تاريخ علم الجزائر ومعنى ألوانه

الكاتب: رامي -
تاريخ علم الجزائر ومعنى ألوانه
"محتويات المقال

تاريخ علم الجزائر
معنى ألوان علم الجزائر
دولة الجزائر والإحتلال

الأعلام هي أهم ما يميز الدول وعلم الجزائر من الأعلام المعروفة والمميزة وكان أول علم رفع لدولة الجزائر في القرن 19 في عهد مؤسس الدولة الأمير عبد القادر الجزائري وكان يتكون من لونين الأبيضوالأخضر والجزائر من أكبر الدول من حيث المساحة وتقع في قارة أفريقيا يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق تشترك في الحدود مع دولة ليبيا ودولة تونس ومن الغرب دولتي المغرب وموريتانيا والجنوب دولة مالي ودولة النيجر ونظام الحكم فيها جمهوري؛ سنقدم لكم معنى ألوان علم الجزائر وتاريخه على موقع الموسوعة.

تاريخ علم الجزائر
قبل دخول الإستعمار الفرنسي إلى الجزائر كان يرفع علم أحمر اللون يتوسطه مقص مفتوح وكان يسمى عليه (علم الداي حسين).
بعد خروخ الاحتلال الفرنسي صمم الشعب الجزائري علما من اللونين الأخضر والأبيض في وسطه يد مفتوحة ومحاطة ببعض العبارات وكان لونهم أصفر.
عام 1934 م صمم حسين بن أشنهو علم الجزائر بشكله الحالي ولكن لم يرفع العلم بذلك الشكل إلا في 8 مايو من عام 1945 م اثناء المظاهرات في مدينة سطيف.
تم الإعتراف بالشكل الحالي للعلم في 11 ديسمبر من عام 1960 م.
معنى ألوان علم الجزائر

يضم العلم اللونين الأخضر والأبيض والأحمر فنجده سنقسم إلى نصفين: النصف الأخضر في اليسار، والنصف الأبيض في اليمين ويتوسط العلم هلال ونجمة باللون الأحمر ودلالة هذه الألوان في العلم الجزائري كالآتي:

اللون الأبيض: يشير إلى السلام بين الشعوب.
اللون الأخضر: يرمز إلى التطلع إلى المستقبل المزدهر والرغبة في التقدم.
اللون الأحمر: يدل على الانتماء إلى العالم الإسلامي من خلال رمز الهلال والنجمة.
دولة الجزائر والإحتلال

الجزائر من الدول التي تم احتلالها كثيرًا ولكن ببسالة شعبها ودفاعه المستميت من أجل حرية بلاده كان يستطيع تحرير الدولة من المحتل؛ والدليل على بسالة الشعب قيامه بالدفاع عنها ضد الكثير من الحملات مثل:

عام 1505 م قامت حملة بيدورنا فارو بالهجوم على الجزائر بهدف الاحتلال.
سنة 1516 م هوجمت الجزائر من حملة ديبقد وفيرا ولم تنحج الحملة ولذلك كررت هجومها 3 مرات بعد ذلم فى عام (1519م، 1531م، 1541م).
عام 1555 م، وعام 1560 م قامت الحملة الصليبية بهجوم عليها بقيادة البابا بيوس الرابع.
عامي 1576 م، و 1601 م قامت أسبانيا بمهاجمة دولة الجزائر بقيادة خوان قسكون.
سنة 1504 م فرضت الدولة العثمانية سيطرتها على الجزائر وفي نفس العام قام الملك شارلبمهاجمة الجزائر رغبةً في الإستعمار لكن حملته لم تنجح.
حكم البشوات الجزائر في الفترة من عام 1587 م إلى عام 1659 م.
الأغوات حكموها منذ عام 1659 م إلى عام 1971 م.
تحررت الجزائر من الحكم العثماني سنة 1830 م.
سنة 1830 م احتلتها فرنسا حتى استطاع الشعب الجزائري من تحرير الدولة عام 1962 م."
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook