أين موقع بحيرة ساوة

الكاتب: رامي -
أين موقع بحيرة ساوة
محتويات المقال

أين موقع بحيرة ساوة
أهم المعلومات عن Sawa lake
مناخ بحيرة ساوه
مظاهر الحياة في بحيرة ساوة

أين موقع بحيرة ساوة ؟ ، تزخر الكرة الأرضية بمسطحات مائية لا حصر لها من المحيطات والبحار والأنهار والبحيرات أبرزهم Sawa lake أحد أشهر البحيرات في العراق والتي تقع بالتحديد في منطقة البادية محافظة المثنى التي تقع على مسافة قريبة من نهر الفرات بجنوب الدولة، وعلى مسافة تُقدر بنحو 23 كممن مدينة سماوة في الجهة الغربية.

كما أن العراق تضم مجموعة من البحيرات الأخرى مثل بحيرة الحبانية والثرثار والرزازة وهي تختلف فيما بينهم في المساحة وفقاً لحجم المياه المغذية لها، في موسوعة يمكنكم الإطلاع على طول البحيرة وعرضها إلى جانب طبيعة المناخ، بالإضافة إلى أهم مظاهر الحياة فيها.

أين موقع بحيرة ساوة

تحظى هذه البحيرة بأهمية كبيرة على مستوى القطاع السياحي نظراً للجمال الخلاب لمياهها وخاصةً عند وقت الغروب كما أن الشعراء العراقيين أطلقوا عليها اسم “المرأة الجميلة” نتيجة ذلك، وفيما يلي نعرض لكم أبرز المعلومات عنها:

أهم المعلومات عن Sawa lake
يبلغ طول البحيرة إلى نحو 4.74 متر، أما عن العرض فتصل إلى 1.77 كيلو متر، وبداخلها تضم مجموعةمن المنحوتات الملحية التي تشكلت بفعل الجدران الكلسية التي تقف حائلاً بينها وخروج المياه إلى الأرض، ويصل سمك هذه الجدران إلى ما يقرب من 12 كم، وبالإتجاه إلى الجهة الجنوبية الشرقية سنجد أن البحيرة تميل بمعدل يصل إلى 2.7 متر
ترتفع بحيرة ساوة عن سطح الأرض بنحو 5 أمتار، أما عن نهر الفرات فيصل ارتفاعها إلى 11 متر،وهي تتسم بارتفاع نسبة الملوحة التي تتخطى ملوحة مياه البحار وملوحة خليج العرب لتصل إلى ما يقرب من 1500 في المليون، ومن بين أسباب ارتفاع نسبة الملوحة هو قلة نسبة المياه الجوفيةالمغذية لها نتيجة انخفاض نسبة سقوط الأمطار في منطقة البحيرة، إلى جانب أن المنطقة شهدت حفر العديد من الآبار الذي كان له تأثير كبير على نقص نسبة المياه.
ما يميز هذه البحيرة أنها غير قابله للجفاف بسبب التوازن النسبي بين مياهها الجوفية والمياه المتبخرة، كما أنه نسبة المياه تتغير بتغير المواسم سواء في موسم الجفاف في الصيف أو في موسم الرطوبة في الشتاء، وبداخل هذه المياه كميات هائلة من الكثبان الرملية.
تعتمد بحيرة ساوة بشكل أساسي على مياه نهري دجلة والفرات والقنوات المتفرعة منهم في تدعيمها وتغذيتها بالمياه، كما أن لون المياه يتدرج ما بين اللونين الأزرق والأخضر.
مناخ بحيرة ساوه

يسود المناخ الجاف منطقة البحيرة بسبب وقوعها في منطقة صحراوية، حيث ترتفع درجات الحرارة لتصل إلى 40 درجة مئوية، كما أن هذه المنطقة تشهد انخفاض كبير في هطول الأمطار معظم أيام السنة، كما تكثر بها مرور رياح شمالية غربية بسرعة تصل إلى 4.1 متر في الثانية الواحدة، إلى جانب أن معدل تبخر المياه يصل إلى 506 ملم، وتزداد درجات الحرارة في ذروة موسم الصيف وبالتحديد في شهر يوليو.

مظاهر الحياة في بحيرة ساوة
نظراً لارتفاع نسبة الملوحة في مياه هذه البحيرة فإنها تخلو من النباتات التي لا تتناسب معها ملوحة المياه الشديدة في نموها، أما عن الكائنات البحرية فهي تتمثل في سمك الجرو العربي وهو السمك الوحيد الذي يعيش بداخل مياهها، وهو من بين الأسماك صغيرة الحجم التي يصل طولها إلى ما يقرب من 10 سم فقط.
على الرغم من قلة عدد الكائنات البحرية بالبحيرة إلا أنها يعيش بها مجموعة من الطيور المهاجرة وهي أعداء هائلة تُقدر بنحو 25 نوع أبرزهم الدجاج والبط والغراب، كما أن منطقة البحيرة تشهدإقبال كبير من الطيور الجارحة من النسور والصقور وهي تكثر بالتحديد في فصل الربيع، فضلاً عن بعض أنواع الحيوانات مثل الثعالب والضباع.
المراجع

1
شارك المقالة:
5 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook