الغدد في الرقبة

الكاتب: رامي -
الغدد في الرقبة
محتويات المقال

ما هي أنواع الغدد في الرقبة
الغدد الدرقية
غدد الجار درقية
الغدد اللمفاوية
ما هي أنواع الغدد في الرقبة ؟ وما هي وظيفتها ؟ هذا ما سنحاول معرفته في المقال التالي في الموسوعة، فجسم الإنسان يحتوي على مجموعة من الغدد، التي تساعد يف عملية إنتاج وإفراز المواد التي تفيد الجسم، وتنتقل عبر مجموعة من القنوات الخاصة بها، وهناك أنواع أخرى من الغدد تنقل إفرازاتها إلى الدم دون وجود قنوات، وهي ما تسمى بالغدد الصماء، وهذه الغدة موجودة في أماكن منتشرة في الجسم، ومنها منطقة الرقبة، حيث تحتوي على مجموعة من الغدد المختلفة، كالغدد الصماء ومنها الغدة الدرقية، والغدد الجار درقية، والغدد اللمفاوية. وإليك كل التفاصيل الآن.
ما هي أنواع الغدد في الرقبة
الرقبة أول جزء من العمود الفقري ومن الحبل الشوكي فهي البداية، حيث يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات، وتحتوي الرقبة على عدد 7 من الفقرات التي تتميز بصغر  الحجم، وهي الأعلى فيكل الفقرات الموجودة في جسم الإنسان، حيث تبدأ فقرات العمود الفقري من الجمجمة وينتهي بفقرات الحوض، والتي يضم الحبل الشوكي.
أما الحبل الشوكي فهوة عبارة عن مجموعة من الأنسجة العصبية التي تساعد في نقل الإشارات العصبية إلى جميع أجزاء جسم الإنسان بعد إرسالها غلى الدماغ.
والرقبة تضم بداخلها الحنجرة التي تحتوي على الأحبال الشوكية المسؤولة عن الصوت، وتحتوي الحنجرة الموجودة في الرقبة على نتوء  نستطيع رؤيته بوضوح في الرجال اكثر من النساء، وتحتوي أيضًا الرقبة على مجموعة من الغدد وأنواعها تفصيلاً كالآتي:
الغدد الدرقية
من الغدد الصماء.
مكان هذه الغدة في مقدمة الرقبة من الناحية السفلى للحنجرة على جانبي بداية القصبة الهوائية.
تقوم هذه الغدة بإفراز هرمون الثيروكسين، وهو المسؤول عن عنصر اليود،  وهو أحد اهم الهرمونات الضرورية لاستمرار الحياة وفي حالة نقصانه يتعرض الإنسان إلى مشاكل بليغة، هذا الهرمون يتحول في دم الإنسان إلى هرمون ت4 ثم يصير هرمون ت3، وبعد ذلك يبدأ في الدخول إلى خلايا الجسم.
ويرتبط هذا الهرمون ارتباطًا متينًا بالمستقبلات المختصة ببناء البروتين، وله القدرة في السيطرة والتأثير على عملية التحول الغذائي.
وفي حالة حدوث خلل في هذا الهرمون تتعرض الغدة الدرقية إلى  وجود خلل جسيم في وظائفها.
غدد الجار درقية
الغدد جار الدرقية هي أيضًا من مجموعة الغدد الصماء الموجودة داخل الجسم، وهي عبارة عن أربع غدد كل زوجين مع الأخر، فهي مرتبة بحيث يقع زوجان في الأعلى، وزوجان في الأسفل، وهي جزء رئيسي من أجراء الغدة الدرقية، فهي تقع على جانبي القصبة الهوائية من الخلف، وحجم كل واحدة من هذه الغدد لا يتعدى حجم حبة القمح.
ووظيفة هذه الغدد هي تنظيم مستويات الكلس في الدم، وذلك عن طريق تنظيم امتصاص الكلس داخل الأمعاء، وبعد ذلك تخرجه عن طريق الكلى.
أيضًا تساعد في إفراز هرمون الباراثورمون الذي يقوم بدوره في تنظيم الأيونات والمواد التي تدخل إلى الجسم مثل تنظيم نسب الكالسيوم، والفسفور داخل الدم.
حيث يؤدي تنظيم هذه المواد في الجسم إلى نمو العظام بطريقة صحية، إلى جانب أن هذه الغدد تساعد في ضبط الانفعال، وتحد من زيادة إفراز الكلى للكالسيوم في البول.
الغدد اللمفاوية
الغدد الليمفاوية، أو العقد الليمفاوية لقربها الشديد من العقد الشبيهة بحبوب البازلاء،.
وتلعب هذه الغدد دور مهم للغاية في جسم الإنسان، حيث تعتبر الخط الأول للدفاع عن الجسم، ومهاجمة الأمراض، فمكان عملها التي تختص به هو الجهاز المناعي.
وتتواجد هذه الغدد في أماكن متعددة في الجسم، حيث تقع في الرقبة، وفي الرأس، وفي العنق، وفي الخاصرتين، وعند منطقة تحت الإبط.
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook