في حالات معينة يتم تركيبه بعد إزالة التقويم مباشرة في نفس الزيارة، حيث يتم أخد طبعات لمعرفة الترتيب الجديد للأسنان وصنع مثبات مناسب للحالة.
زيارة الطبيب لتنظيف الفم والأسنان بشكلٍ شامل، فعلى الرغم من قيام طبيب التقويم بإزالة بقايا المواد اللاصقة المتبقية عن الأسنان بعد إزالة التقويم؛ ولكن يستلزم الأمر زيارته مرةً أخرى لإجراء التنظيف الشامل.
تبييض الأسنان، ويتم اللجوء إليه في حال كان هناك فرق مُلاحظ بلون الأسنان موضِع الدعامات وسطح المينا، فعلى الرغم من إمكانية تبييض الأسنان أثناء مرحلة التقويم باستخدام معجون الأسنان أو المستحضرات المُخصصة لذلك، إلا أنه من الأفضل الانتظار وتأجيل القيام بهذه الخطوة إلى حين إزالة التقويم تفاديًا لأيّ تلف قد يلحق بمكونات التقويم أو اختلاف تناسق اللون.
إجراء العديد من صور الأشعة السينية وأخد طبعات للأسنان بعد إزالة التقويم، وذلك بهدف التأكد من استقامة الأسنان ومراقبة نمو أضراس العقل، وفي هذا السياق يُنصح بإزالة أضراس العقل فور ظهورها؛ للحفاظ على استقامة الأسنان ومنع عودتها لما كانت عليه قبل التقويم.
 
 
 
 
شارك المقالة:
9 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي أسباب التفاف الحبل السري على رقبة الجنين
كيفية معرفة نبض الجنين
فوائد زيت الحلبة
كيف تسمن بسرعة
زيادة الوزن بأسبوع
خميرة البيرة لزيادة الوزن
زيادة الوزن بالخميرة
الحلبة لزيادة الوزن
زيادة الوزن بالحلبة
أطعمة تزيد الوزن
فوائد خميرة البيرة
زيادة الوزن في رمضان
زيادة الوزن في أسبوع بسرعة
الخميرة للتسمين
الخميرة لزيادة الوزن
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook