سبل علاج فرط ضغط الدم الرئوي

الكاتب: د. ايمان شبارة -
سبل علاج فرط ضغط الدم الرئوي.

سبل علاج فرط ضغط الدم الرئوي.

لا يمكن علاج فرط ضغط الدم الرئوي، لكن سيساعدك الأطباء في التحكم في حالتك. قد يساعد العلاج على تحسين الأعراض وإبطاء تقدم ضغط الدم الرئوي.

غالبًا ما يستغرق الأمر بعض الوقت للعثور على العلاج الأنسب لارتفاع ضغط الدم الرئوي. غالبًا ما تكون العلاجات معقدة وتتطلب رعاية متابعة واسعة النطاق. قد يحتاج طبيبك أيضًا إلى تغيير علاجك إذا لم يعد فعالاً.

عندما يحدث ارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب حالة أخرى، فإن طبيبك سوف يعالج السبب الأساسي كلما أمكن ذلك.

الأدوية

  • أدوية توسيع الأوعية (الأدوية الموسعة للأوعية).

​ توسع الأدوية الموسعة للأوعية الأوعية الدموية الضيقة. يعد إيبوبروستينول (Flolan، Veletri) أحد الأدوية ألأكثر استخدامًا لمعالجة فرط ضغط الدم الرئوي. من الآثار السلبية لاستخدام إيبوبروستينول استمرار مفعوله لبضعة دقائق.

يتم حقن هذا الدواء باستمرار من خلال قسطرة الوريد (IV) عبر مضخة صغيرة توضع في عبوة على حزامك أو كتفك. وتشمل الآثار الجانبية المحتملة للأيبوبروستينول الشعور بألم في الفك والغثيان والإسهال وتقلصات الساق وكذلك الألم والعدوى في موقع حقن IV.

يمكن استخدام شكل آخر من العقار إيلوبروست (Ventavis) واستنشاقه من 6 إلى 9 مرات يوميًا من خلال الرذاذة التي تبخر الدواء. ونظرًا لأنه يتم استنشاق الدواء، يذهب إلى الرئتين مباشرة. تشمل الآثار الجانبية المرتبطة إيلوبروست آلام في الصدر — وغالبًا ما يرافقه صداع وغثيان وضيق في التنفس.

ويمكن إعطاء شكل آخر من الدواء، وهو تريبروستنيل (Tyvaso، Remodulin، Orenitram) أربعة مرات يومًيًا. يمكن استنشاقه أو تناوله عن طريق الفم أو عن طريق الحقن. يمكن أن يسبب آثارًا جانبية مثل الصداع والغثيان والإسهال.

  • مناهضات مستقبلة الإندوثيلين.

​ تعكس هذه الأدوية تأثير الإندوثلين، وهي مادة في جدران الأوعية الدموية تسبب تضييقها. قد تحسن هذه الأدوية من مستوى الطاقة والأعراض. ومع ذلك، يجب تجنب تناول هذه الأدوية في حالة الحمل. أيضًا يمكن أن تسبب هذه الأدوية ضرر بالكبد، قد تحتاج إلى إجراء فحوصات الكبد شهريًا.

تتضمن هذه الأدوية bosentan (Tracleer) وmacitentan (Opsumit) وambrisentan (Letairis).

  • السيلدينافيل والتادالافيل.

​ يتم استخدام Sildenafil (Revatio، Viagra) وtadalafil (Cialis, Adcirca) أحيانًا لمعالجة فرط ضغط الدم الرئوي. تعمل هذه الأدوية من خلال فتح الأوعية الدموية في الرئتين للسماح للدم بالتدفق خلالها على نحو أكثر سهولة. يمكن أن تشمل الآثار الجانبية مشاكل في المعدة والرؤية والصداع.

  • الجرعات العالية من حاصرات قنوات الكالسيوم.

​ هذه الأدوية تساعد على استرخاء العضلات في جدران الأوعية الدموية. وتشمل الأدوية مثل وديلتيازيم (كارديزيم وديلتزاك، وغيرهما) والنيفيديبين (بروكارديا، وغيرها). على الرغم من أن حاصرات قنوات الكالسيوم قد تكون فعالة، إلا أنه لا يستجيب إلا عدد صغير من المصابين بارتفاع ضغط الدم الرئوي معها.

  • محفز Soluble guanylate cyclase (SGC).

​ تتفاعل محفزات Soluble guanylate cyclase (SGC) (Adempas) مع أكسيد النيتريك ويساعد على إرخاء الشرايين الرئوية ويخفف الضغط داخل الشرايين. يجب تجنب تناول هذه الأدوية في حالة الحمل. يمكن أن تسبب الدوخة أو الغثيان في بعض الأحيان.

  • مضادات التخثر.

​ قد يصف طبيبك أدوية وارفارين (كومادين، جانتوفين) المضادة لتخثر الدم للمساعدة في منع تكون الجلطات الدموية داخل الشرايين الرئوية الصغيرة. نظرًا لأن مضادات التخثر تمنع التخثر الطبيعي للدم، فإنها تزيد من خطر حدوث مضاعفات النزيف.

تناول الوارفارين بالجرعة الموصوفة، لأن الوارفارين يمكن أن يسبب آثارًا جانبية شديدة إذا تم تناوله بشكل غير صحيح. إذا كنت تتناول الوارفارين، فسيطلب منك الطبيب إجراء اختبارات دم دورية للتحقق من مدى فعالية الدواء. يمكن أن يتفاعل العديد من الأدوية الأخرى والمكملات العشبية والأطعمة مع الوارفارين، لذا تأكد من إخبار طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها.

  • الديجوكسين.

​ يمكن أن يساعد ديجوكسين (لانوكسين) على تقوية نبض القلب وضخ الدم بشكل أكبر. يمكن أن يساعد في السيطرة على معدل ضربات القلب إذا عانيت من عدم انتظام ضربات القلب.

  • مدرات البول.

​ تُساعد هذه الأدوية المعروفة باسم حبوب الماء على التخلص من السوائل الزائدة من جسمك. وبالتالي يقلل من الإجهاد الذي يتعرض له قلبك. كما يمكن استخدامها للحد من تراكم السوائل في رئتيك.

  • الأكسجين.

​ قد يقترح طبيبك الحصول على أكسجين نقي في بعض الأحيان، وهو علاج يُعرف باسم العلاج بالأكسجين، للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي، خاصة إذا كنت تعيش على ارتفاع عالٍ أو تعاني من انقطاع النفس أثناء النوم. يحتاج بعض الأشخاص المصابين بفرط ضغط الدم الرئوي إلى علاج أكسجين مستمر.

الجراحات

  • ثقب الحاجز الأذيني.

​ إذا كانت الأدوية التي تتناولها لا تتحكم في ارتفاع ضغط الدم الرئوي، فربما تكون جراحة القلب المفتوح خيارًا. في ثقب الحاجز الأذيني، ستعمل الجراحة على إنشاء فتحة بين الحجرتين العلويتين اليسرى واليمنى في قلبك (الأذينين) لتخفيف الضغط في الجانب الأيمن من قلبك.

قد يتسبب ثقب الحاجز الأذيني في حدوث مضاعفات خطيرة تشمل اضطرابات ضربات القلب (عدم انتظام ضربات القلب).

  • زراعة الأعضاء.

​ وفي بعض الحالات، قد تكون زراعة القلب والرئة خيارًا، خاصة لدى الشباب المصابين بارتفاع ضغط الدم الرئوي مجهول السبب.

المخاطر الكبيرة التي تنتج عن أي نوع من عمليات الزرع تشمل رفض الجسم للأعضاء المزروعة بالإضافة إلى الإصابة بعدوى خطيرة، وينبغي عليك تناول الأدوية المثبطة للمناعة مدى الحياة لتساعدك في خفض نسبة الرفض.

شارك المقالة:
35 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما هي أسباب الإمساك
أنواع قرحة المعدة
علاج وجع البطن.
التخلص من مغص البطن
أسرع علاج للغازات
علاج نزيف المعدة
علاج التهاب المرارة
التهاب البنكرياس المزمن
المخاطر المترتبة للولادة القيصرية
ما فوائد الثوم والزنجبيل
استشارة طبية حول استخدام المضادات الحيوية خلال الحمل
تعرف على الأعشاب طبيعية
الحفاظ على صحة المهبل عقب الولادة
تعرف على الأعشاب المفيدة
التهابات المهبل عقب الولادة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook