انفصال المشيمة أثناء الحمل

الكاتب: رامي -
انفصال المشيمة أثناء الحمل
"يُعرف انفصال المشيمة المفاجئ، أو انفصال المشيمة، بأنه من مضاعفات الحمل الخطيرة. على الرغم من أنه ليس أمرًا شائعًا، إلا أن هذه الحالة يمكن أن تسبب نزيفًا وتؤدي أيضًا إلى تعطيل تزويد الأوكسجين والغذاء للطفل. يحدث انفصال المشيمة المفاجئ عادة في أواخر الحمل أو أثناء المخاض النشط ويمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة. تابعي القراءة لمعرفة كل شيء عن هذه المضاعفات والمخاطر التي تنطوي عليها.

ما هو انفصال المشيمة؟

يمكن أن يحدث انفصال المشيمة بشكل غير متوقع أثناء الحمل. المشيمة – عضو مستدير ومسطّح ينقل المغذيات والأكسجين منك إلى طفلك – متصلة بجدار الرحم. يتم توصيل الطفل بالمشيمة بواسطة الحبل السري. بعد ولادة الطفل، تنفصل المشيمة عادةً عن جدار الرحم وتُطرد بشكل طبيعي. في حالة انفصال المشيمة، تنفصل المشيمة عن الرحم قبل ولادة الطفل. يمكن أن يحدث هذا النوع من انفصال المشيمة في أي وقت بعد الأسبوع العشرين من الحمل وفي بعض الحالات يمكن أن يكون قاتلاً.


ما مدى شيوع انفصال المشيمة؟

انفصال المشيمة نادر الحدوث، يحدث تقريبًا مرة في كل مائة حالة حمل. هذا يعني أن حوالي 1? فقط من النساء الحوامل سيواجهن هذه الحالة من المضاعفات. ومع ذلك، إذا كنت قد تعرضت لانفصال المشيمة في حمل سابق، فإن فرص حدوث ذلك تزيد إلى 10? في الحمل التالي و 20? في الحمل الثالث. يمكن علاج معظم حالات انفصال المشيمة بنجاح على الرغم من أن معدل النجاح يعتمد على نوع الانفصال الذي يحدث.

من هم الأكثر عرضة ؟

هناك بعض الحالات التي قد تكون فيها المرأة عرضة للمعاناة من انفصال المشيمة. على الرغم من عدم وجود صلة واضحة بين العوامل التالية وانفصال المشيمة، فقد لوحظ أن العوامل التالية هي الأكثر شيوعًا في مثل هؤلاء الأمهات.

عمر الأم– يزيد كونك 35 عامًا أو أكثر من فرص إصابتك بانفصال المشيمة.
حالات الحمل المتعددة – عندما تحملين أكثر من مرة، يمكن أن تؤدي ولادة الطفل الأول أحيانًا إلى تغييرات في الرحم، والتي بدورها يمكن أن تسبب انفصال المشيمة قبل ولادة الطفل أو الأطفال التاليين.
الحالات السابقة لانفصال المشيمة – إذا حدث لك انفصال في المشيمة في حمل سابق، فإن فرص حدوثه مرة أخرى تكون أعلى.
التدخين وتعاطي المخدرات – تكون حالات انفصال المشيمة أكثر عند النساء اللواتي يدخن أو يتعاطين المخدرات أثناء الحمل.
ارتفاع ضغط الدم – إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم المسبق أو أن الحمل قد تسبب به. في كلتا الحالتين، فإنه يزيد من فرص انفصال المشيمة.
ما هي أسباب انفصال المشيمة؟

على الرغم من عدم القدرة على تحديد أسباب محددة لانفصال المشيمة حتى الآن، إلا أن المضاعفات التالية تزيد من فرص المرأة في المعاناة من انفصال المشيمة، وقد اعتُبرت أسبابًا لانفصال المشيمة.

إصابة البطن – يمكن أن يؤدي التعرض لإصابة رضية أثناء الحمل مثل حادث سيارة أو السقوط إلى زيادة فرص حدوث انفصال في المشيمة.
مضاعفات الحمل – إن التهابات الرحم وزيادة مستويات السائل الأمنيوسي ومشاكل الحبل السري هي فقط بعض المشاكل التي يمكن أن تؤدي إلى انفصال المشيمة.
مشاكل تخثر الدم – إذا كانت لديك أي مشكلة تؤثر على قدرة الدم على التجلط، فقد تؤدي إلى انفصال المشيمة.
التمزق المبكر لكيس الحمل – إذا تسرب الكيس الأمنيوسي أو انكسر قبل بدء المخاض، فمن المحتمل حدوث انفصال في المشيمة.
وضعية غير طبيعية للجنين – إذا كان طفلك مستلقيًا على جانبه أو في وضعية المقعد، فهناك خطر حدوث انفصال في المشيمة.

هذه بعض الأسباب المحتملة لانفصال المشيمة. لكن وجود واحد أو أكثر من هذه المضاعفات لا يعني دائمًا أنك ستعانين من انفصال المشيمة.


العلامات والأعراض الشائعة لانفصال المشيمة

يعتبر النزيف المهبلي من الأعراض الرئيسية لانفصال المشيمة ويمكن أن يظهر في أي وقت بعد الأسبوع الـ 20 من الحمل. عادة ما يكون حدثًا مفاجئًا ويمكن أن تتراوح كمية الدم من القليل جدًا إلى الكثير. ومع ذلك، فإن انخفاض كمية الدم لا يعني أن الانفصال ليس شديدًا؛ يمكن أن يعلق الدم داخل الرحم. تشمل أعراض انفصال المشيمة الأخرى التي يجب الانتباه لها ما يلي:

ألم في بطنك أو ظهرك
تقلصات الرحم السريعة والمتكررة
حساسية الرحم
انخفاض في حركات طفلك
خروج السائل الأمنيوسي ويوجد به دم
تغيرات غير طبيعية في معدل ضربات قلب الجنين

تميل أعراض انفصال المشيمة إلى التفاقم بمرور الوقت. أي نزيف مهبلي في الثلث الثالث من الحمل مثير للقلق بشكل خاص ويجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا حدث ذلك.

ماذا يحدث لك عند حدوث انفصال في المشيمة؟

لا توجد إجابة محددة على السؤال “ما هو شعور انفصال المشيمة؟“. وذلك لأن النزيف المهبلي هو العَرَض الأساسي وقد يكون مصحوبًا بآلام الظهر أو عدم الراحة. في بعض الأحيان، قد لا يكون هناك نزيف مع الشعور بعدم الراحة أو الألم. لكن هذه الأعراض طبيعية تمامًا. آلام الظهر وعدم الراحة شائعة أثناء الحمل. تعاني العديد من النساء من بقع الدم أثناء الحمل (خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى). يمكن أن يؤدي الاتصال الجنسي أثناء الحمل أيضًا إلى ظهور بقع الدم. لذلك لا يمكن اعتبار هذه الأعراض بمفردها “علامات لانفصال المشيمة” ولا تجيب على السؤال “ما هو شعور انفصال المشيمة؟“. الخيار الأفضل هو استشارة الطبيب الخاص بك عندما يكون لديك مخاوف.

كيف يتم تشخيص انفصال المشيمة؟

يعد الفحص البدني واختبارات الدم ومراقبة الجنين من بعض الطرق التي يستخدمها الأطباء لتشخيص انفصال المشيمة. من المحتمل أن يطلب منك طبيبك إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للتحقق من انفصال المشيمة، ولكن قد يكون من الصعب الوصول إلى نتيجة في كثير من الحالات حتى تتم الولادة. وذلك لأن الموجات فوق الصوتية لا يمكنها تأكيد جميع حالات انفصال المشيمة.


علاج انفصال المشيمة

ستحدد شدة الانفصال نوع العلاج الذي تحتاجينه. الخفيف والمتوسط ??والشديد هي الفئات التي تصنف بها انفصالات المشيمة. يكون خفيفًا عندما يكون هناك فقدان للدم ولكنه يهدأ وتكونين أنت وطفلك مستقران. نظرًا لأنه لا يمكن إعادة توصيل المشيمة، فإن العلاج سيعتمد على مدى تقدم حملك.

انفصال المشيمة الخفيف (من 24 إلى 34 أسبوعًا) – ستتم مراقبة تقدمك باستمرار إذا كان معدل ضربات قلب الطفل طبيعيًا. قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية لتسريع نمو رئة الطفل. خلاف ذلك، قد تضطرين إلى دخول المستشفى والبقاء تحت المراقبة.
انفصال المشيمة الخفيف (بعد 34 أسبوعًا) – قد يقرر طبيبك تحريض المخاض أو يقترح إجراء ولادة قيصرية لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات إضافية، خاصة إذا كان الطفل قد نما بشكل كافٍ.
الانفصال المتوسط إلى الشديد – عندما يكون هناك فقدان كبير للدم وتعاني أنت أو طفلك من صعوبة، تظل الولادة هي الخيار الوحيد. من المرجح أن يقوم الطبيب بإجراء ولادة قيصرية على الفور.

في حالات نادرة حيث لا يمكن وقف النزيف، قد يكون خيار علاج انفصال المشيمة الوحيد المتبقي هو استئصال الرحم. هنا يتم استئصال الرحم من خلال الجراحة.

هل يمكن منع انفصال المشيمة المبكر؟

لا توجد إجابة محددة حول كيفية منع انفصال المشيمة المبكر. ولكن يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتقليل خطر الإصابة بانفصال المشيمة المفاجئ إلى حد ما.

كوني حريصةً على حضور المواعيد الدورية مع طبيبك. سيساعد هذا في مراقبة ضغط الدم لديك.
حافظي على بطنك آمنةً بارتداء حزام الأمان أثناء القيادة أو ركوب السيارة.
لا تدخني أو تتعاطي المخدرات أثناء الحمل.
توخي الحذر عند المشي على أرض غير ممهدة أو صعود الدرج وما شابه ذلك، لحماية بطنك من أي إصابة ناجمة عن السقوط.
متى يجب عليك الاتصال بالطبيب؟

إذا كنت تعانين من أي نوع من النزيف المهبلي في الثلث الثالث من الحمل، فعليك الاتصال بطبيبك على الفور. إن آلام البطن وآلام الظهر الشديدة وتقلصات الرحم السريعة كلها تستدعي الاتصال بطبيبك في حالات الطوارئ.



يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المناسب في الوقت المناسب في تحسين نتائج انفصال المشيمة بشكل كبير. تذكري أن طبيبك هو الشخص الوحيد الذي يمكنه إجراء تشخيص دقيق ومساعدتك في مثل هذه الحالات.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية."
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيفية المذاكرة بطريقة صحيحة
مراحل صنع القرار
كيفية إجراء مقابلة عمل
كيفية التعرف على شخصيتك
تعريف ما قبل التاريخ
نسبة السكر الطبيعية في جسم الإنسان
تعريف علم النفس التربوي وأهدافه
موضوع عن الطرق والمواصلات
مفهوم عالمية الإسلام لغة واصطلاحاً
مفهوم الخدمة العمومية
مفاهيم عن الكون
مفهوم الفلسفة المعاصرة
قانون حفظ الطاقة الحركية
طرق تربوية للتدريس
طريقة عمل جدول دراسي
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook