الفوال (عوز خميرة G6PD)

الكاتب: رامي -
 الفوال (عوز خميرة G-6-PD)
– تأخذ خميرة غلوكوز -6- فوسفات دي هيدروجيناز موقعاً حيوياً هاماً في تحويلة الهكسوز أحادي الفوسفات في أكسدة الغلوكوز 6 فوسفات إلى 6 فوسفوغلوكونات وهذا يؤدي إلى إرجاع الNADP إلى NADPH وهذا يساعد على حماية الكريات الحمر من الشدة التأكسدية كالأخماج والأدوية.
– يعتبر هذا المرض شائعاً، وهو من فاقات الدم الانحلالية، ويصيب 200-400 مليون من البشر خاصةفي إفريقيا وحوض البحر المتوسط وجنوب آسيا.
– معظم المصابين غير عرضيين، إلا أن بعضهم يصابون بفقر دم متقطع بينما القليل منهم لديه فقر دم مزمن.
– قد يحدث فقر دم شديد نوبي بعد التعرض للمؤكسدات.
– صنفت منظمة الصحة العالمية WHO المرض إلى عدة أصناف حسب عوز الخميرة وشدة الانحلالأهمها:
1- عوز الخميرة الشديد الفعالية: وهو أقل من 10% مع انحلال شديد حيث يعطي فقر دم انحلالي مزمن
2- عوز خميرة شديد: وهو يتضمن نقصاً شديداً ولكن سريرياً يتضمن نوب انحلال متقطع مترافق مع الخمج أو الأدوية والمواد الكيماوية مثل أصبغة الشعر والنافتلين.
3- عوز متوسط إلى خفيف الفعالية اللانوعية: وهو 10-60% من الطبيعي ويتدرج الانحلال من خفيف إلى متوسط حيث يعطي فقر دم متقطع خاصة عند التعرض للخمج أو الأدوية المؤكسدة أو الكيماوية.
– يعتبر عوز G6PD مرضاً شائعاً، وهو حالة موروثة على الصبغي الجنسي X فيصيب الذكور بشكلأساسي.
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي أعراض الوحام بولد
ماأسباب وحام الحمل ومتى يبدأ وطرق الوقاية للتخفيف منه
ماهي الوسائل والأساليب المستخدمة لتحديد النسل
ماهي أعراض الولادة الطبيعية وكيفية الأستعداد لها
ماهي عوامل وعلامات نجاح عملية أطفال الأنابيب
ماهي الحالات التي تستدعي الحقن المجهري وكيفية اجرائه
كيفية المحافظة على حمل صحي وسليم
ماهي العلامات التي تدل على وجود الحمل
ماهي أسباب ضيق التنفس للحامل وطرق معالجتها
ماهوانفصال المشيمة وأعراضه وطرق الوقاية منه
ماهي أقصى مدّة للحمل وماهي مخاطر تأخر موعد الولادة على الجنين والأم
ماأسباب الحمل العنقودي وماهي مخاطره وطرق علاجه
ماهي أسباب المغص في بداية الحمل وطرق التخفيف منه
كيفية القيام بفحص الحمل وأنواعه
ماهي طرق النوم الصحية أثناء فترة الحمل
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook