في أي وقت يبدأ الطفل بالتكلّم بطلاقة

الكاتب: وسام ونوس -
في أي وقت يبدأ الطفل بالتكلّم بطلاقة

 

 

في أي وقت يبدأ الطفل بالتكلّم بطلاقة

 

تبدأ مهارات النطق والتكلم بالتطوّر بشكلٍ ملحوظٍ عندَ الأطفال منذ بلوغهم العامين حتى الثلاثة أعوامٍ؛ إذ تبلغ المفردات التي يعرفها الطفل في هذه الفترة مئتيْ كلمةٍ أو أكثر، وتزداد بانتظام أسبوعياً عندَ التطوّر الطبيعي للطفل، وعلى الرغم من أنَّ هذه الفترة تبدأ عندَ الأطفال من سن الثانية إلَّا أنه من الطبيعيّ عندَ البعض التأخر بالكلام لعدة أسبابٍ منها؛ الوجود في أسرةٍ تتحدّث لغتين، فيستغرق الطفل فترةً أطولَ حتى يصبحَ طليقاً بلغةٍ واحدةٍ منها، أو إذا وُجد أشقاء أكبر بالعمر فهم يكملون الحديث عنه أو يتحدثون بالنيابة عنه، وقد تكون الأسباب مختلفةً مثل التأخر في النمو، غيرها من الحالات.

 

مشكلة التأخر بالتكلم عندَ الأطفال

كما المهارات والتطورات الأُخرى يختلف الأطفال فيما بينهم بالفترة التي يبدؤونَ فيها بالتكلّم، ولكن يجب معرفة الفرق بين اللغة والكلام، لمعرفة ما إذا كانَ تأخر الطفل بالتكلم أو النطق أمراً يستجوب التدخل الطبيّ؛ فالكلام هو التعبير باللفظ وصدور الكلمات من الفم، أمَّا اللغة هي التواصل اللفظي المُوضح للكلام، أي بمعنى أنَّ الطفل المتأخر في اللغة يستطيع نطق الكلمات جيّداً لكنه لا يستطيع تركيب جملةً مفيدةً منها، والطفل المتأخر في النطق لا يستطيع التعبير عن نفسه بكلمات مفهومة.

 

تعليم الطفل التكلّم

يتفاعل الأطفال مع اللغة، ويفهمونها حتى لو لم يكونوا يتكلمون سوى بضع كلماتٍ، ويمكن مساعدة الطفل في تطوير مهارة التكلم من خلال ما يأتي:

  • المراقبة: يمارس الأطفال بعض مظاهر التواصل الأولية مع الأهل مثل رفع الأيدي لحملهم، أو دفع طبق الطعام إشارة إلى الشعور بالشبع، أو الإشارة إلى لعبةٍ معينةً للتعريف برغبتهم باللعب، وخلال هذا التواصل يُنصح الأهل بالتبسّم والتواصل بصرياً مع الطفل والاستجابة لرغبته، للتطوير من محاولات التواصل غير اللفظي للطفل.
  • الاستماع: الاستماع إلى همهمات الطفل ومحاولاته تقليد الأصوات التي يسمعها حوله، وإعطائه المجال الكافي حتى يعبّر عما بداخله.
  • التشجيع: التشجيع الحماسيّ للطفل؛ لأنه يراقب ردّات فعل الكبار من حوله ويحفزّه على التكلم.
  • التقليد: تقليد الأصوات التي يصدرها ومحاولة التحدّث معه بلغته لمساعدته في التطوير من مهاراته اللغوية.
  • الشرح: عندما يطلب الطفل شيئاً ويحاول الوصول إليه يُنصح الأهل أن يبيّنو له اسمه، كما ينصح بالتحدّث معه دائماً، فمثلاً إذا كانت الأم تلبس طفلها الجوارب تقول له هيّا نلبس الجوارب الزرقاء مثلاً، وهكذا، وتشجيع الطفل أثناء اللعب والتكلم بصوتٍ مرتفع.
  • القراءة: ينصح بقراءة القصص بصوتٍ عالٍ للأطفال.

 

شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما هي طريقة تناول الثوم كعلاج
ما تفسير المشي في الظلام في المنام
ما تفسير رؤية الصقر في المنام والعنيد ومتى تكون رؤية الصقر خير أو شر
ما تفسير حلم طائر غريب الشكل لابن سيرين وللنابلسي
ما تفسير حلم النور في المنزل لابن سيرين وللنابلسي
ما تفسير رموز في الحلم تدل على الزواج قريبا ورؤية الكعبة والقمر والشمس في المنام
ما هي فوائد الشاي الأخضر للعينين
ما تفسير حلم الظلام فى الشارع لابن سيرين وللنابلسي
ما تفسير السباحة في النهر في المنام للعزباء والمتزوجة والحامل والنهر الجاف
هل تتحقق الاحلام بعد تفسيرها وما الأدلة على ذلك
ما هي فوائد الشاي للأسنان
ما تفسير رؤية شجرة ورق العنب في المنام لابن سيرين
داء السيدا
ما تفسير الزواج في المنام للإمام النابلسي للعزباء والمتزوجة والحامل
ما هي اسرع الطرق لتكبير الثدي في اقصر وقت؟
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook