الولادة الطبيعية المراحل والفوائد وكيفية الاستعداد

الكاتب: رامي -
الولادة الطبيعية المراحل والفوائد وكيفية الاستعداد
بصفتك أمًا تتوقعين الولادة، سيكون لديك المرونة في الاختيار ما بين عدة خيارات للولادة. والخيار الأول هو بين الولادة الطبيعية والولادة بمساعدة الأدوية. وتريد معظم الأمهات الحوامل أن تكون الولادة طبيعية قدر الإمكان. وهذا يضم عدم استخدام أي أدوية مسكنة للألم قبل الولادة مباشرة. التقنيات الطبيعية مثل الاسترخاء والتحكم في التنفس يمكن أن تساعدك على الولادة دون استخدام أي أدوية.

توفر هذه المقالة دليلاً كاملاً لعملية الولادة الطبيعية وفوائدها وعيوبها وكيفيةإعداد نفسك للولادة الطبيعية.


ما هي الولادة الطبيعية؟

ببساطة، الولادة الطبيعية هي ولادة طفلك بالطريقة الطبيعية، من المخاض إلي الولادة دون استخدام أي أدوية ويضم هذا استخدام أدوية التخدير فوق الجافية (epidural) أو الأدوية التي تخفف من الألم. غالباً ما تواجه النساء الحوامل اللائي يختارن الولادة الطبيعية حالات حمل منخفضة المخاطر وترغبن في الحصول على مستوى أعلى من السيطرة أثناء ولادة الطفل. تحتاج الولادة الطبيعية أن تكوني في راحة تامة وإلي أن تمارسي تحكمًا كاملاً في عملية ولادة طفلك.

مراحل الولادة الطبيعية

ويشار إليها أيضًا باسم الولادة المهبلية. تستمر الولادة الطبيعية عادة لمدة 14 ساعة تقريبًا، ويمكن أن تكون المدة أطول بكثير أو حتىأقصر. وكأمًا تتوقعين إنجاب طفلك، يجب أن تكونين على دراية بمراحل الولادة الطبيعية الثلاثة الموضحة أدناه.

مرحلة تمدد أو توسع عنق الرحم (Dilation)

هذه هي المرحلة الأولى من الولادة الطبيعية وعادة تستمر لحوالي 6 إلى 10 ساعات (للنساء الحوامل لأول مرة). ويمكن أن تشعرين بألم مخاطي ناعم أو شديد في المراحل المبكرة من تمدد أو توسع عنق الرحم(Dilation)، بينما يتوسع عنق الرحم من صفر إلى ثلاثة أو أربعة سنتيمترات.

في المرحلة الثانية، قد تشعرين بالمزيد من آلام المخاض، كما يتوسع عنق الرحم من أربعة إلى سبعة سنتيمترات. وتستمر هذه المرحلة لحوالي 3 إلى 6 ساعات أثناء الولادة الأولى، ونصف هذه المدة أثناء الولادات اللاحقة.



المرحلة الأخيرة من توسع عنق الرحم هي المرحلة الانتقالية حيث يتوسع عنق الرحم من ثمانية إلى 10 سنتيمترات. وتستمر هذه المرحلة عادة من 20 دقائق إلى ساعتين كحد أقصى أثناء الولادة الأولى وتنخفض بشكل كبير خلال الولادات اللاحقة.

طرد الجنين من الرحم

تبدأ المرحلة الثانية من الولادة الطبيعية فقط بعد توسع عنق الرحم بالكامل، وتستمر لحوالي 1.5 إلى ساعتين للحمل لأول مرة. خلالهذه المرحلة، ستحتاجين الي دفع طفلك إلى أسفل وتشعرين بضيق في التنفس والتعب. سوف تشعرين أيضًا بألم شديد حول المنطقة المهبلية، كما يبرز رأس طفلك حول فتحة المهبل.

إخراج المشيمة (ويسمى أيضا ما بعد الولادة)

المرحلة الثالثة، وهي إخراج المشيمة (ويسمى أيضا ما بعد الولادة)، لا تحدث إلا بعد ولادة طفلك. يستمر هذا عادة لبضع دقائق فقط. ومعظم الأمهات لا يتذكرن هذه المرحلة، حيث تنهمكن في عقد أطفالهم على صدورهم. مع إخراج المشيمة، تكتمل عملية الولادة الطبيعية.

فوائد الولادة الطبيعية

بينما الولادة الطبيعية هي اختبار لقدرتك على تحمل الألم الشديد، إلا أنها توفر العديد من الفوائد ، بما في ذلك:


تقنيات الاسترخاء ، مثل تمارين التنفس التي تتعلمينها أثناء الولادة الطبيعية، يمكن أن تساعدك في وقت لاحق للتعامل مع أي اكتئاب بعد الولادة أو للتعامل مع عوامل التوتر لرعاية الطفل.
نظرًا لأن شريكك سيكون أكثر انخراطًا في عملية الولادة، فسيقوم ذلك بتطوير علاقة أعمق معك ومع طفلك.
بسبب الاتصال المباشر للأم بالطفل بعد الولادة الطبيعية، تكون علاقة الأم بالطفل أقوى وأفضل، وخاصة بسبب الرضاعة الطبيعية السهلة. كما يمكن أن يحسن ذلك من أنماط نوم الطفل وزيادة وزنه ونمو دماغه.
بينما العلاج التخدير عن طريق فوق الجافية (epidural) يمكن أن يجبرك على الراحة في الفراش الممتدة، يمكن للنساء اللائي تختارن الولادة طبيعية التحرك أثناء المخاض وأيضًا بعد الولادة مباشرة.
عيوب عدم إستخدام الأدوية

في حين أن الولادة الطبيعية لها فوائد متعددة، فيجب أن تعرف الأمهات الحوامل على عيوبها، كما هو موضح أدناه:

ألم شديد

على الرغم من فوائدها، لا يمكن لتقنيات تخفيف الألم الطبيعية الخفض تمامًا من حدة الألم الشديد للولادة. والتي من الممكن ألا تكونين قادرة على تحملها خاصة إذا كنت تعانين من أي مضاعفات طبية أو متعلقة بالحمل أو من المخاط المطول.

مخاطر وفيات حديثي الولادة

يزداد خطر وفيات حديثي الولادة إذا كنت تلدين طفلك في المنزل أو في مركز الولادة، مقارنةً بالمستشفى. ومقارنة بمستشفى متكامل، قد لا يكون لدى المرافق الطبية الأخرى التي تقدم العلاجات اللازمة لأية مضاعفات قد تحدث أثناء الولادة.

الخيارات المطعلقة بالولادة الطبيعية

اعتمادًا على التسهيلات الطبية المتوفرة في منزلك، يمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من مرافق الولادة لولادة طفلك عن طريق الولادة الطبيعية:


الولادة المنزلية

يمكن أن تكون الولادة لطفلك في البيئة الطبيعية والمألوفة في منزلك خيارا قابلا للتطبيق، وينصح بهه فقط للنساء مع الحمل الطبيعي وانخفاض مستوى الخطر. ومع أنه ينصح بالولادة المنزلية للنساء فقط اللائي في أفضل حالات الصحة البدنية وبدون معناة من أية أمراض، إلا أنه يجب عليك أيضًا التأكد من سهولة الوصول إلى مرافق طبية، في حالة وجود أي مضاعفات أثناء الولادة.

مراكز الولادة

يعد مركز الولادة خيارًا آخر قابلاً للتطبيق بالنسبة للنساء ذوات المستويات المنخفضة من المخاطر المتعلقة بالحمل. يقدم مركز الولادة أيضًا خدمات من قبل الممرضات ذات خبرة في حالة الطوارئ. يتم تجهيز مراكز الولادة أيضًا بمستويات أساسية من المعدات الطبية لرعاية ما قبل الولادة وفحوصات ما بعد الولادة.

المستشفيات

توفر بعض المستشفيات أيضًا خيار الولادة الطبيعية في المستشفى. مع توافر الدايات وممرضات الولادة. توفر المستشفيات أيضًا مرفق منفصل لمركز الولادة في أماكن عملها التي هي لغرض الولادة الطبيعية فقط. كما تتوفر الأدوية المخدرة وأدوات الولادة والتي تستخدم فقط عند الحاجة.

أهمية ممرضات الولادة (الداية) عند الولادة الطبيعية

بالإضافة إلى المساعدة في ولادة الطفل، تعد الممرضات(أو الداية) المعتمدات ضرورية للنساء اللائي يختارن الولادة الطبيعية، ويقدمن مجموعة من الخدمات للنساء الحوامل بما في ذلك فحوصات أمراض النساء مع الرعاية قبل الولادة وبعد الولادة. يمكن للمرأة الحامل التي لا تعاني من أي أمراض أو مضاعفات مرتبطة بالحمل اختيار خدمات ممرضة معتمدة وذات خبرة والتي يمكن لها رعاية الحمل والمشورة عن الولادة الطبيعية.


مضاعفات الولادة الطبيعية للطفل

في حين أن الولادة الطبيعية آمنة في الأغلب، قد تحدث المضاعفات عامة إذا:

فشلت في اتباع توصيات أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.
رفضت أو غير قادرة على اختيار الدواء أو أي تدخل طبي، في حالة حدوث أي مضاعفات أثناء الولادة.
كيفية الإستعداد للولادة الطبيعية

لزيادة فرصك في الولادة الطبيعية، من المهم أن تكوني على علم ومستعدًة قبل المخاض. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها الإستعداد:

تحدثي مع طبيبتك أو طبيب النساء

قبل أن تختاري الولادة الطبيعية، من المهم التحدث مع طبيبتك الموثوق بها وذات الخبرة، حول ما إذا كانت الولادة الطبيعية آمنة لك أم لا.

اختاري المرفق أو البيئة المناسبة للولادة

سواء كان في منزلك أو مركز الولادة أو المستشفى، يجب عليك اختيار المكان أو البيئة المناسبة، حيث ستكونين أكثر راحة عند الولادة الطبيعية.


الحصول على معلومات حول الولادة الطبيعية

اقرئي المحتوى عبر الإنترنت للحصول على معلومات مفصلة حول الولادة الطبيعية. يجب عليك أيضًا التحدث مع صديقة أو إمرأة من الأسرة، التي اختارت بالفعل الولادة الطبيعية. كما أن حضور فصول اما قبل الولادة مفيد جدا، حيث أنها تقدم لك التدريب على تقنيات الاسترخاء التي هي مفيدة أثناء الولادة الطبيعية ويمكن أن تفيدك أيضا.

قومي بتعلم وممارسة التقنيات الطبيعية للتعامل مع الألم

في الأسابيع والأشهر التي تؤدي إلى تاريخ الولادة، قومي بتعلم وممارسة مجموعة متنوعة من تقنيات التعامل مع الألم المتاحة مع شريكك. ويتضمن ذلك التقنيات مثل العلاج بالتدليك وتمارين الاسترخاء والتنفس والعلاج العطري والتفكير وأكثر من ذلك.

كوني مستعدة للتدخل الطبي

على الرغم من التحضير المفصل، يمكن أن تحدث المضاعفات خلال أي مرحلة من مراحل الحمل أو أثناء الولادة. فكوني مستعدة نفسيا لاختيار التدخل الطبي (خاصة أثناء المخاض) لتجنب أي خطر أو مضاعفات.

هل الولادة الطبيعية مناسبة لك؟

على الرغم من أنه يمكن فقط للطبيب المعتمد وذو خبرة أن يوصي بما إذا كانت الولادة الطبيعية مناسبة لك، فيما يلي بعض المؤشرات التي تشير إلى مناسبة لك للولادة الطبيعية:


إذا تتوقعين طفلًا واحدًا فقط، وليس توائم أو أكثر.
أنت لا تعاني من زيادة الوزن أو لم تكتسبي وزناً هائلاً أثناء الحمل.
أنت مستعدة لخوض 37 أسبوعًا كاملاً من الحمل.
أنت في حالة بدنية وصحية جيدة مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتمسك بالنظام الغذائي للحمل الموصى به.
لديك الدعم الكامل من عائلتك أو أصدقائك.
لديك مستوى تحمل عالي للألم.
كيف تتم الولادة الطبيعية؟

الموصوف أدناه طريقتين شائعتين للولادة والتي سوف ترشد حول كيفية الولادة الطبيعية دون ألم:

طريقة لاماز، والتي تتبنى نهجًا محايدًا لإستخدام الدواء لتخفيف الآلام. من خلال هذه الطريقة، تتحكم المرأة في المخاض بشكل كامل في تقرير ما إذا كانت ترغب في إستخدام الدواء لتخفيف الآلام.
طريقة برادلي (يشار إليها أيضًا باسم ميلاد الزوج المدرب)، والتي تتضمن مشاركة أكبر لمدرب الولادة. هذه الطريقة تدعو إلى عدم استخدام الدواء بقوة، إلا في ظروف لا مفر منها. وتركز هذه الطريقة أيضًا على التغذية الجيدة وممارسة الرياضة أثناء الحمل، مع الدراسة لتقنيات الاسترخاء الفعال ومضاعفات الحمل.
كم من الوقت تستغرق ولادة طفل عن طريق الولادة الطبيعية؟

ليس هناك أي وقت محدد للولادة الطبيعية وتختلف المدة بين النساء. قد يستمر مع بعض النساء الحوامل المخاض إلي بضع ساعات، في حين قد يستمر مع البعض الآخر طوال اليوم أو أكثر.

ما هو أحساس الولادة الطبيعية؟

يمكن أن تختلف الولادة الطبيعية بشكل كبير بين النساء الحوامل وأيضا بين الحمل لأول مرة واللاحق لنفس النساء. قد تختلف آلام المخاض عند النساء، وقد تشعر البعض بتقلصات الدورة الشهرية وقد تشعر الآخريات تقلصات الإسهال .

التحذيرات عن الولادة الطبيعية

مع إرشادات الولادة الطبيعية، فيما يلي قائمة بالتحذيرات عن الولادة الطبيعية:


بينما يصح الاستماع إلى الملاحظات البناءة، تجنبي الإستماع بالقصص السلبية عن الولادة الطبيعية.
حاولي أفضل ما لديك، ولا تلومي نفسك إذا لم تتمكنين من الولادة الطبيعية. تذكري دائمًا أن الطفل السليم هو أكثر أهمية من طريقة الولادة.
تريد الكثير من النساء التحول إلى الدواء، خاصة أثناء آلام المخاض الشديدة. لا تلومي نفسك إذا كنت ترغبين في فعل الشيء نفسه.
على الرغم من الفرص العالية للبراز أثناء دفع الطفل، لا تتجنبي تناول وجبة جيدة ومتوازنة في جميع الأوقات أثناء الحمل.
نصائح للولادة الطبيعية

فيما يلي بعض النصائح التي يمكن أن تحسن فرصك للولادة الطبيعية:

ركزي على تقنيات الاسترخاء وتمارين التنفس التي تعلمتينها للتعامل مع الألم.
أدري ألمك كل دقيقة، حيث أن معظم تقلصات المخاض تستمر لمدة دقيقة واحدة فقط.
استخدمي تقنيات التخييل لتصوير طفلك يخرج بالطريقة الطبيعية.
تجنبي الأشياء التي يمكن أن تشتت من ذهنك عن طريق تجنب حضور الكثير من الناس في غرفة الولادة الخاصة بك.
التنويم المغناطيسى

يمكن لبعض النساء اختيار التنويم المغناطيسي الذاتي من أجل استرخاء عضلاتهم أثناء المخاض لتقليل الإحساس بالألم. وستحتاج هذه الطريقة إلى الكثير من التمارين والتدريب خلال أيام الحمل.

العلاج بالماء

يمكن استخدام المعالجة بالماء أو استخدام الماء لتخفيف آلام المخاض أثناء الولادة الطبيعية. توفر مراكز الولادة والمستشفيات المتعددة أحواض استحمام كبيرة لمساعدة النساء في المخاض. أن تغمري نفسك في الماء (في درجة حرارة الجسم أو أقل) يمكن أن يقلل من ضغط الجسم الكلي واسترخاء العضلات وتخفيف الألم.

الوخز بالإبر والعلاج بالإبر

بينما لا يوجد الكثير من الأبحاث في فعالية الوخز بالإبر والعلاج بالإبر، من المعتقد أن هذه التقنيات يمكن استخدامها في نقاط محددة لمنع نبضات الألم للدماغ، مع مساعدة الإفراج عن الإندورفين الطبيعي (endorphins) لتخفيف الآلام في الجسم. حيث أن هناك عدد قليل من الأطباء وممرضات الولادة المدربين في هذه التقنيات فقد تحتاجين إلى استخدام خدمات أخصائي الوخز بالإبر أو الوخز بالإبر المعتمد وذوي الخبرة لمساعدتك أثناء المخاض.


ماذا يحدث بعد الولادة؟

بعد الولادة الطبيعية، قد تواجهين أيًا من المشاعر التالية أو كلها:

المزيد من الإرهاق مع الرغبة في النوم.
الإرتعاش أو الشعور بالبرد بعد الولادة أمر طبيعي أيضًا.
وجع في الجسم، يتضمن ذلك التشنج حول منطقة الرحم أو ألم حول المهبل.
الشعور الشديد بالفرحة نتيجة الولادة.

بينما الولادة الطبيعية لها الكثير من الفوائد، فيجب أن تتذكرين أنه أمر طبيعي تماما ومفهوم إذا غيرت رأيك واستخدمت الأدوية لتخفيف الآلام أثناء المخاض.

بغض النظر عما إذا كنت تستخدمين الأدوية ام لا، فإن الولادة هي تجربة جميلة ومجزية في حياتك.
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيفية معالجة النوم الثقيل
أسباب كثرة النوم وعلاجها
ماهي أسباب الشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم ومعالجته
ماهي أضرار النوم على البطن
مانوع الغذاء الذي يساعد الأطفال على النوم
ماهي أنواع اضطرابات النوم وأسبابها
ماهو فوائد نبات الحنظل
ماهي أضرار السهر أسبابه وعلاجه
كيفية التخلص من السهر ومعرفة أسبابه
ماهي أهم الطرق المساعد\ة على النوم
تعرف ما هي فوائد صفار البيض
ماهي الخطوات الواجب اتباعها للتمكن من النوم
ماهي طرق الاعتناء بنبات البامبو
ماهي أعراض الشخير أسبابه وطرق علاجه
ماهي أسباب كثرة النوم وعلاجه
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook