انخفاض ضغط الدم والصداع الناجم عنه

الكاتب: وسام ونوس -
انخفاض ضغط الدم والصداع الناجم عنه

 

 

انخفاض ضغط الدم والصداع الناجم عنه

 

يتعرض العديد من الناس إلى هبوط في ضغط الدم بصورة مفرطة، حيث تعطى قراءة ضخ الدم الانقباضي قيمة أقل من 90 ملليمتراً زئبقاً، أما قيمة الرقم الانبساطي فيصل إلى أقل من 60ملم زئبق، ومن الناحية العملية لا يعتبر ضغط الدم منخفضاً جداً إلا عند ظهور أعراضه.

 

صداع انخفاض ضغط الدم

 

هنالك الكثير من الأعراض التي تسببه انخفاض ضغط الدم من دوخة وحالة إغماء مما تشكل خطورة على القلب، والغدد الصماء، وكذلك الاضطرابات العصبية، إلا أنّ الصداع من أبرز الأعراض المصاحبة لضغط الدم المنخفض، فهو يحرم الدماغ والأعضاء الجسم الحيوية من الأكسجين والمواد المغذية، وهذا ما يشكل تهديداً على حياة الإنسان.

 

علاج صداع انخفاض ضغط الدم

 

  • تعديل جلسة الشخص المصاب بحيث يكون مستلقٍ على ظهره مع رفع الساقين للأعلى.
  • شرب كميات كبيرة من الماء، بالإضافة إلى شرب كوب من الماء مضاف إليه ملعقة من العسل، وكمية قليلة من الملح على الفور.
  • الرجوع إلى الطبيب في حال استمر الشعور بالصداع.

 

أعراض انخفاض ضغط الدم

 

  • الشعور بالدوار أو الدوخة، وقد تصل إلى الإغماء عند الانخفاض الشديد في ضغط الدم.
  • الإصابة بآلام في الصدر يتبعها صعوبة في التنفس.
  • اضطراب في ضربات نبضات القلب.
  • الإصابة بحمى تتجاوز فيها درجة الحرارة 39 درجة مئوية.
  • الشعور بآلام في أعلى الظهر، وتصلب في الرقبة.
  • عسر الهضم، مع فقدان في الوعي.
  • الشعور بألم شديد عند التبول.

 

أسباب انخفاض ضغط الدم

 

  • تغير ملحوظ في الهرمونات.
  • اتساع الأوعية الدموية.
  • الإصابة بفقر الدم، يرافقه مشاكل في القلب والغدد الصماء.
  • تقلص في كمية السوائل المرافقة للصيام، أو الإصابة بالجفاف نتيجة الإسهال الشديد والقيء.
  • عدم انتظام ضربات القلب، مؤدياً إلى انخفاض ضغط الدم.
  • أمراض القلب التي يرافقها انخفاض ضغط الدم، كالنوبات القلبية، وفشل القلب، والنوبات القلبية، مما يؤدي إلى امتناع الجسم من وصول الدم إليه.
  • تناول أنواع محددة من النباتات، والتي قد تتفاعل مع الأدوية، كمادة الثيوبرومين في الكاكاو، فهي تخفض ضغط الدم.

 

علاج انخفاض ضغط الدم

 

  • تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على الأملاح.
  • الالتزام بنظام غذائي متوازن، يحتوي على الفاكهة والخضار الغنية بفيتامين ب المركب، وفيتامين ج، والبروتينات.
  • الإكثار من شرب السوائل والماء خصوصاً في فصل الصيف، كما يجب عدم شرب الكحول.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية للمساهمة في تدفق الدم.
  • الابتعاد عن حمل الاثقال.
  • الابتعاد عن عوامل التعب والإجهاد.
  • الضحك فهو بحسب ما أثبتته بعض الدراسات يعدّ من أفضل الأدوية المعالجة لضغط الدم المنخفض، حيث يساهم الضحك بصوت مرتفع في استعادة الضغط الطبيعي للدم.

 

شارك المقالة:
25 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات صلة

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي أسباب عدم ظهور كيس الحمل بفحص السونار
ماهي دواعي تحليل الدم لمعرفة نوع الجنين وطريقته
ماهي أعراض وأضرار زيادة وزن الجنين
ماهو الشهر المناسب لمعرفة نوع الجنين
ماهي أسباب توقف نمو الجنين وكيفية علاجه
كيف يكون الجنين في الشهر الثالث من الحمل
ماهي أنواع المشروبات المساعدة في تسهيل الولادة
ماأهمية تغذية الحامل في الشهور الأولى من الحمل
ماهي فوائد حبوب الكالسيوم للحامل واأضرارهه
ماهي أهمية تغذية المرأة الحامل في الشهر السادس من الحمل
ماهي أنواع الأغذية التي تضر الحامل وتؤثر على الجنين
استخدام خميرة البيرة لزيادة الوزن
فوائد حبوب الخميرة
طرق التسمين بالحلبة
الخميرة للتسمين
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook