المضاعفات العشرون الشائعة بعد الوضع وحلولها

الكاتب: رامي -
المضاعفات العشرون الشائعة بعد الوضع وحلولها
الحمل رحلة صعبة، ولكن اللحظة التي تحملين فيها طفلك بين ذراعيك في نهاية المشوار يستحق كل ما تمرين به لقطع هذه الرحلة. ولكن، بالنسبة للعديد من النساء، لا تنتهي المشاكل هنا. بل هناك العديد من المضاعفات بعد الولادة والتي يمكن أن تؤثر عليك جسديًا وعقليًا وكذلك نفسيا. ومن شأن هذه المقالة أن تساعدك في فهم المشاكل العشرين الأكثر شيوعًا بعد الحمل وحلولها.

المضاعفات الشائعة بعد الولادة والتي يجب أن تكوني على دراية بها

إليك بعض المضاعفات الشائعة بعد الولادة، والتي يجب أن تتنبّهي إليها.


1. نزيف ما بعد الولادة

من المتوقع حدوث نزيف أثناء الولادة وبعدها، ولكن إذا كانت هناك قفزة كبيرة في الحجم، فإنها تّعد نزفًا بعد الولادة. وهذه الحالة من أكثر أسباب الوفاة شيوعًا أثناء الولادة وبعدها. ويُلاحظ نزيف ما بعد الولادة في حوالي واحدة من كل خمسين ولادة، ولا سيما خاصةً إذا كان المخاض طويلاً أو إذا كانت هناك ولادات متعددة (التوأمان، التوائم الثلاثة، وما إلى ذلك). وفي هذه الحالة، قد يتمزق عنق الرحم أو الرحم، ما قد يؤدي إلى تلف المشيمة، وبالتالي زيادة فقدان الدم.

كيفية التعامل معه

هناك طرق عديدة لعلاج نزيف ما بعد الولادة. على سبيل المثال، يمكنك إجراء تدليك للرحم، ورفع ساقيك فوق موضع القلب، ودعم التنفس باستخدام أقنعة الأكسجين. وتتوفر أيضًا العديد من الأدوية، مثل methergine و hemabate، ولكن إذا لم تعط هذه الأدويةأي تأثير، فيمكن إجراء عمليات جراحية.

2. التهابات الكلى

تحدث التهابات الكلى إذا دخلت البكتيريا المسببة للأمراض عنق الرحم من المثانة البولية. والأعراض التي تُلاحظ في هذه الحالة هي زيادة التبول، والحاجة المستمرة للتبول، والحمى، والشعور بالضيق، وآلام أسفل الظهر، وصعوبة التبول والإمساك.

كيفية التعامل معها

إذا شخصت الإصابة بالتهاب الكلى، فإن العلاج الأول يشمل المضادات الحيوية عن طريق الوريد أو الفم. علاوة على ذلك، قد يُطلب منك شرب الكثير من السوائل للحفاظ على مستويات الماء. واختبارات فحص البول ضرورية أيضًا أثناء نظام العلاج وفي نهايته.


3. الألم التالي للولادة القيصرية

العملية القيصرية عملية جراحية تنطوي على فتح شقّ في البطن والرحم لإخراج الطفل. ثم يُغلق الشق بالخيط الطبي. يستغرق هذا الجرح بعض الوقت للشفاء، وقد يكون مؤلمًا عند اللمس لمدة أسبوعين بعد ذلك.

كيفية التعامل معه

الراحة في الفراش أمر بالغ الأهمية بعد العملية القيصرية. وقد توصف لك أدوية للألم بالإضافة إلى المضادات الحيوية لتسريع عملية الشفاء. ويمكن أن يفاقم تراكم الغازات والإمساك الألم عن طريق زيادة الضغط على الغرز. ويمكنك تجنب ذلك عن طريق الأكل بوتيرة بطيئة، وتجنب المواد الغذائية ذات النكهة القوية والحفاظ على نسبة الماء في الجسم.

4. الإفرازات من المهبل

الهُلابة أحد الآثار الجانبية المتوقعة بعد بضعة أسابيع من الولادة. تميل الهُلابة، والتي تتكوّن من شُدف المشيمة والسوائل المهبلية والجلطات الدموية، إلى اللون الأحمر القرمزي في الأسبوع الأول، ثم تتحول إلى اللون الوردي والأصفر والأبيض ببطء مع مرور الوقت.

كيفية التعامل معها

نظرًا إلى أن هذه ظاهرة لا مفر منها، فإن الشيء الوحيد الذي يجب القيام به هو الانتظار حتى يتوقف التفريغ. ويزداد إفراز الهُلابة أثناء الرضاعة الطبيعية وممارسة الرياضة، ولكنه حجمها يميل إلى التناقص قبل أن تتوقف تمامًا.


5. الثعلبة التالية للولادة

العضلات المستخدمة في دفع الطفل من خلال عنق الرحم هي نفسها المستخدمة لمنع البول من المرور لا إراديًا. وبعد الولادة، سيصيب عضلات الحوض هذه الألم، ومن المتوقع حدوث بعض السلس البولي. وهذا يعني أنه سيكون من الصعب منع البول من التسرب، خاصة أثناء أنشطة مثل الضحك أو المشي.

كيفية التعامل معه

قد تستغرق استعادة القدرة على التحكم في المثانة بعد الولادة من بضعة أسابيع إلى عدة أشهر. والعلاجات الموصي بها هي التمارين الحوضية، والتي تساعد في تقوية عضلات الحوض. ولمنع أي حالات محرجة، يمكن ارتداء المناديل الصحية أو بطانات الملابس الداخلية لامتصاص البول.

6. التهاب الضرع

التهاب الضرع التهاب يصيب الثدي وتشمل أعراضه ظهور بقع حمراء رقيقة على الثدي والغثيان والحمى والصداع والبرد. ينتج التهاب الضرع عن البكتيريا ويتفاقم بسبب انخفاض المناعة نتيجةً لضغوط الولادة. ويمكن أن يسبّب تشقّق الحلمتين نتيجةً للإفراط في الرضاعة الالتهاب.

كيفية التعامل معه

يتعيّن أن تُشخّص طبيبة التهاب الضرع، ثم تصف مضادات حيوية مثل السيفالكسين والديكلوكساسيلين. ولحسن الحظ، لا تتأثر الرضاعة الطبيعية بالعدوى، ويمكن أن تستمر. ولتخفيف الألم، وضع علاجات ساخنة وباردة بالتناوب على المناطق المؤلمة. ومن المهم أيضًا ارتداء ملابس فضفاضة خلال هذا الوقت لمنع أي احتكاك أو تراكم للعرق.


7. انسداد قنوات الحليب

تشبه أعراض انسداد قنوات الحليب أعراض التهاب الضرع. وتشمل آلام الخفقان واحمرار الثديين وتورمهما.

كيفية التعامل معه

يتضمن نظام العلاج الأكثر فعالية تدليك الثدي لتسهيل تدفق الحليب، والإرضاع أو استخراج الحليب بانتظام، واستخدام المناشف الدافئة لتهدئة الانزعاج والتورم.

8. علامات التمدّد

علامات التمدّد هي الخطوط المحمرة أو البنية الفاتحة أو الغامقة التي تظهر عندما يتمدد الجلد ثم يعود إلى طبيعته بعد مدّة قصيرة. وهي شائعة جدًا بعد الولادة، وعادة ما تحدث في الفخذين والبطن والوركين والثديين.

كيفية التعامل معها

علامات التمدد أو ال Stretch Marks مسألة جمالية فحسب، وهي لا تسبب أي ضائقة جسدية. ولكن العديد من النساء قد لا يعجبهنشكل هذه التشققات ويشترين الكريمات والمستحضرات التي تباع لمعالجة هذه المشكلة المحددة. ولسوء الحظ، فإن معظم هذه المنتجات لا تفي بالغرض حقًا.


9. الإمساك بعد الولادة

يحدث الإمساك خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل حين يضغط الجنين المتنامي على الأمعاء ويمنع إفراغ الفضلات. وغالبًا ما تستمر هذه المشكلة بعد الولادة ويمكن أن تكون غير مريحة للغاية. وقد يؤدي الإمساك إلى تفاقم حالات مثل سلس البول.

كيفية التعامل معه

يزول الإمساك بمفرده عمومًا بعد أسبوع أو نحو ذلك من الولادة، ولكن هناك بعض الطرق للحصول على بعض الراحة. زيدي الألياف في نظامك الغذائي، مثل الخضروات ذات الأوراق الخضراء والفواكه والحبوب والعدس. واشربي ثلاث لترات من الماء على الأقل يوميًا، خاصةً إذا كنت ترضعين طفلك. ويمكن أن تؤدي التمارين المنتظمة، كالمشي أو الركض، إلى تحسين الهضم. وفي الحالات القصوى، يمكن أن يؤدي الإمساك إلى حدوث البواسير، وفي هذه الحالة قد توصف لك ملينات البراز لتسهيل حركات الأمعاء.

10. احتقان الثدي

يتضخم الثديان بشكل طبيعي بعد الولادة بيومين حين يتدفق الحليب إليهما. ويؤدي ذلك إلى زيادة حجمهما ووزنها، ما قد يسبب وجعًا.

كيفية التعامل معه

يختفي احتقان الثدي باتباع جدول منتظم للرضاعة الطبيعية. وإذا لزم الأمر، يمكنك تقليل بعض الضغط بإخراج الحليب باستخدام مضخة الثدي. ويمكن أن تساعد أدوية الألم والكمادات الباردة أيضًا في حال كان الانزعاج مفرطًا.


11. تساقط الشعر بعد الولادة

كان توهج الحمل الذي جعل شعرك وبشرتك لامعين ناتجًا عن ارتفاع مستويات الهرمونات. وبمجرد انخفاض مستويات الهرمون بعد الولادة، ستبدأ كميات كبيرة من الشعر في التساقط. ويعود ذلك إلى أن جسمك يعوض نقص تساقط الشعر أثناء الحمل .

كيفية التعامل معه

نظرًا لأن مستويات الهرمونات ستعود إلى حالتها المعتادة على مدار أربعة إلى ستة أشهر، فسيقل تساقط الشعر بشكل طبيعي دون تدخل من جانبك. ويمكنك أيضًا تقليل مخاطر تساقط الشعر من خلال تناول نظام غذائي غني بالمواد المضادة للأكسدة والفيتامينات والمعادن. تجنبي استخدام مجففات الشعر في أوضاع الحرارة المرتفعة لأن ذلك قد يتسبب في تلف الشعر، ما يؤدي إلى مزيد من تساقطه.

12. التهاب بطانة الرحم

التهاب بطانة الرحم التهاب بكتيري في بطانة الرحم. وتشمل الأعراض المرتبطة بهذه الحالة ارتفاع درجة الحرارة وآلام البطن والإفرازات المهبلية وما إلى ذلك. وتشمل الأسباب طول فترة الولادة وتمزق الأغشية والولادات القيصرية. وإذا لم تتم السيطرة على هذه الحالة، فقد تؤدي إلى حدوث التهابات في الدم والأوعية الدموية وخراجات الحوض والصدمة الإنتانية. وقد تؤدي الحالة الأخيرة إلى الغيبوبة أو حتى الموت.

كيفية التعامل معها

يتكون إجراء العلاج القياسي من استخدام المضادات الحيوية مثل الكليندامايسين والجنتاميسين. وينصح أيضًا وبشدة بالراحة في الفراش وشرب الكثير من الماء واتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن.


13. اكتئاب ما بعد الولادة

تعاني الكثير من النساء من أعراض اكتئاب تُعرف بالكآبة النفاسية بعد الولادة بسبب التغير في مستويات الهرمونات بالإضافة إلى مسؤولية رعاية الطفل الإضافية الملقاة على عاتقهن. يصيب اكتئاب ما بعد الولادة واحدة على الأقل من كل عشر أمهات جديدات، ويتميز بمشاعر مثل القلق واليأس والذعر. وتشمل الأعراض الأخرى فقدان الاهتمام في معظم الأنشطة، وخسارة الوزن، والتعب، والشعور بالذنب، والأرق، والميول الانتحارية، وما إلى ذلك.

كيفية التعامل معه

إذا شعرت أن الاكتئاب آخذ في الظهور، فيرجى تذكّر أن أفضل ثلاث خيارات لك هي الراحة والتمارين الرياضية والنظام الغذائي. تشير الدراسات إلى أن الأمهات اللائي يستهلكن وجبات متوازنة ويأخذن قسطًا من الراحة ويشاركن في أنشطة خفيفة مثل المشي أو السباحة يكنّ أقل عرضة للاكتئاب. وبالإضافة إلى ذلك، استعيني بصديقاتك وعائلتك لأداء بعض واجباتك حتى تتمكني من التركيز على الشفاء.

14. التهابات الرحم

أثناء الولادة الصحية، تندفع المشيمة من قناة الولادة بعد أقل من نصف ساعة من الولادة. وفي بعض الأحيان، قد تبقى قطعة منها في الرحم، ما قد يؤدي إلى إصابة أنسجة الرحم. وقد يصاب الكيس السلوي أيضًا أثناء المخاض، ما قد يتسبب في حدوث مضاعفات بعد الولادة مثل انخفاض المناعة وارتفاع درجة الحرارة والخفقان والمضض في البطن، والإفرازات ذات الرائحة الكريهة وما إلى ذلك.

كيفية التعامل معها

بمجرد تشخيص الطبيبة للعدوى، تصف لك المضادات الحيوية عن طريق الوريد للسيطرة على انتشارها. وهذا أمر بالغ الأهمية لتجنب المزيد من المضاعفات مثل الصدمة الإنتانية، والتي يمكن أن تكون قاتلة.


15. الانزعاج أثناء الجماع

من المهم أن تأخذي وقتك لتريحي نفسك جسديًا وعاطفيًا قبل استئناف حياتك الجنسية. وهذا يعني أن الأمر يحتاج إلى ما لا يقل عن خمسة إلى سبعة أسابيع حتى تلتئم الأنسجة المهبلية وعنق الرحم تمامًا. وقد يكون الاتصال الجنسي غير مريح، ويدوم ذلك أحيانًا عدة أشهر بعد الولادة. وعلاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر التقلبات الهرمونية التي مررت بها على الدافع الجنسي لديك، ما يجعلك أقل اهتمامًا بالجنس.

كيفية التعامل معه

ينبغي أن تفهمي أن هذه المشاكل ليست دائمة. وإن الإفصاح عن الانزعاج الجسدي وكذلك الضعف العاطفي مع زوجك هو الخطوة الأولى نحو إعادة بناء روابط الألفة.

16. هبوط المستقيم أو الرحم أو المثانة

الهبوط هو حالة انزلاق العضو خارج مكانه. ويمكن أن يؤدي الحمل الصعب أو الولادات المتعددة إلى حدوث هبوط في المستقيم أو الرحم أو المثانة. وتشمل أعراض هبوط الرحم والمستقيم إحساسًا بالشدّ في البطن وعدم راحة شديدة وصعوبة في التبول أو التغوّط.

كيفية التعامل معه

إذا كان الهبوط خفيفًا، فستقترح الطبيبة فقدان الوزن الزائد وتجنب رفع الأثقال والإقلاع عن التدخين. ويمكن أن تساعد التمارين الحوضية أيضًا في تقوية عضلات الحوض. وفي بعض الحالات القاسية، قد تكون الجراحة ضرورية لإعادة ضبط موضع العضو الهابط.


17. ألم بضع الفرج

شقّ العجان إجراء يُعمل فيه شقّ صغير بين العجان والمهبل، وهو يفتح قناة للولادة في حالات الولادة الصعبة. وأثناء عملية الشفاء، قد تواجهين ألمًا خفيفًا ومضضًا في منطقة العجان.

كيفية التعامل معه

تشمل بعض طرق تهدئة ألم شقّ العجان العلاجات بكيس الثلج والحمامات الدافئة. تأكدي من الحفاظ على نظافة المنطقة وإبقائها بعيدةً عن الاحتكاك. وهذا يعني ارتداء الملابس الداخلية الفضفاضة التي تسمح بدوران الهواء. ويمكنك أيضًا استخدام فوط نسائية خاصة بداخلها بطانات ثلجية. اتصلي بطبيبتك إذا أصبحت منطقة العجان ساخنة أو متورمة أو كانت تسبب الحكّة.

18. التهاب الغدة الدرقية

يمكن أن يحدث التهاب الغدة الدرقية بعد الولادة. ويكون أكثر شيوعًا لدى الأمهات الجدد، لأن العدوى ناتجة عن زيادة الأجسام المضادة للغدة الدرقية في مجرى الدم. ويمكن أن يأتي في شكلين، قصور الغدة الدرقية، الذي يتميز بفقدان الوزن والغثيان والتعب والتشنجات وما إلى ذلك، وفرط نشاط الغدة الدرقية، والذي يتميز بالتعب وتقلب المزاج والأرق وخفقان القلب.

كيفية التعامل معه

يتطلب التشخيص إجراء اختبار اليود المشع لتأكيد الأعراض. ويعتمد علاج التهاب الغدة الدرقية على عوامل مختلفة مثل العمر والصحة والتفضيل الشخصي ومدى الحالة. ولا يوجد علاج محدد مطلوب في المراحل الأولى، ولكن قد ينصح بالعلاج بهرمونات الغدة الدرقية إذا تقدم المرض.


19. صعوبة التبوّل 

قد تجدين صعوبة في التبول مباشرةً بعد الولادة. وتشمل بعض الأسباب المخدر المستخدم أثناء الولادة وانخفاض حساسية المثانة بسبب الضغط الذي تتعرض له أثناء المخاض.

كيفية التعامل معها

من شأن شرب كميات كافية من السوائل أن يساعد في إعادة ضبط الجهاز البولي في غضون ساعات قليلة. وإذا استمرت صعوبة التبول، فقد تضطرين إلى تحمل إدخال قسطرة للحصول على الراحة. وقد تجري طبيبتك فحوصات لتحديد أي إصابات محتملة في المسالك البولية.


20. الصداع المؤلم 

الصداع المستمر أو المزمن من أعراض التخدير المستخدم أثناء الولادة. ولكنه يمكن أن يتصل أيضًا بحالات مثل تسمم الحمل، والتي يمكن أن تؤدي إلى أعراض حادة مثل الغثيان والقيء وتورم الأطراف وارتفاع ضغط الدم وتشوّش الرؤية، وما إلى ذلك.

كيفية التعامل معه

إذا واجهت عددًا أكثر من القليل من الأعراض المذكورة أعلاه، فمن الأهمية بمكان أن تسعي لتلقي العلاج الطبي على الفور. على سبيل المثال، إذا شعرت بألم في ساقيك السفليتين، فارفعيهما فورًا واتصلي بطبيبك، ولكن ألم الصدر المزعج يستدعي طلب سيارة إسعاف.

متى يجب عليك استشارة الطبيبة؟

انتبهي جيدًا لجسمك خلال الأشهر القليلة بعد الولادة. ومن المهم أن تتصلي بطبيبتك إذا لاحظت أيًّا من الأعراض الموضحة أدناه لأنها قد تنطوي على مشاكل كامنة بعد الولادة.

النزيف المفرط أو الألم المزمن في منطقة المهبل.
ارتفاع درجة الحرارة المرافق للحمى والسعال وآلام أسفل البطن.
آلام بارقة أو مضض في الأطراف أو الصدر أو البطن.
أفكار الانتحار أو العنف أو الاكتئاب.
إفرازات مهبلية كريهة الرائحة بعد أسبوعين من الولادة.

فترة ما بعد الولادة فترة مهمة في سياق الشفاء من الولادة. وهذا هو الوقت الذي تصحح فيه الاختلالات الهرمونية نفسها، وتستقر حالتك المزاجية وسيعود جسمك إلى قوته ومرونته السابقة. وكلما فهمت المضاعفات المحتملة بعد الولادة أكثر، أصبحت أكثر استعدادًا للتعامل مع التغييرات التي تصاحبها. وفي خضم رعاية مولودك الجديد، لا تنسي التركيز على صحتك أيضًا.
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

المعلومات الكاملة عن الكالسيوم في الجسم
كل ماتحتاجين لمعرفته حول إصابة الحامل بالحصبة الألمانية
ما هو علاج ثعلبة الشعر
أعراض وجود ورم في الرحم وطرق الوقاية منها
ماهي أعراض نقص فيتامين د
ماهي فوائد أكل التفاح صباحاً
إصابة الحامل بالتهاب المسالك البولية اللاعرضي
افضل وسائل لتنزيل الدورة الشهريّة
كل ما تحتاجين معرفته عن ارتفاع ضغط دم الحامل
ما أعراض نقص فيتامين B12
علامات بدء المخاض
ما هي أعراض نقص الحديد في جسم الإنسان
فوائد الكمون للمرأة
اضطرابات هرمون الاستروجين عند النساء
ما هي أعراض نقص المغنيسيوم في الجسم
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook