اين تقع كولومبو بالتحديد؟

الكاتب: رامي -
اين تقع كولومبو بالتحديد؟
محتويات المقال

اين تقع كولومبو ؟
تاريخ كولومبو
جغرافية كولومبو
السياحة في كولومبو
سلبيات كولومبو

اين تقع كولومبو ؟ مدينة كولومبو هي عاصمة سريلانكا، وهي أكبر المدن في سريلانكا كما أنها المركز الاقتصادي والسياسي للدولة، حبث تقع دولة كولومبو على الساحل الغربي من إحدى الجزر التي تسمى سري جاباواردنابورا كوتي، ومن جهتها الشمالية يحدها مدينة نيجوميو، أما جهتها الجنوبية فتحدها مدينة نيجيجودا، ومارتوا، ومدينة غامياها من جهتها الشمالية الشرقية، حيث تصل مساحة  مدينة كولومبو الكلية 37 كيلو متر مربع، وبها ما يقارب حوالي 800 ألف نسمة، والآن في مقالنا التالي في الموسوعةنتعرف على المزيد من تفاصيل كولومبو عاصمة سريلانكا و اين تقع كولومبو بالتحديد.

اين تقع كولومبو ؟
مدينة كولومبو لها موقع متميز، حيث تقع في الجهة الشمالية من المحيط الهندي بجنوب الهند، ويطلق عليها دمعة الهند وذلك بسبب موقعها مع الحدود البحرية الشمالية لدولة الهند، أيضًا تشترك في الحدود مع المالديف من جهة الجنوب الشرقي، وهي من أشهر الدول وأغناها  بالمناظر الطبيعية الساحرة.
كولومبو تقع على الساحل بجنوب غرب مدينة كوتي، وهي من ضمن المدن التي ذكرها التاريخ فقد كتب عنها الرحالة بن بطوطه في كتابة في القرن 14 م، مما يدل على التاريخ القديم والعريق لهذهالبلد.
تاريخ كولومبو
كولومبو من المدن القديمة التي عرفها التاريخ عبر الزمان، فهي من الدول التي كان لها باع في المجال التجاري منذ القدم، فقد عرفها التجار العرب، والرمان، والصين، وكانت من ضمن البلاد التي لجأ لها المسلمون واستقروا بها في عام 8 م، وذلك بسبب ما توفره من مصادر ولأهميتهاالاقتصادية الكبيرة.
فقد كانت المدينة في هذه الفترة هي المركز الأساسي والرئيسي داخل المملكة السنهالية وباقي الممالك الأخرى.
كما قدم البرتغاليون إلى هذه المدينة في القرن 16 م، وقاموا بطرد كل المسلمين الموجودين فيهذه الفترة، وقاموا باستعمار البلاد واحتلالها، وقاموا ببناء أعدادًا كبيرة من القلاع والأحصنة لحمايتهم، وحماية ممتلكاتهم وتجاراتهم.
بعد ذلك قام الهولنديون باحتلالها، بعد قيامهم بمحاصرة البلاد لزمنِِ طويل وصارت بعد ذلك عاصمة لكل من المحافظات البحرية المنتمية لشركات الهند الشرقية، وكذلك الهولندية.
وفي النهاية احتلت المدينة من قبل البريطانيين، وجعلتها عاصمة تضم مستعمرتها سيلان البريطانية، إلى أن نالت الاستقلال والحرية وصارت منفصله عنها في عام 1948 م إلى هذا اليوم.
ومن خلال النظر غلى عدد الدول التي حاولت وضع يدها على المدينة وحاولت استعمارها على مر التاريخ يبين لنا قيمة هذه الدولة وأهميتها الاقتصادية، والجغرافية، وغناها بالموارد والموا نيء والكثير من الخيرات التي تجعل منها مطمعًا للعديد من البلاد.
جغرافية كولومبو

تتضمن هذه المدينة مجموعة كبيرة من السهول، والجبال،  ومن التلال، ومن البرك والمستنقعات، كما تضم عدد كبير من القنوات المائية مثل بحيرة بيرا التي تقع في منتصف المدينة، أيضًا كنهر كيلاني، ومن المناطق الجغرافية لهذه المدينة.

لمعرفة الحالة الاقتصادية لمدينة كولومبو اقرأ اقتصاد مدينة كولومبو.

السياحة في كولومبو
من أكثر الأماكن السياحية شهرة في مدينة كولومبيا المتحف الوطني، الذي تم بناءه في القرن الـ19 الميلادي.
أيضًا يعتبر المعبد الهندوسي من أشهر الأماكن السياحية فيها حيث تم بناءه من أجل تقديس إله الحرب سكاندا.
كذلك الحدائق الخاصة بالحيوانات، ومجموعة من الشواطيء ومن أشهرها شاطيء لافينيا، ومتحف التاريخ الطبيعي.
أيضًا تضم عدد من المراكز الفنية اشهرها مركز لا يونيل ويندت، حيث يقوم بتقديم مجموعة متميزة من العروض المسرحية، والموسيقية، والعديد من الأعمال الفنية الأخرى.
أيضًا من أشهر وأمتع وأكبر الشواطيء التي يأتي لها الزوار من جميع أنحاء العالم شاطيء جريين برومينيد، ومن اهم ما يميزه امتداده على مساحات شائعة، فهو  من اجمل شواطيء المدينة.
سلبيات كولومبو
تعاني من العديد من الاضطرابات المرورية التي تعيق حركة السير بها.
انتشار العصابات التي تفرض المبالغ على المارة دون وجه حق.
استغلال أصحاب العمل للفتيات القادمات من القرية للمدينة من أجل الحصول على فرصة عمل.
كثرة المتسولون الذين يتخذون لتسول مهنه للتكسب من ورائها وليس اضطرارًا.
ارتفاع الإيجار بشكل مبالغ فيه مما يجعل الناس يلجأن للسكن في مناطق غير لائقة.
مصادر: 1، 2.
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook