سرطان عنق الرحم أثناء الحمل

الكاتب: رامي -
سرطان عنق الرحم أثناء الحمل
على عكس معظم أنواع السرطان الأخرى، فإن سرطان عنق الرحم سرطان يمكن علاجه إذا اكتُشف وأوقف مبكرًا. وتعتمد دول عديدة فحص تشخيص سرطان عنق الرحم قبل تقديم استشارات الحمل، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم ويضمن حملاً خاليًا من المتاعب. سرطان عنق الرحم، بطبيعته، لا يؤثر على الطفل ولا على الولادة بأي شكل من الأشكال في المراحل المبكرة، ولكن، يصبح العلاج في المراحل اللاحقة ضرورة لأن هذا السرطان معروف بضرره على الأمهات خلال مراحله المتقدمة.

ما هو سرطان عنق الرحم؟

سرطان عنق الرحم هو في الأساس سرطان الرحم. ويبدأ المرض عندما تتكاثر الخلايا في عنق الرحم دون عوائق. حيث تنمو وتصل إلى مرحلة ما قبل السرطان، لكيلا تلبث أن تتكاثر بسرعة. وفي بعض الحالات، تتكاثر هذه الخلايا السرطانية إلى المرحلة القصوى بسرعة كبيرة في غضون عام، في حين تشير تقارير الحالات المعتادة إلى أن الأمر يستغرق سنوات عدة حتى تنتقل الخلايا من مرحلة ما قبل السرطان إلى المرحلة السرطانية.


ما مدى شيوع سرطان عنق الرحم أثناء الحمل؟

احتمالات الإصابة بسرطان عنق الرحم أثناء الحمل صغيرة، وعادة ما تجد 3? من الأمهات الحوامل أنفسهن مصابات بسرطان عنق الرحم أثناء الحمل بعد اختبارٍ تشخيصي. تُشخّص أكثر من 11000 إصابة بسرطان عنق الرحم لدى الأمهات في أمريكا كل عام.

مراحل سرطان عنق الرحم

تُشخّص مراحل السرطان من خلال مدى نضج خلايا الورم وانتشارها داخل عنق الرحم. وفيما يلي المراحل التي تكون شائعة عادةً في سرطان عنق الرحم

1. المرحلة 1 – هذه هي المرحلة الأولى، وفيها يُعثر على السرطان في عنق الرحم. وهي مقسمة إلى مرحلتين فرعيتين:

المرحلة 1 أ – نمو السرطان هنا صغير جدًا ولا يتم العثور عليه إلا من خلال الفحص تحت المجهر.
المرحلة 1 ب – في هذه المرحلة، يكون السرطان في أنسجة عنق الرحم ولكنه لم ينتشر إلى أعضاء أخرى داخلية.



2. المرحلة 2 – هي المرحلة التي يبدأ فيها السرطان بالانتشار خارج عنق الرحم إلى الأنسجة السليمة المحيطة، وتنقسم لمرحلة 2أيضًا إلى مرحلتين فرعيتين:

المرحلة 2 أ – هنا، ينتشر السرطان إلى أعلى المهبل
المرحلة 2ب – في هذه المرحلة، يؤثر السرطان في الأنسجة المحيطة لعنق الرحم

3. المرحلة 3 – وفيها يتقدم سرطان عنق الرحم من عنق الرحم إلى البنى المحيطة بمنطقة الحوض. وهي مقسمة إلى:

المرحلة 3 أ – ينتشر فيها السرطان إلى المنطقة السفلى من المهبل
المرحلة 3 ب – هنا، ينمو السرطان في جدار الحوض ويسدّ أنابيب تفريغ الكليتين



4. المرحلة 4 – هذه هي المرحلة المتقدمة من سرطان عنق الرحم. وفيها ينتشر السرطان إلى الأعضاء الداخلية خارج الرحم. وتنقسم هذه المرحلة إلى:

المرحلة 4 أ – ينتشر السرطان هنا إلى الأعضاء الداخلية القريبة مثل المثانة والمستقيم
المرحلة 4 ب – في هذه المرحلة، ينتشر السرطان إلى أعضاء بعيدة عن منطقة الرحم، مثل الرئتين.

أسباب سرطان عنق الرحم خلال الحمل

بداخل أجهزة الجسم السليمة، تنقسم الخلايا وتموت. وعندما تتوقف الخلايا عن الموت وتبدأ في التكاثر بسرعة فإنها تسبب نموًا غير طبيعي. وتتشكل الكتل في عنق الرحم وتنضج في النهاية إلى خلايا الورم. وتصبح هذه الخلايا سرطانية في وقت لاحق، مما يؤدي إلى سرطان عنق الرحم عند النساء. وهناك عدة أسباب لسرطان عنق الرحم أثناء الحمل، وهي:

وجود شركاء جنسيين متعددين
النشاط الجنسي في وقت مبكر
ضعف الجهاز المناعي
فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز
سلوكيات التدمير الذاتي مثل الشرب/المخدرات والإجهاد العقلي طويل الأجل
تعدّد حالات الحمل
الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا والسيلان والزهري
الحمل المبكر مسبقًا (عادةً قبل سن 17 عامًا)
التدخين
تناول حبوب منع الحمل
فيروس الورم الحليمي البشري

هناك 100 نوع من أنواع العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري، ومن المعروف أن 13 منها تسهم في حدوث سرطان عنق الرحم.


أعراض سرطان عنق الرحم

تتراوح أعراض سرطان عنق الرحم بين:

ألم أثناء الجماع
ألم في أسفل البطن والحوض
نزيف مهبلي غير طبيعي أثناء الغسل والجنس أو بين فترات الحيض
إفرازات مهبلية غير طبيعية

التشخيص

يُشخّص سرطان عنق الرحم أثناء الحمل من خلال اختبار لطاخة عنق الرحم. وتستخدم الطبيبة أداة مكبرة خاصة تعرف باسم منظار المهبل لكشط الخلايا الموجودة في عنق الرحم والتي يتم اختبارها بعد ذلك. وعادةً ما تخضع النساء اللاتي يبلغن من العمر 21 عامًا أوأقل لاختبار تشخيصي للتحقق من وجود خلايا سرطانية، بغض النظر عن وجود حمل من عدمه. للحصول على عينات الأنسجة، قد تستخدم طبيبتك:

الخزعة بالمقراض – أداة حادة تستخدم لقرض عينات صغيرة من نسيج عنق الرحم
كشط باطن عنق الرحم- يستخدم كشط (أداة على شكل ملعقة) أو فرشاة رقيقة لكشط عينات الأنسجة من عنق الرحم
حلقة الأسلاك الكهربائية – يتم زلق سلك كهربائي منخفض الجهد في عنق الرحم لجمع عينات الأنسجة. يستخدم التخدير الموضعي في هذه الطريقة.
الخزعة المخروطية – إجراء يتوغل إلى الطبقات العميقة من عنق الرحم لجمع عينات الأنسجة للاختبار المعملي. يتم تنفيذه في المستشفيات تحت التخدير العام.

من أشكال التشخيص الأخرى اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (HPV DNA Infection)، والذي يمسح الشذوذ في الخلايا التي تتوافق مع أي نوع من أنواع العدوى بالفيروس. ومن المعروف أن عدوى فيروس الورم الحليمي البشري تؤدي إلى سرطان عنق الرحم، ويعد اختبار تشوهات فيروس الورم الحليمي البشري في خلايا عنق الرحم النوع الثاني من التشخيص.

إذا اكتشفت طبيبتك سرطان عنق الرحم من خلال الفحوصات المخبرية أو التشخيص في المستشفى، فسيتم إجراء تشخيص آخر لتحديد مرحلة سرطان عنق الرحم ومداه. والاختبارات الشائعة لتحديد مرحلة السرطان هي:


اختبارات التصوير – الأشعة السينية، والأشعة المقطعية، وتصوير المقاومة المغناطيسية (MRI)، والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) لتحديد مدى انتشار السرطان من عنق الرحم.
الفحص البصري – تستخدم نطاقات خاصة لمسح مناطق داخل المثانة والمستقيم للتحقق من مدى سرطان عنق الرحم وحالته
ما خلل التنسج العنقي؟

عندما يحدث نمو غير طبيعي للخلايا في البطانة الخارجية لعنق الرحم، يشار إلى هذه الحالة باسم خلل التنسج العنقي. وخلل التنسج العنقي مرحلة سرطانية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري المنقولة جنسياً. ومن المعروف أنها تنشأ في أي عمر، وتحدث عادة لدى النساء في سن 30 وما دون. وليس لخلل التنسج العنقي عادةً أي أعراض، ويتم اكتشافه من خلال اختباراتعنق الرحم الروتينية أثناء الحمل. عندما يُترك خلل التنسج العنقي دون أي إجراء، ينتقل لاحقًا إلى سرطان عنق الرحم الكامل.

ماذا يحدث بعد التشخيص؟

يعتمد العلاج بعد التشخيص على شدة خلل التنسج العنقي ومداه. للحالات المعتدلة، تتبع التشخيصَ المتابعةُ الروتينيةُ المستمرةُ مع إجراء اختبارات روتينية متكررة لعنق الرحم، أما بالنسبة للحالات الشديدة، فتُستخدم علاجات من قبيل الجراحة البَرديّة والجراحة الكهربائية والجراحة بالليزر. وبعد العلاج، تكون المتابعة مع الأطباء المعنيين ضرورية إلى جانب اختبار عنق الرحم المكرر أو اختبار فيروس الورم الحليمي البشري DNA بين ستة إلى اثني عشر شهراً.

هل يمكن أن يؤثر العلاج الكيميائي في الطفل غير المولود؟

العلاج الكيميائي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ضار بالجنين، حيث تتطور الأعضاء خلال تلك المرحلة. ولا يؤثر العلاج الكيميائي في الطفل خلال الثلث الثاني من الحمل لأن المشيمة تعمل بمثابة حاجز يحمي الطفل من الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي ويمنع بعض الأدوية من دخول مجرى الدم. وخلال المراحل اللاحقة من الحمل، قد يضر العلاج الكيميائي بشكل غير مباشر بالطفل الذي لم يولد بعد عن طريق التسبب في آثار جانبية لدى الأم.

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر المرتبطة بالعلاج الكيميائي:


خسارة الجنين
العيوب الخلقية عند المولودد
انخفاض عدد خلايا الدم أثناء الولادة
زيادة خطر الإصابة بالتهابات عنق الرحم
خيارات العلاج

تشمل خيارات العلاج البديلة للعلاج الكيميائي:

العلاج الكيميائي جنبًا إلى جنب مع العلاج الإشعاعي
الأعشاب وبعض الفيتامينات
تغيير نظامك الغذائي
الوخز بالإبر والتدليك
التجارب السريرية

تتضمن التجارب السريرية إجراءات خاصة غير مختبرة تستخدم في الدراسات البحثية لاكتشاف طرق بديلة لعلاج السرطان. وعلى الرغم من أنها مفيدة، إلا أنها قد تكون خطرة.

تحدثي مع طبيبتك أو أخصائية قبل اختيار أي من طرق العلاج البديلة لأن بعضها مكمل وقد لا يكون معتمدًا طبيًا.

علاج سرطان عنق الرحم على أساس المراحل المختلفة للحمل

يعتمد علاج سرطان عنق الرحم على موقع الورم، ومرحلة سرطان عنق الرحم، وصحتك العامة، ووقت ثلث الحمل الحالي. وفيما يلي طرق العلاج لمراحل الحمل المختلفة للأمهات المصابات بسرطان عنق الرحم.



1. علاج سرطان عنق الرحم في المراحل المبكرة من الحمل

تُستخدم اختبارات عنق الرحم الروتينية التي تليها خزعة لعلاج سرطان عنق الرحم في المراحل المبكرة من الحمل. وخلال هذه المرحلة، يمكن إجراء جراحة تنطوي على إزالة الورم والأنسجة السليمة المحيطة به في عنق الرحم. وهذا الإجراء غير باضع ولا يشكل سوى خطر ضئيل على الأم والطفل. إذا كان سرطان عنق الرحم في مراحله الأولى أثناء الحمل، فقد تؤجل طبيبتك العلاج بعد ولادة صحية بسبب عدم وجود تهديد للحمل. وبعد الحمل، قد تخضعين لاستئصال الرحم (إزالة الرحم) بناءً على مدى تقدم السرطان بعد الحمل.

2. علاج سرطان عنق الرحم في الثلث الثاني والثالث

يمكن الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لتوفير العلاج اللازم خلال هذه المرحلة. وتكون طرق العلاج هذه آمنة عادة ولا تضر بالجنين خلال الثلث الثاني والثالث.



3. النساء الحوامل اللاتي لديهن ورم صغير

بالنسبة للأورام الصغيرة، يوجد خيارا علاج متاحان للأمهات: الخزعة المخروطية وقطع عنق الرحم. وبما أن قطع عنق الرحم يشكل خطرًا على الطفل الذي لم يولد بعد وقد يتسبب في وفاة الجنين أثناء العملية، فإنه يُتجنَّب أثناء الحمل. وتكون خزعة المخروط هي الطريقة المفضلة. وفي هذه الطريقة، يُزال مقطع مخروطي من أنسجة عنق الرحم للفحص والتشخيص.

4. النساء الحوامل المصابات بأورام كبيرة

ستوصي طبيبتك بالعلاج الكيميائي لعلاج الأورام الكبيرة. وستعلمك إما بضرورة الولادة المبكرة أو الانتظار حتى الثلث الثاني أو الثالث لبدء هذا العلاج.


الاحتياطات

لا توجد طرق علاج معروفة لعلاج سرطان عنق الرحم بالكامل لدى الأمهات الحوامل. وتختلف طرق العلاج بناءً على مرحلة الإصابة بالسرطان ومداها إلى جانب الحالة الصحية العامة للمريضة. وتُستخدم نتائج الدراسات والبيانات المأخوذة من تجارب سريرية أجريت على ضحايا سابقات لسرطان عنق الرحم من غير الحوامل للمساعدة في علاجات سرطان عنق الرحم أثناء الحمل أو تأجيله. وقد تنصح طبيبتك بإجهاض الحمل إذا تقدّم سرطان عنق الرحم وصولاً إلى آخر مراحل الحمل.

الوقاية

هناك العديد من الطرق لمنع سرطان عنق الرحم من التطور. والطريقة الأساسية هي معالجته بمجرد اكتشافه، إن أمكن، في وقت سابق لمرحلة ما قبل السرطان وعدم تركه ينضج أكثر. وأكثر طرق الوقاية شيوعًا هي:

استخدام الواقي الذكري أثناء الاتصال الجنسي
تجنب الاتصال الجنسي المبكر أو عدم ممارسة الجنس مع أشخاص متعددين
الإقلاع عن التدخين/تعاطي المخدرات
تجنب ملامسة الجلد مع شخص مصاب بالفعل بفيروس الورم الحليمي البشري
التطعيم الروتيني لفيروس الورم الحليمي البشري ابتداءً من سن 9 إلى 12 عامًا

يوصى بأن تخضع كل امرأة لفحص عنق الرحم الروتيني (فحص لطاخة عنق الرحم) أو فحص فيروس الورم الحليمي البشري (DNA) لاختبار لتشخيص علامات/ أعراض سرطان عنق الرحم. ويوصى بالتطعيم الروتيني للاتي يمارسن الجنس مع أشخاص متعددين حتى بعد سن 21 وما فوق ذلك للحيلولة دون تطور مراحل ما قبل السرطان.

رتّبي لموعد مع طبيبتك واحضري اختبارات فحص عنق الرحم بانتظام لمنع فرص تطور الإصابة بسرطان عنق الرحم. ومن خلال تبني نمط حياة صحي، وعدم التدخين، وضمان عدم ممارسة نشاط جنسي قبل 21 عامًا، سوف تقللين إلى حد كبير من احتمال حدوثخلل التنسج العنقي. وتعد اللقاحات الروتينية مهمة أيضًا للوقاية من عدوى فيروس الورم الحليمي البشري وتنسج عنق الرحم.



أثناء العلاج، يمكن أن تسألي طبيبتك عن الرعاية التلطيفية التي يُعرف أنها تخفّف من الألم والأعراض الأخرى للأمراض الخطيرة.

نوصيك بطلب رأي مزودة رعاية صحية ثانية عند التفكير في حضور فحص تشخيص سرطان عنق الرحم. اجلسي مع طبيبتك واسألي عن خيارات العلاج المتاحة لك إذا شُخّصت إصابتك بسرطان عنق الرحم أثناء الحمل لأن طرق العلاج تختلف باختلاف الحالات الطبية الفردية.

شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

5 فوائد لزيت اللوز الحلو للرموش
طريقة استخدام الليزر المنزلي للوجه
هل يمكن استخدام الليزر المنزلي للمنطقة الحساسة؟
أفضل العلامات التجارية المميزة للماكياج
ما طرق تجميل الأذن البارزة دون جراحة؟
هل صحيح أن المشروبات الدافئة مفيدة لجمال البشرة؟
ما فوائد الهيالورونيك أسيد للبشرة؟
كيف أتخلص من آثار الحبوب في الوجه؟
كيف أتخلص من دهون الرقبة؟
فوائد زيت اللوز الحلو للمنطقة الحساسة
أفضل ماسكات البرتقال للبشرة
ما فوائد حقن البلازما تحت العين؟
مميزات جهاز بلازماج لشد الجفون وعيوبه
ما فوائد ماء النعناع للبشرة؟
فوائد زيت جوز الهند للأظافر
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook