ألم الرضاعة الطبيعية الأسباب والحلول

الكاتب: رامي -
ألم الرضاعة الطبيعية الأسباب والحلول
"الأمهات يتعلمن الرضاعة الطبيعية خلال التعايش مع رحلة الأمومة. تصبح الرضاعة الطبيعية ممتعة عندما تقترن بالحب والصبر والمنهجية الصحيحة. وقد تواجه الأمهات تحديات تشمل الألم والانزعاج، كما يعاني الأطفال أيضًا من عدم الراحة لأنهم يتعلمون أيضًا كيفية التشبث الجيد بالحلمة.

الأسباب الشائعة لألم الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية وعلاجها

هناك عدة أسباب للألم في ثدييك أثناء مرحلة الرضاعة. دعونا نلقي نظرة على بعض الأسباب الشائعة لألم الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية وكيفية معالجتها.



1. احتقان الثدي

امتلاء الثدي هو حالة طبيعية وطريقة جسمك للتأكد من أن طفلك يتمتع بكمية كافية من الحليب. ومع ذلك، فإن هذا الامتلاء بسبب الحليب وزيادة تدفق الدم يجعل الأنسجة تتضخم. وقد يصبح ثدييك بحالة صلبة وثقيلة ومؤلمة. هذا هو المعروف باسم احتقان الثدي. يجد الأطفال صعوبة في التشبث بالثديين المحتقنين لأن الحلمتين قد تصبحا مسطحتين.

ما يمكنك فعله

اخراج القليل من الحليب من الثدي باليد؛ وذلك عن طريق الاستعانة باليد لتلين الهالة الصلبة ليساعد الطفل على التشبث بسهولة.
تنظيم رضاعة الطفل على فترات زمنية مناسبة، ربما حوالي من 8 إلى 12 مرة في 24 ساعة يمكن أن يخفف الألم.
يساعدك وضع الكمادات الباردة على الثديين بين كل رضاعة على تقليل التورم ويجعلك تشعرين بالراحة. ما يعادل الكمادات الباردة في تأثيرها هي أكياس من البازلاء المجمدة أو أوراق الملفوف الباردة.
قد يفيدك للغاية استخدام الكمادات الدافئة، أو الاستحمام بالماء الدافئ، أو وضع ثدييك على ماء دافئ قبل إرضاع الطفل.
يساعد تدليك لثدييك في تدفق الحليب.
يقومي بارتداء حمالة صدر ملائمة بشكلٍ مناسب وتجنبي ارتداء حمالات الصدر المصنوعة من الأسلاك لتقليل الانزعاج والألم.

على الرغم من أن الباراسيتامول أو الإيبوبروفين آمنان ويمكنهما المساعدة في تخفيف الآلام، يُرجى استشارة الطبيب قبل تناولهما.

2. قنوات حليب الثدي المسدودة

هناك العديد من قنوات الحليب في الثدي، وهي عبارة عن أنابيب ضيقة تنقل الحليب من غدد الحليب إلى حلمتك. ما لم يتم تصريف إحدى هذه القنوات بالكامل، فقد ينجم عن ذلك الإنسداد في هذه القنوات. هذه القنوات المسدودة يمكن أن تسبب كتل في صدرك. كما يمكن أن يتحول الجلد إلى اللون الأحمر في تلك المنطقة. وفي بعض الأحيان، يمكن إنسداد الفتحات الموجودة في الحلمة وتظهر كنقطة بيضاء.



ما يمكنك فعله

الرضاعة المتكررة من الثدي الذي يحتوي على قناة مسدودة.
تساعدك الكمادات الدافئة أو الاستحمام بالماء الدافئ أو استخدام فانيلا دافئة في الانسياب الحر للحليب من القناة.
يمكن لتدليك الكتل الصلبة في الثدي الناتجة عن الانسداد أثناد الرضاعة الطبيعية تجاه الحلمة عندما يرضع الطفل أن يساعد في تفريغ القناة المسدودة.
إن وضع ذقن طفلك في وضع موجه إلى الكتلة يمكن أن يساعده في الرضاعة من ذلك الجزء من الثدي.
3. التهاب الثدي

عندما لا يتم التعامل مع القناة المسدودة بشكل مناسب وفي الوقت المناسب، فإنه يؤدي إلى التهاب في الثدي ويجعله مؤلمًا وقد تشعرين بتوعك مع ارتفاع درجة الحرارة ويمكن أن تصيبك أعراض مرتبطة بالأنفلونزا.

ما يمكنك فعله

استمري في الرضاعة الطبيعية ودعي الطفل يتغذى على الثدي المصاب. ستكون التغذية المستمرة على الثدي المصاب مؤلمة وصعبة، ولكنها يمكن أن تساعد في إزالة الالتهابات.
إذا لم يتمكن الطفل الرضيع من ذلك، فأفرغي حليب ثدييك.
تحققي من موضع الطفل أثناء الرضاعة. المواضع والتشبث المناسبان مهمان ومفيدان.
تأكدي من حصولك على قسط كافٍ من الراحة.
4. الحلمات المتقرحة أو المتشققة

يمكن أن تتعرض بعض الأمهات لألم شديد أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب تقرح أو تشقق الحلمات. يمكن أن يحدث عندما لا يتشبث الطفل جيدًا بالثدي، أو ما لم يكن وضع الطفل صحيحًا أثناء الرضاعة.



ما يمكنك فعله

في بعض الأحيان، يمكن أن تختفي الحلمات المتقرحة بعد بضعة أيام. فيما يلي بعض العلاجات التي يمكن أن تساعدك عندما تصابين بتقرح الحلمات:

تأكدي من وضع الطفل بشكل صحيح أثناء الرضاعة. وكذلك، تأكدي من أن الطفل يتشبث بثديك بشكل صحيح. حاولي تجربة أوضاع مختلفة حتى يتعلم الطفل التشبث جيدًا.
تليين الحلمة عن طريق تفريغ الحليب من الثدي.
بعد الانتهاء من الرضاعة، تأكدي أن الحلمتين جافتين.
إذا كان الحلمة تنزف، فيمكنك استخدام واقيات الحلمات، إذا لزم الأمر.

ومع ذلك، إذا لم تلتئم الحلمتان المتقرحتان أو المتشققتان، استشيري طبيبك للوصول للحلول المطلوبة.

5. خراج الثدي

في بعض الحالات، والتي عادةً ما تكون نادرة، ما لم يعالج الاحتقان الناجم عن التهاب الثدي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حالة تعرف باسم خراج الثدي. في هذه الحالة، ستكتشفين دملاً على هيئة قيح. إنه مؤلم ويمكن أن يسبب إزعاجًا كبيرا للأم والطفل. هناك تدبير وقائي وحيد للحد من الإصابة بالخراج وهو علاج التهاب الثدي دون تأخير.



ما يمكنك فعله

في مثل هذه الظروف، يجب عليك استشارة الطبيب. في بعض الأحيان، قد يُفصم الدمل من تلقاء نفسه، بينما ينزف القيح. ومع ذلك، في بعض الحالات الوخيمة، يتطلب الأمر تصريفًا جراحيًا. يمكنك الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بعد تصريف الخراج والحصول على موافقة طبيبك.

6. السُلاق

يمكنك الشعور   بألم لا يطاق أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب عدوى السُلاق أو داء المبيضات في الثدي. يمكن للأطفال أيضًا الإصابة بهذه العدوى في أفواههم. قد تصابي بهذه العدوى لدى إصابتك بحلمة متشققة، ويتسرب داء المبيضات لداخل الحلمة أو الثدي. وأحد الأعراض الرئيسية هو ألم مبرح يدوم لفترة أطول بعد الرضاعة. عليك التحقق من العدوى السُلاقية لدى الطفل أيضًا. فيما يلي بعض الحالات التي تشير إلى مرض السُلاق عند الأطفال:

بقع بيضاء أو بقع على اللسان والشفتين واللثة
طفح الحفاض لا يُشفى بسهولة

ما يمكنك فعله



فيما يلي بعض المؤشرات المفيدة أثناء علاج مرض السُلاق:

الحفاظ على النظافة مهم جدًا. اغسلي يديكِ بشكلٍ مناسب، خاصةً بعد تغيير الحفاض واستخدمي مناشف منفصلة لمنع انتشار العدوى.
اغسلي صدريات الرضاعة الطبيعية بالماء الساخن أو في درجة حرارة عالية.
في حال كنتِ تفرغين اللبن من ثديك، فلا تجمديه.
قد يصف طبيبك كريمًا لتدليكه حول حلماتك بعد إرضاع الطفل.
7. منعكس دّر اللبن

قد تشعرين بوخزات قوية، أو الإحساس بوخز كالدبوس، أو ألم في الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية لدى دّر اللبن. دّر اللبن يعني نزول اللبن. يحدث منعكس دّر اللبن عندما يرضع الطفل ثديك، أو يبكي، أو عندما تفكرين في طفلك. تنشط كل هذه الأفعال هرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز ثدييك. وهذا التحفيز يسبب تسريب أو نزول اللبن

. ما يمكنك فعله

إذا كنتِ تعانين من ألم مبرح، فمن المستحسن استشارة طبيبك ومعرفة ما إذا كانت هناك أي عدوى. ومع ذلك، إذا لم تكن عدوى، فقد يكون ذلك بسبب فرط اللبن. لذلك، يُنصح بإطعام الطفل لمدة أطول على أحد الثديين قبل إرضاعه من الثدي الآخر.



على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية عملية طبيعية، إلا أنه من المستحسن دائمًا استشارة طبيبك لفهم الأسباب المختلفة للألم أثناء الرضاعة الطبيعية وعلاجاتها المناسبة. وأثناء تعرّف جسدك على كيفية التعامل مع المشكلات المختلفة، تأكدي من توخي الحذر والاهتمام المناسب حتى تستمتعين ببناء هذه الرابطة الفريدة مع طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية."
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ماهي مراحل تطور اللغة عند الطفل
ماهي طرق الفطام الصحيحة للأطفال والوقت المناسب له
ماهي طرق تشجيع الطفل على المشي
كيفية التخلص من القشرة عند الأطفال الرُّضّع
في أي عمر يبدأ الطفل بالكلام
كيفية مساعدة الأطفال على النطق السليم
ماهي أسباب عدم انتظام نوم الطّفل وكيفية تنظيمه
ماهي طرق التخلص من عصبية الطفل
كيفية العناية بالأطفال وقضاء الوقت الممتع معهم
كيفية تعليم القراءة للأطفال
ماهي أسباب مصّ الإصبع عند الأطفال وكيفية التخلص منه
ماهو أفضل عمر لدخول الروضة وفوائدها للطفل
مافائدة جهاز البخارلأمراض الصدر عند الأطفال وكيفية استخدامه
كيفية نوم الطفل الصحية
كيفية جعل الطفل يعتاد النوم لوحده
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook