اكتساب الوزن أثناء الحمل ما هي الزيادة الجيدة؟

الكاتب: رامي -
اكتساب الوزن أثناء الحمل ما هي الزيادة الجيدة؟
"الآن بعد أن أصبحت حاملاً، من المحتمل أنك لست منزعجةً بشأن وزنك. تعلمين أنك ستكتسبين قدرًا معينًا من الوزن أثناء الحمل، ولكن قد تتذكرين أو لا تتذكرين أو تركزين أو لا تركزين على مقدار الوزن الذي يجب أن تكتسبيه أثناء الحمل ومتى. يعد اتباع نظام غذائي صحي متوازن أمرًا هامًا لنمو طفلك، ونعم، ستحتاجين إلى سعرات حرارية إضافية، لكنك لست بحاجة إلى “تناول طعام لشخصين“. أنت بحاجة إلى سعرات حرارية صحية لاكتساب وزن صحي والحفاظ على صحة طفلك. يمكن أن يتسبب اكتساب الوزن الزائد أو القليل جدًا أثناء الحمل في حدوث بعض المشاكل، ولهذا السبب عليك الانتباه إلى الميزان.

دعينا نساعدك على فهم أسباب زيادة الوزن أثناء الحمل، والزيادة الطبيعية للوزن أثناء الحمل، وكيف يمكنك اكتساب وزن صحي.


ما الذي يسبب زيادة الوزن أثناء الحمل؟

اكتساب الوزن أثناء الحمل عن طريق تناول الأطعمة الصحية أمر مهم للنمو السليم للجنين. وهو يوفر التغذية للطفل. ومع ذلك، من المهم التأكد من أن زيادة الوزن طبيعية وصحية. تؤثر عملية التمثيل الغذائي والجينات ومستوى نشاطك بشكل كبير على الوزن الذي تكتسبيه أثناء الحمل. وبالتالي، لمتابعة زيادة وزنك والتأكد من بقائه ضمن الحدود الموصى بها، فمن الأفضل استشارة أخصائي التغذية.

يتم توزيع زيادة الوزن أثناء الحمل بطرق مختلفة وبشكل خارج عن إرادتك. تذكري أنه طالما أنك تلبين متطلبات طفلك الذي ينمو ولا تتناولين الكثير من السعرات الحرارية، فلا داعي للقلق بشأن وزنك.

ما هي زيادة الوزن الطبيعية أثناء الحمل؟

إذا كنت حاملاً، فمن الطبيعي أن يزيد وزنك. الآن بعد أن زاد وزنك، وهو شيء طبيعي جدًا، يجب أن تعرفين المقدار الذي يجب أن تكتسبه.

بينما يتطلب الحمل زيادة الوزن، فهذا لا يعني أنك بحاجة إلى تناول طعام لشخصين. بدلًا من ذلك، التزمي بتناول الطعام الصحي أكثر بكثير مما كنت تفعلين عادةً. يُعد النظام الغذائي المتوازن أثناء الحمل مفتاحًا لوزن الحمل الصحي. هذا يعني أنك لست بحاجة إلى مضاعفة سعراتك الحرارية، على الأقل ليس في أوائل فترة الحمل. تأكدي من تناول الأطعمة الغنية بالمغذيات لزيادة الطاقة في هذه المرحلة الحاسمة من النمو.



“هل اكتسبت وزنًا أكبر من المعتاد؟” أو “هل اكتسبت وزناً أقل من الطبيعي؟” عادة ما تزعج هذه الأسئلة الأم، ولكن زيادة الوزن المعتادة عادة ما تختلف من شخص إلى آخر. يمكن أن تساعدك المراقبة والمتابعة المنتظمة في الحفاظ على زيادة الوزن تحت السيطرة.

سلبيات زيادة الوزن أكثر من اللازم

إذا كان وزنك يزيد عن الوزن الموصى به، فستكونين عرضة لخطر الإصابة بسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم والمضاعفات أثناء المخاض والولادة. يمكن أن تسبب علامات التمدد على جسمك أيضًا مشاكل غير ضرورية وكل كيلوجرام إضافي تكتسبيه هو كيلوجرام إضافي يجب أن تخسريه.

سلبيات زيادة الوزن أقل من الطبيعي

1. قلة وزن الطفل عند الولادة (أقل من 2.5 كجم).

2. صعوبة الرضاعة وانخفاض سكر الدم



3. خطر حدوث بعض المضاعفات أثناء الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل وصغر حجم الطفل.

ماذا يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم المثالي في الحمل؟

يعتمد مقدار الوزن الذي يمكن أن تتوقع المرأة الحامل اكتسابه على مؤشر كتلة الجسم. يُحسب مؤشر كتلة الجسم حسب طولك ووزنك. تتمثل الخطوة الأولى لتحديد هدف زيادة الوزن في تحديد مؤشر كتلة الجسم. نظرًا لأن مؤشر كتلة الجسم المثالي هو بين 18.5-24.9، فإن هدف زيادة الوزن للنساء أثناء الحمل هو ما بين 11-15 كجم.

ما هو مقدار الوزن الذي يجب أن تكتسبه المرأة الحامل؟

ينقسم الحمل إلى ثلاثة فصول وكل فصل يكون له احتياجاته الخاصة، فمن الطبيعي أن تكون زيادة الوزن لكل فصل مختلفة أيضًا. فيما يلي تفصيل لزيادة الوزن أثناء الحمل.

في الفصل الأول من الحمل

هذه هي المرحلة الأولى من الحمل، وزيادة الوزن في هذا الوقت المبكر من الحمل تكاد تكون لا تذكر في حالة الحمل السليم. يكون الجنين صغيرًا، ولا تكونين بحاجة إلى زيادة الوزن أكثر من المعتاد. حافظي على نظامك الغذائي الطبيعي حيث يكفي 1-2 كجم لتغذية طفلك. في الواقع، إذا كنت تعانين من غثيان الصباح، فقد لا تكتسبين أي وزن على الإطلاق! لا تقلقي إذا خسرت بعض الوزن أثناء الحمل في البداية، فقد تقومي بالتعويض عن ذلك في الفصل الثاني من الحمل.


في الفصل الثاني من الحمل

ستكتسبين إجمالي 6 كجم بالإضافة إلى وزنك الطبيعي. فعندما يبدأ الجنين في النمو، تحتاجين إلى المزيد من الطاقة، وبالتالي، تكون زيادة الوزن مهمة.

في الفصل الثالث من الحمل

تكون هذه هي المرحلة الأخيرة من حملك، وهي أيضًا الفترة التي قد تجدين فيها صعوبة في هضم الطعام. قد يؤدي هذا إلى التخلص من بعض الكيلوجرامات المكتسبة في وقت سابق. ومع ذلك، فإن زيادة وزنك ستكون ثابتة ومستمرة حتى لو انخفضت قليلاً خلال الشهر التاسع.

من المتوقع أن تكون زيادة وزنك أثناء الحمل شهرًا بعد شهر، في حالة التمتع بوزن طبيعي قبل الحمل، على النحو التالي:

الفصل الأول: 1-2 كجم
الفصل الثاني: 3 كجم في الشهر
الفصل الثالث: 2 كجم في الشهر
جدول زيادة الوزن أثناء الحمل

يعتمد تناول السعرات الحرارية وما يقابلها من زيادة في الوزن إلى حد كبير على مؤشر كتلة الجسم والوزن قبل الحمل. دعونا نلقي نظرة على جدول زيادة الوزن أثناء الحمل:



مؤشر كتلة الجسم قبل الحمل



زيادة الوزن المستهدفة في حالة الحمل في طفل واحد



زيادة الوزن المستهدفة في حالة الحمل في أكثر من طفل




وزن أقل من الطبيعي

أقل من 18.5



من 12 إلى 18 كجم



لا يوجد توصية محددة




وزن طبيعي

بين 18.5 – 24.9



من 11 إلى 15 كجم



من 16 إلى 24 كجم




وزن زائد عن الطبيعي

بين 25 – 29.9



من 6 إلى 11 كجم



من 14 إلى 22 كجم




سمنة مفرطة

30 أو أكثر



من 4 إلى 8 كجم



من 11 إلى 19 كجم

يمكن حساب وزن الحمل باستخدام تطبيق الحاسب الآلي لوزن الحمل الذي يمكنك الوصول إليه بسهولة عبر الإنترنت.

توزيع الوزن الزائد أثناء الحمل

ربما لا تكونين قادرة على التحكم في طريقة توزيع الوزن أثناء الحمل. تذكري أنه طالما أنك تفين بمتطلبات نمو جنينك ولا تزيدين عنها، فلا داعي للقلق. أتتساءلين ما هو التوزيع المثالي لوزن الحمل؟ دعونا نتحقق من ذلك.

لولادة طفل سليم والحفاظ على التغذية في أفضل المستويات، تحتاجين إلى زيادة الوزن حتى لا تصابين أنت وطفلك بالضعف.

إليك كيف يتم توزيع الوزن الزائد خلال فترة النمو هذه:


وزن طفلك: 3.40 كلغ
وزن المشيمة: 0.68 كجم
وزن زيادة حجم السوائل في الجسم: 1.80 كجم
وزن الرحم: 0.90 كجم
وزن أنسجة الثدي: 0.90 كجم
وزن زيادة حجم الدم: 1.80 كجم
وزن الدهون المُخزنة والبروتين والعناصر الغذائية الأخرى: 3 كجم
وزن السائل الأمنيوسي: 0.90 كلغ
إجمالي زيادة الوزن: 13 كجم
نصائح لزيادة الوزن بشكل صحي أثناء الحمل

لقد تعرفنا حتى الآن على أسباب زيادة الوزن وأهمية الحفاظ على منحنى نمو مستقر ومناسب. في حين أنها تبدو مهمة سهلة، إلا أن الحفاظ على الوزن الأمثل أثناء الحمل قد يكون صعبًا في بعض الأحيان. من المستشارين ذوي النوايا الحسنة الذين يحثونك على تناول المزيد، إلى الرغبة الشديدة لديك في تناول بعض الأطعمة، هناك العديد من العوامل التي ستتركك في مأزق.

لتسهيل اتخاذ القرارات، إليك بعض النصائح التي تحتاجين إلى مراعاتها:

حافظي على وزن صحي في المراحل الألى من الحمل

يعد الحفاظ على وزن صحي أمرًا ضروريًا لأن زيادة السعرات الحرارية تأتي بالمزيد من المشاكل، والتي قد تؤثر على الطفل في النهاية. من المؤكد أن تناول نظام غذائي متوازن والحفاظ على وزنك وفقًا لنصيحة الطبيب سيساعدك أثناء الحمل.

تناولي كميات صغيرة متكررة

يشتمل النظام الغذائي للحمل الصحي المفيد لجسمك على البروتينات والفيتامينات والحديد والعناصر الغذائية الأخرى الفعالة. تعتمد زيادة الوزن على عدد السعرات الحرارية التي تتناولها المرأة الحامل. بدلًا من تناول كمية كبيرة من الطعام دفعة واحدة، تناولي وجبات صغيرة ولكن متكررة. تناولي وجبات خفيفة صحية كل 3 ساعات للحفاظ على مستوى السعرات الحرارية في الجسم طوال الوقت.


الحفاظ على رطوبة الجسم

يعد الحفاظ على رطوبة الجسم أثناء الحمل أمرًا مهمًا لأن الجفاف يمكن أن يؤثر على حركات الأمعاء. يضمن شرب الكثير من الماء التخلص من السموم بانتظام ويساعد على تقليل غثيان الصباح.

تجنبي تناول الحلويات الغير صحية

قد تشتهين الحلويات غير الصحية ولا بأس في الاستسلام لرغباتك الشديدة بين الحين والآخر، لكن لا تأكلين الحلويات كل يوم. إذا كنت ترغبين في تناول الحلويات، فحاولي تضمين الحلويات الصحية والطازجة في نظامك الغذائي.

تناولي الكربوهيدرات الجيدة

يعد تناول الكربوهيدرات الصحية أمرًا مهمًا أثناء الحمل ويوفر لك العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك.

من الأفضل تجنب السكريات البسيطة في الخبز أو المعكرونة أو منتجات الدقيق المكرر، وتناول الكربوهيدرات المعقدة مثل الأرز البني أو خبز الحبوب الكاملة أو المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة. إنها تضمن لك البقاء ممتلئةً لساعات طويلة، ولن تمنحك الرغبة الشديدة في الأطعمة الغير صحية.



قومي بالمشي بصورة دورية

يمكن أن ينعش المشي أي سيدة حامل. كل ما تحتاجيه هو 10 دقائق سيرا على الأقدام. حددي أهدافًا لكل 30 يومًا وتأكدي من التزامك بها. كل خطوة مهمة، حتى أثناء المشي أو القيام بالأعمال اليومية. تتبعي جدول المشي الخاص بك. فهو لا يساعد فقط في التحكم في زيادة الوزن بشكل فعال ولكنه أيضًا يعمل سحره على جسمك ويقلل من الأوجاع والآلام ويساعد على الهضم.

حافظي على روتينك اليومي

يجب ألا يتعارض الحمل مع روتينك اليومي بشكل كبير حتى الوصول إلى المراحل المتأخرة. إذا كنت رياضية، فيمكنك متابعة رياضتك تحت إشراف خبير وبموافقة الطبيب. نعم، قد تحتاجين إلى تغيير حركاتك تدريجيًا، مع زيادة حجمك وتغير مركز الجاذبية لجسمك.

تكلمي عن وزنك

ناقشي نمط زيادة الوزن مع طبيبك للتأكد من أنك على الطريق الصحيح. أخبري عائلتك أيضًا عن أحوالك وكوني منفتحةً للتعليقات والآراء. مع التوجيه المناسب، نجحت العديد من السيدات الحوامل في الحفاظ على وزنهن قبل الولادة وبعدها. قومي بحساب مؤشر كتلة الجسم (BMI) في الزيارة الأولى للطبيب، ثم احصلي على بعض الإرشادات حول زيادة الوزن أثناء الحمل عندما تبدئين في هذه الرحلة التي لا تنسى.

إنقاص وزن الحمل – كم يستغرق من الوقت ؟

قد لا يكون اتباع نظام غذائي أثناء الرضاعة الطبيعية ورعاية الطفل فكرة عملية. من المهم للأم الجديدة أن تأكل بانتظام وبصحة جيدة حتى تستعيد قوتها وتكون قادرة على الإرضاع. إن المتاعب الجسدية التي تتطلبها تربية الطفل تجعل معظم الأمهات الجدد متعبات بشكل دائم ومحرومات من النوم، كما أن ممارسة الرياضة لن تكون خيارًا سهلاً أيضًا. في حين أن اختيار نظام غذائي صحي سيقطع شوطًا طويلاً في ضمان العودة إلى وزنك قبل الولادة، فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام للقيام بذلك.



زيادة الوزن أثناء الحمل ضرورية لطفل يتمتع بصحة جيدة وأم صحية، ولكن من المهم أن تضعي في اعتبارك أن زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه أثناء الحمل يمكن أن تسبب مضاعفات مثل تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري. باتباع نظام غذائي متوازن، يمكنك اكتساب الوزن اللازم وتوفير العناصر الغذائية الأساسية لطفلك. سيساعدك هذا أيضًا في إنقاص الوزن بعد الحمل.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية."
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

مقالة عن التفاعل الثقافي بين الشعوب
مفهوم الحضارة والقيم
مفهوم المول بالكيمياء
مفهوم علم الأحياء
مفهوم اقتصاد الريع
مفهوم حق الحرية
مفهوم الهرم الغذائي
الفرق بين البحث والدراسة
صفات الطالب المتميز
مفهوم الإدارة وتطورها
معايير اختيار الموظف المثالي
15 دقيقة كافية لتغيير حياتك
معايير النجاح
مفهوم الحرية وحدودها
مفهوم الثروة الحيوانية
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook