التغيرات الجلدية الشائعة أثناء الحمل

الكاتب: رامي -
التغيرات الجلدية الشائعة أثناء الحمل
"يمر جسم الإنسان بالعديد من التغييرات بشكل منتظم. هذا ينطبق بشكل خاص على النساء أثناء الحمل. يتغير تكوين الجسم بشكل كبير في هذا الوقت، ويبدأ الجسم في التغيير للتكيف. من أكثر أنواع التغييرات شيوعًا التي يمكن أن يمر بها جسم المرأة أثناء الحمل هي التغيرات الجلدية.

كيف يتغير الجلد أثناء الحمل

يكون جسم المرأة عرضة للعديد من التغييرات أثناء الحمل. بسبب التغيرات الهائلة داخليًا وخارجيًا، يمكن أن يكون للجلد اختلافات واضحة عما كان عليه قبل الحمل. هناك أنواع عديدة من التغيرات التي تحدث للجلد أثناء الحمل، مثل:


علامات التمدد
الطفح الجلدي
تغير لون الجلد
بقع الجلد

لا تقتصر التغييرات التي تطرأ على بشرتك على هذه النقاط؛ اعتمادًا على التركيب الداخلي للشخص، يمكن أن يتأثر جسمه بعدة طرق. يمكن أن يساعد التحدث إلى الطبيب الخاص بك عن التغييرات التي تلاحظينها على جلدك خلال مراحل الحمل المختلفة في التخفيف من مخاوفك. يمكنه أيضًا تقديم المزيد من المعلومات المتعمقة حول الأمراض الجلدية المتوقعة أثناء الحمل وما هو طبيعي وما هو غير طبيعي. معظم الأمراض الجلدية التي يسببها الحمل طبيعية وتختفي بمجرد ولادة الطفل.

أسباب تغيرات الجلد

يتغير الجسم باستمرار أثناء الحمل بسبب التغيرات في الهرمونات والمناعة. يتسبب هذا في إنتاج مزيج من المواد الكيميائية في الجسم ينتج عنه العديد من التغييرات، من البثور إلى الشعر اللامع. عند الحمل، يبدأ جسم المرأة في الاستعداد لاستضافة كائن حي آخر، والذي سيطور قريبًا أعضائه وهرموناته ونظامه المناعي.

عندما يبدأ الجنين في التشكل، يتطور جسم الإنسان ليجعل الرحم جوًا مضيافًا له لينمو إلى طفل سليم. وهذا يتطلب إعادة توزيع هرمونات الجسم، مما يتسبب في عدم توازن وظائف الجسم العادية للمرأة. عندما يحدث خلل في الهرمونات، تحدث تغيرات في جميع أنحاء الجسم وتكون التغيرات الأكثر وضوحًا في الجلد. يمكن أن تكون بعض التغييرات في الجلد بسبب الجينات. إذا كان هناك تاريخ من مشاكل الجلد أثناء الحمل في عائلتك، فتكونين أكثر عرضة لهذه المشاكل أيضًا. تحدثي إلى الطبيب الخاص بك لفهم أفضل لما يمكن أن تبدو عليه مشاكل الجلد أثناء الحمل.

هل تغيرات الجلد أثناء الحمل تعتبر مشكلة؟

تغيرات الجلد الطبيعية الشائعة، مثل ظهور علامات التمدد، لا تسبب أي مشاكل أثناء الحمل. ولكن إذا بدت التغييرات غير طبيعية، فمن الأفضل زيارة أخصائي والحصول على تشخيص شامل. إذا كان هناك إحساس بالحرقان أو الحكة لا يختفي أو إذا كان الجلد به الكثير من البثور أو كان ملتهبًا، فعليك زيارة الطبيب الخاص بك. هذه الأعراض ليست عادة من الآثار الجانبية للحمل.



يمكن أن يؤدي الحمل أيضًا إلى تفاقم الأمراض الجلدية الموجودة مسبقًا مثل الصدفية والأكزيما. إذا كانت لديك حالات موجودة مسبقًا، فمن الأفضل إبلاغ أطبائك. يمكنهم المساعدة في إرشادك حول كيفية إدارة الحالة. يوصى أيضًا بإبلاغ مقدمي الرعاية من حولك حتى يفهموا نوع الدعم المطلوب للمساعدة في منع أو تخفيف الحالة.

من المهم أيضًا ملاحظة أنه ليست كل التغيرات الجلدية أثناء الحمل ناتجة عن الحمل نفسه. يمكن أن تحدث التهابات الجلد وردود الفعل التحسسية بغض النظر عن الحمل. يمكن أن يتغير لون بشرتك أيضًا لأسباب لا علاقة لها بالطفل أو الخلل الهرموني. من الضروري مراقبة أي تغيير في اللون أو الشامات؛ إذا كانت تغيرات التصبغ مصحوبة بألم أو احمرار أو حرقة، فقد تكون علامة على وجود عدوى. إذا بدأت الشامات في جسمك في تغيير حجمها، فقد تكون علامة على وجود ورم.

التغييرات الجلدية الشائعة وحلولها

ليست كل تغيرات الجلد أثناء الحمل سيئة. مصطلح “توهج الحمل” مصطلح شائع الاستخدام لوصف التغيير الإيجابي في الجلد أثناء الحمل. هذا “التوهج” ناتج عن الرطوبة الزائدة التي يمتصها الجلد أثناء الحمل. هذه أيضًا طريقة يتغير بها لون الجلد أثناء الحمل. بسبب امتصاص الرطوبة الزائدة، يتغير لون البشرة أيضًا؛ عندما يكون هناك رطوبة زائدة، تبدو البشرة أكثر صحة. تعمل الرطوبة أيضًا على طرد السموم الزائدة من الجسم وتفتح المزيد من المسام حول الوجه. يعد توهج الحمل مثالًا رائعًا على تغيرات بشرة الوجه عند الحمل. كما أن التغيرات التي تطرأ على جلد الوجه هي الأكثر وضوحًا وتميزًا.

بغض النظر عن التغييرات الإيجابية، من المهم أن تعرفي أنه يمكن أن تكون هناك تغييرات سلبية على الجلد أيضًا. عليك أن تفهمي التغييرات التي تطرأ على بشرتك، ومن أين أتت، وكيفية علاجها بفعالية. فيما يلي بعض التغييرات الجلدية الأكثر شيوعًا التي قد تواجهيها أثناء الحمل.


علامات التمدد

مع نمو الجنين، يبدأ في التحول إلى صورة طفل. سوف يدفع الجنين النامي لتوسيع الرحم لإفساح المجال لنفسه، مما يخلق ما نعرفه باسم بطن الحمل. يبدأ هذا في شد الجلد الموجود بالقرب من مناطق البطن والثدي، مما يتسبب في ظهور علامات تمدد في تلك المناطق.

معظم علامات التمدد يكون لونها أحمر أو وردي. وفقًا لدراسة حديثة، فإن ما يقرب من 90? من النساء يصبن بعلامات تمدد أثناء الحمل. لا تسبب علامات التمدد ضررًا على صحتك العامة ولا تعتبر خطرة بأي شكل من الأشكال؛ هي مجرد تغييرات تجميلية.

يمكن أن تصبح علامات التمدد قبيحة للعين بالنسبة لبعض الأمهات. هناك طرق للتخلص منها مثل الجراحة التجميلية. ومع ذلك، فإن الطريقة الغير طبية لعلاج علامات التمدد هي التمرين المستمر. من المفترض أيضًا أن المستحضرات الغنية بفيتامين هـ لها خصائص يمكنها التخلص من علامات التمدد. لكن لا يوجد دليل طبي على ذلك حتى الآن. علامات التمدد، إذا تركت، سوف تتلاشى إلى خطوط فضية باهتة بعد ولادة الطفل. بالكاد تصبح ملحوظة. علامات التمدد ليس لها أي تأثير سلبي على جسمك.

الكلف

يشار إلى الكلف عادة باسم “قناع الحمل“. تظهر هذه الحالة على شكل بقع داكنة ملطخة على الوجه، وهي علامة على تغيرات سلبية في بشرة الوجه أثناء الحمل. تظهر هذه البقع دائمًا تقريبًا على الخدين والجبهة. هم علامة على زيادة التصبغ. عندما تكونين حاملاً، يزيد الجسم من عدد الهرمونات المنتجة. يمكن أن تؤثر هذه الهرمونات على تصبغ الجلد وتتسبب في ظهور قناع الحمل. وفقًا لدراسة أجريت على التغيرات الجلدية أثناء الحمل، تشير التقديرات إلى أن ما يقرب من نصف النساء الحوامل يتأثرن بالكلف.



سيتلاشى الكلف بعد ولادة الطفل. أفضل طريقة لعلاجه هو منعه. عندما تكونين حاملاً، تكون البشرة حساسة للغاية. لمنع مثل هذه الحالات، يجب عليك استخدام واقٍ من أشعة الشمس جيدًا عند الخروج. تأكدي من أنه واقي من الشمس بدرجة حماية SPF 15 على الأقل. ارتدي قبعة لمنع أشعة الشمس المباشرة على الوجه. تذكري دائمًا أن التعرض للشمس يزيد من احتمالية ظهور البقع الداكنة مثل قناع الحمل.

حب الشباب والبثور

يمكن للنساء اللواتي يعانين بالفعل من مشاكل حب الشباب أن يعانين من تفاقمه أثناء الحمل بسبب زيادة الهرمونات. تؤدي هذه الزيادة في الهرمونات إلى إفراز الغدد الدهنية في جسمك لكمية زائدة من الزيت في الجسم. هذا يمكن أن يسبب انتشار حب الشباب والبثور بشكل كبير

تتمثل طريقة المساعدة في احتواء حب الشباب في اتباع روتين لتنظيف الوجه. ستكون الخطوة الأولى هي استخدام غسول للوجه بدون رائحة أول شيء كل صباح وكل ليلة. لا تغسلي وجهك أكثر من ذلك لأنه سيجعل بشرتك جافة للغاية. يجب أن تكون الخطوة الثانية هي استخدام محلول قابض لإزالة الزيت الزائد المتبقي على الوجه. تأكدي من تجنب المحلول القابض الذي يحتوي على دواء لحب الشباب لأنه قد يحتوي على مواد كيميائية يمكن أن تسبب الضرر أثناء الحمل. أخيرًا، استخدمي مرطبًا ويفضل أن يكون خاليًا من الزيوت. إذا كان انتشار حب الشباب شديدًا، فاطلبي المشورة الطبية على الفور.

الدوالي

تظهر هذه الأوردة الزرقاء الملتهبة عندما يحاول الجسم تعويض الدورة الدموية الزائدة التي تذهب إلى الطفل أثناء الحمل. تظهر في الغالب على الساقين. يمكن أن تكون الدوالي مؤلمة للغاية وغير مريحة. يمكن أن تكونين عرضة للإصابة بالدوالي أثناء فترة الحمل إذا كان هناك تاريخ عائلي لهذه الحالة.



على الرغم من عدم وجود علاج لدوالي الأوردة أثناء الحمل، إلا أن هناك خطوات يمكنك اتخاذها للمساعدة في إدارة ومنع وتقليل شدتها. تتضمن هذه الخطوات:

حافظي على نشاطك البدني. تحركي قدر الإمكان للمساعدة في تحسين الدورة الدموية.
حاولي ألا تقفي ساكنةً لفترات طويلة من الزمن. يمكن أن يؤدي الوقوف بلا حراك إلى إبطاء الدورة الدموية في الأوردة وحولها بسبب الالتهاب.
تجنبي الخمول.
ارفعي قدميك قدر المستطاع عند الجلوس.
حافظي على صحة عروقك عن طريق استهلاك الكمية الصحيحة من فيتامين ج.
الأوردة العنكبوتية

تُعرف هذه الأوعية الدموية الحمراء التي تتفرع للخارج باسم الأوردة العنكبوتية. تحدث بسبب مشاكل الدورة الدموية في الجسم أثناء الحمل وتظهر عادة على الرقبة وأعلى الصدر والذراعين والوجه. هذه الأوردة العنكبوتية أكثر شيوعًا عند النساء القوقازيات على الرغم من أن جميع أجناس النساء يمكن أن تصاب بها. يمكن أن تكون وراثية.

لعلاج الأوردة العنكبوتية، تأكدي من تناول كمية جيدة من فيتامين ج كل يوم. هذه الأوردة ليست مؤلمة وعادة ما تختفي من تلقاء نفسها بعد ولادة الطفل. هناك إجراءات مثل جراحة الليزر المتاحة لعلاج الأوردة العنكبوتية.

لينيا نيجرا (الخط الأسود)

الخط الأسود هو خط يمتد على طول السرة وصولًا إلى منطقة العانة. بينما هذا الخط موجود دائمًا، يصبح مرئيًا جدًا أثناء الحمل بسبب زيادة الهرمونات. يبدأ عادةً في الظهور خلال الشهر الرابع من الحمل.



لا توجد طريقة لمعالجة التغيير في التصبغ الذي يتسبب في ظهور الخط الأسود ولكنه يختفي بعد وقت قصير من ولادة الطفل.

زوائد جلدية

هذه زوائد جلدية صغيرة وفضفاضة للغاية تظهر تحت الثديين أو الذراعين. إنها شائعة للغاية وغير ضارة.

تختفي الزوائد الجلدية عادةً بعد وقت قصير من ولادة الطفل. إذا لم يحدث ذلك، يمكنك إزالتها من خلال زيارة طبيب الأمراض الجلدية.

النمش والشامات الغامقة

تحدث بسبب الزيادة الشديدة في الهرمونات. يمكن أن تصبح البشرة أغمق بكثير بسبب زيادة التصبغ. يؤدي عدم التوازن الهرموني هذا إلى جعل مناطق الجلد التي بها شامات ونمش أغمق كثيرًا أيضًا. المناطق الأخرى التي سيجعل فيها التصبغ الجلد أغمق بشكل ملحوظ هي:


الحلمات
الشفرين
هالات الحلمات

يمكن أن يكون التغيير في التصبغ ملحوظًا ولكنه لا يعتبر شديدًا للغاية. لا يوجد شيء تقريبًا يمكنك القيام به لمنع هذه الحالة. هناك احتمالية أن يعود اللون الطبيعي إلى طبيعته بعد وقت قصير من ولادة الطفل. لكن التغيير قد يستمر أيضًا لفترة من الوقت بعد الحمل.

الخلاصة: الحالات المذكورة أعلاه ليست سوى عدد قليل من التغيرات الجلدية التي يمكن أن تحدث أثناء الحمل. اتخذي الاحتياطات خلال هذه الفترة الحيوية من حياتك باستخدام النوع المناسب من المرطبات والصابون والزيوت. استشيري طبيبك بشأن النوع الصحيح من التغييرات التي يجب إجراؤها في نمط حياتك للمساعدة في منع والتحكم في الأمراض الجلدية أثناء الحمل.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية."
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي أسباب نزيف الأنف بنوعيه
ماهي أعراض لسعة قنديل البحر ومضاعفاتها
ماهي الأثار الجانبية لمطعوم الدفتيريا والتيتانوس وكيفية إعطاءه
ماأسباب الثؤلول أنواعه وطرق العلاج
ماهي طرق التخلص من دوخة الرأس
ماهي أضرار وقوع الرضيع على رأسه ومضاعفاته
ما أسباب تغيّر لون البول إلى الأصفر الغامق وعلاجه
ما هي الآثار الجانبية لمدرات البول
ما أسباب الكحَّة في الليل وطرق تخفيفها
ما هي امراض الشريان السباتي وعلاجه
ما هي طرق التخلص من القمل وبيضه
ما أسباب انخفاض الكرياتينين وعلاجه
ما هو أفضل علاج لحرقان البول وكيفية تشخيصه
ما هي أسباب تعرق الوجه
ماهي الطرق العلاجية للتخلص من التثدي عند الرجال
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook