الولادة القيصرية ما هي فوائدها ومخاطرها؟

الكاتب: رامي -
الولادة القيصرية ما هي فوائدها ومخاطرها؟
الولادة القيصرية هي إجراء جراحي حيث يقوم الطبيب بعمل شق في جدار بطن الأم وفي رحمها لتوليد الطفل. يتم إجراء معظم عمليات الولادة القيصرية عندما تكون هناك مشاكل في تقدم المخاض. يمكن أن تكون الولادة القيصرية منقذة للحياة في الحالات التي يوجد فيها خطر حدوث مضاعفات في الولادة المهبلية.

هل الولادة القيصرية آمنة؟

قديمًا، كان يعتقد أن عمليات الولادة القيصرية تشكل مخاطر أكثر من الولادة المهبلية، ولكن مع التقدم في مجال الجراحة، أصبحت العملية الآن شيئًا لا ينبغي أن يسبب أي مخاوف. على الرغم من أن الولادة المهبلية يجب أن تكون هي اختيارك الأول إذا لم تكن هناك مشاكل في الحمل أو المخاض، إلا أن الولادة القيصرية آمنة تمامًا أيضًا.



تعتبر الولادة القيصرية ضرورية في الحالات التي يوجد فيها خطر على حياة الأم أو الطفل. في مثل هذه الحالات، تكون خيارًا أفضل من الولادة الطبيعية لكل من الأم والطفل. أيضًا، الولادة القيصرية هي الخيار الوحيد في الحالات التي يحدث فيها المخاض ولكن بدون أن يتقدم، أو إذا كانت الأم تحمل عدة أطفال، أو إذا كان الطفل كبيرًا في الحجم.

في حين أن جميع العمليات تنطوي على بعض المخاطر، فمن النادر حدوث أي مضاعفات خطيرة في حالة الولادة القيصرية لأول مرة، خاصة إذا كانت العملية مخطط لها مسبقًا وكانت الأم بصحة جيدة.

مميزات الولادة القيصرية

قد تكون الولادة القيصرية هي الخيار الأفضل لك ولطفلك إذا نصحك طبيبك بها. إن الولادة القيصرية لها فوائد عدة عن الولادة الطبيعية (المهبلية). فوائد الولادة القيصرية عن الولادة الطبيعية هي:

ولادة مخطط لها مسبقًا

إذا كان لديك ولادة قيصرية مخطط لها، فسوف تتيح لك توقع وترتيب احتياجاتك واحتياجات الطفل مسبقًا.


عدم الخوف من تمزق العجان

قد توفر عليك الولادة القيصرية القلق بشأن تمزق المنطقة بين الممر الخلفي والمهبل أو ما تسمى بالعجان. ومع ذلك، إن آلام المخاض أثناء الولادة القيصرية ستظل موجودة وهي شديدة مثل آلام الولادة المهبلية.

عدم راحة أقل

تأتي الولادة القيصرية بنصيبها من عدم الراحة، لكنك ستنجين من الألم والكدمات التي تحدث بين العجان والمهبل في حالة الولادة الطبيعية.

نزيف أقل

يكون النزيف أقل نسبيًا في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة القيصرية.

شكوى أقل من تسريب البول

النساء اللاتي يلدن عن طريق الولادة القيصرية، يشكون أقل من تسرب البول عند السعال أو الضحك.


مشاكل جنسية أقل

تعاني النساء اللاتي خضعن لعملية قيصرية من مشاكل جنسية أقل بسبب عدم وجود جروح وغرز في منطقة العجان والمهبل.

احتمالات أقل لتضرر قاع الحوض

لا تؤدي الولادة القيصرية إلى تضرر قاع الحوض، والذي قد يحدث في حالة الولادة المهبلية.

احتمالات أقل لإصابة الطفل أثناء الولادة

يكون استخدام الملقط في أضيق الحدود في الولادة القيصرية، وبالتالي فإن فرص إصابة الطفل أثناء الولادة أقل أيضًا.

عدم انتقال العدوى

إذا كانت الأم مصابة بأمراض مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو إذا تم اكتشاف الحمل الفيروسي أثناء الحمل، فإن العملية القيصرية تقلل من خطر انتقال العدوى من الأم إلى الطفل.


عيوب الولادة القيصرية

من المهم أيضًا معرفة المخاطر التي قد تشكلها الولادة القيصرية لكل من الأم والطفل.

عيوب الولادة القيصرية بالنسبة للأم

مخاطر الولادة القيصرية على الأم تتضمن:

الألم

تحتاج الأمهات بعد الولادة القيصرية إلى الكثير من مسكنات الآلام وقد تستغرق وقتًا أطول للتعافي من الأمهات اللاتي يلدن ولادة مهبلية. بعد الولادة القيصرية، من الشائع أن تشكو النساء من ألم في الجرح (مكان الغرز) وانزعاج في البطن. قد يستمر الشعور بعدم الراحة في البطن أحيانًا لأكثر من شهر.

النزيف

أثناء الجراحة القيصرية، قد تفقد الأم الكثير من الدم إذا كان النزيف أكثر من الطبيعي. إذا كان هناك نزيف حاد، فقد تكون هناك حاجة أيضًا لنقل الدم.


الالتهابات بعد الجراحة

قبل الخضوع لعملية ولادة قيصرية، تُعطى الأم المضادات الحيوية لتقليل فرص الإصابة بالعدوى والالتهابات. ومع ذلك، قد تحدث الالتهابات وهي من الآثار الجانبية الشائعة جدًا للولادة القيصرية. قد تجد المرأة إفرازات واحمرارًا في الجرح، وتشعر بألم شديد أو حتى تلاحظ انفصال في الجرح. يميل هذا إلى الحدوث أكثر عند النساء ذوات الوزن الزائد أو المصابات بداء السكري. قد يحدث التهاب بطانة الرحم، وهو التهاب في بطانة الرحم يؤدي إلى نزيف حاد وغير منتظم أو إفرازات كريهة الرائحة، وأحيانًا يسبب الحمى بعد الولادة. قد تصاب النساء أيضًا بالتهاب في المسالك البولية ناتج عن القسطرة البولية. الأعراض التي يجب الانتباه إليها هي ألم في الجزء السفلي من البطن أو الفخذ، وارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة.

تجلط الدم

تنطوي كل عملية جراحية على مخاطر حدوث جلطة دموية. يمكن أن يكون هذا مميتًا إذا كانت الجلطة في الرئتين. إذا لاحظت ضيقًا في التنفس وتورمًا وألمًا في عضلات الساق أو سعالًا، فأنت بحاجة إلى طلب المساعدة الطبية على الفور. سيُطلب منك التحرك وتناول أدوية مميعة للدم لتقليل خطر تجلط الدم.

الالتصاقات

على الرغم من أن الالتصاقات ليست شائعة جدًا، إلا أنها تشكل خطرًا من مخاطر الولادة القيصرية. هي عبارة عن مجموعات من الأنسجة الندبية التي تجعل الأعضاء تلتصق ببعضها البعض في المعدة أو بالجدار داخل المعدة، ويمكن أن تكون مؤلمة للغاية. قد تكون أيضًا سببًا لبعض مشاكل الأمعاء، وفي بعض الحالات، يمكن أن تسبب مشاكل في الخصوبة.

التخدير

يمكن أن يسبب التخدير المعطى أثناء العملية صداعًا شديدًا، وفي بعض الحالات يتسبب أيضًا في تلف مؤقت في الأعصاب.


حالات الحمل اللاحقة

إذا حملت بعد الولادة القيصرية، فإن مخاطر إجراء عملية قيصرية أخرى تكون أعلى. في معظم الحالات، إذا كانت الولادة الأولى للمرأة قد تمت من خلال الجراحة القيصرية، فإن الولادات اللاحقة تتم أيضًا بنفس الطريقة.

معدلات الوفاة

معدل وفيات الأم أعلى في حالة الولادة القيصرية.

عيوب الولادة القيصرية بالنسبة للطفل

هناك عدد من المخاطر على الطفل من الولادة القيصرية. تتضمن:

مشاكل في التنفس

قد يعاني بعض الأطفال الذين يولدون من خلال العملية القيصرية من مشاكل في التنفس. قد لا تكون المشكلة خطيرة، لكن سيحتاج الطفل إلى رعاية خاصة. تزداد احتمالية حدوث ذلك عند الأطفال الذين يولدون قبل الأوان أو الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية قبل بدء المخاض.


الإصابة أثناء الولادة

في حالات نادرة، قد يصاب الطفل بمشرط الطبيب، لكنه عادة ما يشفى.

رعاية الأطفال حديثي الولادة

الحاجة إلى البقاء في رعاية المركزة لحديثي الولادة أعلى بين الأطفال المولودين من خلال عملية قيصرية مقارنة بالأطفال المولودين عن طريق الولادة المهبلية.

الربو

تتضمن مخاطر الولادة القيصرية للأطفال فرصة أكبر للإصابة بالربو.

الإملاص

خطر ولادة جنين ميت ووفيات الرضع أعلى عند الأطفال المولودين من خلال العمليات القيصرية.


مضاعفات أخرى للولادة القيصرية

يمكن أن تسبب الولادة القيصرية بعض المضاعفات الأخرى أيضًا. وتشمل:

قد تحتاج الأم إلى دخول وحدة العناية المركزة لتظل تحت المراقبة.
في حالات نادرة جدًا يكون لابد من إجراء عملية استئصال للرحم للحفاظ على صحة الأم.
بسبب المضاعفات بعد الولادة القيصرية، قد تكون هناك حاجة لمزيد من الجراحة بعد العملية.
في حالات نادرة، قد تتعرض المرأة لإصابة في المثانة أو الرحم.
عادة ما ينتهي الأمر بالنساء اللائي خضعن لعملية قيصرية إلى البقاء في المستشفى لفترة أطول.
قد تكون هناك مشاكل جسدية مثل وجع وألم في منطقة الجرح.
قد تتأخر الرضاعة الطبيعية للنساء اللاتي خضعن لعملية قيصرية. هذا بسبب عدم الراحة والألم في البطن.

يكون اكتئاب ما بعد الولادة أعلى بين النساء اللائي يلدن عن طريق الولادة القيصرية.

الآثار المحتملة للولادة القيصرية على حملك المستقبلي

قد تؤثر الولادة القيصرية على حملك في المستقبل بالطرق التالية:

قد تكون هناك مضاعفات مثل النزيف، وضعية الجنين غير الطبيعية، المشيمة المنزاحة أو تمزق الرحم على طول الندبة السابقة في حالات الحمل اللاحقة، إذا تم توليدك في الحمل الأول عن طريق الولادة القيصرية. المشيمة المنزاحة تؤدي إلى نزيف شديد. بينما يمكن أن تؤدي وضعية الجنين غير الطبيعية إلى صعوبة المخاض بالنسبة للأم التي تحاول الولادة بشكل طبيعي بعد الولادة القيصرية. أما تمزق الرحم، فقد يكون قاتلاً.
تعد التهابات المسالك البولية والتهابات المثانة أكثر شيوعًا بين الأمهات اللاتي ولدن من خلال عملية قيصرية سابقًا.
عدم الرضا الجنسي – قد يكون وقت التعافي بعد الولادة القيصرية طويلاً مما قد يقلل من اهتمام المرأة بالنشاط الجنسي. قد تشعر أيضًا بألم أو حساسية في موقع الجرح.
من المرجح أن تخضع المرأة التي خضعت لعملية قيصرية واحدة لولادة قيصرية في جميع حالات حملها المستقبلية.

يزداد خطر الإصابة بمشيمة منخفضة في حالات الحمل المستقبلية وتؤدي المضاعفات إلى فقدان كثير من الدم والحاجة إلى نقل الدم في الحمل التالي.


تزداد فرص الإملاص في حالات الحمل المستقبلية.

في حين أن فرص الولادات القيصرية تزداد في حالات الحمل المستقبلية، فهي ليست بأي حال من الأحوال الخيار الوحيد المتاح للأم الحامل. الولادة المهبلية بعد ولادة قيصرية ممكنة للنساء اللاتي ليس لديهن مضاعفات في ولادتهن الثانية. من المرجح أن يكون لدى المرأة التي خضعت لعملية قيصرية بسبب وضعية الطفل فرصة أكبر في الولادة المهبلية عن المرأة التي لم تستطع الولادة بشكل طبيعي حتى بعد تمدد عنق الرحم والبدء في دفع الطفل مما اضطرها للقيام بعملية قيصرية بسبب ذلك. إذا كنت تريدين أن تعرفي خياراتك بعد الولادة القيصرية الأولى، فاستشيري الطبيب، وقومي بعمل قائمة بالمستشفيات التي تدعم الولادات المهبلية بعد الولادة القيصرية.

يمكن أن تكون الولادة القيصرية غير المخطط لها المنقذ لكل من الأم والطفل. في حين أن الولادة المهبلية هي ما تأمله معظم الأمهات، فمن المهم أن نفهم أن الولادة القيصرية آمنة أيضًا.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما هو دواء جليمبيريد Glimepiride؟ وكيفية أستخدامه
ما هو دواء ليكسيسيناتيد Lixisenatide؟ وكيفية أستخدامه
الآثار الجانبية لدواء جليكلازيد Gliclazide: وما الآثار الجانبية
ما هي سلفونيل يوريا sulfonylureas؟ وما أحتياطاتها
ما هو دواء كاناجليفلوزين canagliflozin؟وما آثاره الجانبية
معلومات عامة عن دواء جليكلازيد Gliclazide؟
تحذيرات دواء إمباغليفلوزين – ليناجليبتين Empagliflozin-Linagliptin:
ما هو دواء إمباغليفلوزين – ليناغلبتين Empagliflozin – Linagliptin؟ وما الآثار الجانبية
ما هي احتياطات دواء أمباغليفلوزين Empagliflozin:
ما هو علاج ادمان الكريستال ميث ؟
ما هو علاج ادمان الكريستال ميث ؟
ما هو دوري في مساعدة شريكي على التخلص من إدمان المخدرات؟
ما تأثير التدخين على البشرة والجسم؟
ما دور العوامل الوراثية بالإدمان؟
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook