في أي وقت يبدأ الطفل بالجلوس

الكاتب: وسام ونوس -
في أي وقت يبدأ الطفل بالجلوس

 

 

في أي وقت يبدأ الطفل بالجلوس

 

يبدأ الطفل عادةً محاولة الجلوس بمفرده ما بين الشهرين الرابع والسابع، في نفس المرحلة التي تكون فيها عضلات الرقبة والظهر قوية لمساعدته على تعلم التدحرج ورفع رأسه للأعلى، وفي عمر الثمانية أشهر يستطيع معظم الأطفال الجلوس لعدة دقائق من دون مساعدة، مع أخذ الحيطة والحذر، فحتى الأطفال الذين يتقنون الجلوس من الممكن أن يميلوا ويقعوا بسبب عدم القدرة على التوازن.

 

علامات جاهزية الطفل للجلوس

يُظهر الطفل علامات تدل على استعداده للجلوس تبدأ بمقدرته على التحكم برأسه، وقدرته على رفعه عند وضعه على بطنه، والتدحرج، وتكون حركاته الجسدية أكثر توازناً وتحكماً، لكن من المهم في المراحل الأولى مساعدة الأبوين الطفل على الجلوس لفترات قصيرة بوضعه بشكل مستقيم وتأمينه حتى لا يسقط، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك علامات أخرى تدل على جاهزية الطفل للجلوس بدون مساعده تظهر ما بين الشهرين السابع والتاسع كالتقلب يميناً ويساراً، وقد يبدأ بعض الأطفال بتحريك أجسادهم للأمام والخلف استعداداً للزحف، كما قد يبدأ البعض الآخر بالجلوس على ثلاثة أطراف ودفع أنفسهم، كأن يقوم الطفل بالجلوس على ساقيه مع تثبيت جسده على يدٍ واحدةٍ أو كليهما.

 

مساعدة الطفل على الجلوس

يمكن للوالدين مساعدة الطفل على الجلوس عن طريق الممارسة، وهذا يتطلب من الطفل الحفاظ على التوازن من جميع الاتجاهات (الأمام والخلف واليمين واليسار)، لذا فإنّ مساعدة الأبوين للطفل على الجلوس من الممكن أن يساعده على اكتساب القوة للجلوس لوحده، باتباع النصائح الآتية:

  • تدريب الطفل: يكون ذلك بمنحه فرصة محاولة ممارسة الجلوس بالطرق المختلفة واستكشاف الحركات الجسدية، مع البقاء بالقرب منه أثناء التدرب ومراقبته.
  • وضع الطفل على الأرض: يساعد وضع الطفل على الأرض في وضعية الجلوس على زيادة استقلاليته، ولذلك يجب وضع الطفل على الأقل مرتين أو ثلاث مرات في اليوم على الأرض مع وجود ألعابٍ مناسبةٍ لعمره.
  • الجلوس مع الطفل على الأرض ووضعه في الحضن: يكون ذلك مع ممارسة نشاطاتٍ يحبها الطفل، كقراءة القصص وغناء الأغاني والجلوس على بطانية ناعمة وتجربة الألعاب الحركية المختلفة.
  • توفير بيئة آمنة للطفل: كوضع الوسائد حول الطفل عند محاولة الجلوس، ومراقبته، ووضعه على أرض مستوية عند محاولة تدريبه على الجلوس.

 

متى ينصح باستشارة الطبيب

ينصح بمراجعة الطبيب في الحالات الآتية:

  • عدم قدرة الطفل على الزحف.
  • عدم استطاعة الطفل الوقوف عند دعمه.
  • عدم قدرة الطفل على استخدام يديه بشكل جيد.
  • استخدام الجزء الأيمن من الجسم أكثر من الجزء الأيسر والعكس صحيح.

 

شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيفة معرفة أعراض الحمل الأولى
ماهي أعراض وعلامات الحمل بتوأم
ماهي أسباب عدم ثبات الحمل وطرق معالجته
ماهو الوقت المناسب لحدوث
ماهي أسباب أرتفاع هرمون الحليب وأعراضه وطرق معالجته
ماهي طريقة الحمل بتوأم بشكل طبيعي ومخاطره
ماهي أنواع الافرازات المهبلية خلال الحمل وكيفية الوقاية منها
ماهي العلامات التي تدل على الحمل ببنت وماهي الأعراض
ماهي الخطوات التي تؤدي الى حدوث الحمل والإنجاب
ماهي أسباب مشاكل النوم للحامل وماهي الطريقة الصحية لنومها
ماهي خطوات اسنخدام اختبار الحمل المنزلي ومدى دقته
كيفية تجنّب الحمل وماهي الطرق التقليدية والحديثة
ماهي أسباب ألام الثدي والتغيرات التي تحدث له خلال فترة الحمل
ماهي أسباب الوحم وأعراضه عند الحامل وطرق الوقاية للتخفيف منه
ماهي أعراض الوحام بولد
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook